الإسكندرية تنصر الإبراهيمي والأقصى
آخر تحديث: 2010/3/12 الساعة 21:38 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/12 الساعة 21:38 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/27 هـ

الإسكندرية تنصر الإبراهيمي والأقصى

المتظاهرون نددوا بضم الحرم الابراهيمي لما يسمى التراث اليهودي وبالحفريات تحت الأقصى (الجزيرة نت)

 أحمد عبد الحافظ-الإسكندرية
 
نظم الآلاف في الإسكندرية شمال مصر عشر مظاهرات واسعة بعد صلاة الجمعة في مختلف أرجاء المحافظة للتنديد بضم الحرم الإبراهيمي‮ ‬ومسجد بلال بن رباح لما يسمى التراث اليهودي، وبالحفريات المستمرة تحت المسجد الأقصى بينما اعتقلت قوات الأمن ما يزيد على 25 من المتظاهرين.
 
وشارك في المظاهرات التي دعت إليها جماعة الإخوان المسلمين آلاف المواطنين رجالا ونساء وأطفالا إلى جانب عدد من أعضاء مجلس الشعب، وممثلون عن مختلف القوى السياسية والنقابات المهنية.
 
وترددت في الأرجاء هتافات "يا صهيوني يا خسيس.. دم المسلم مش رخيص، يا حكامنا ساكتين ليه.. بعد الأقصى فاضل إيه، أول مطلب للجماهير.. حرق سفارة وطرد سفير، يا فلسطيني يا فلسطيني.. دمك دمي ودينك ديني، فلسطين‮ ‬يا حزينة بعدك مكة والمدينة".
 
وحمل المتظاهرون اللافتات التي  تستنكر ضم المقدسات الإسلامية إلى ما يسمى الآثار اليهودية وتدنيسها وهدمها بالإضافة إلى استمرار القيام بالحفر تحت المسجد الأقصى والإعلان عن إنشاء مدينة سياحية تحته والمنددة بالموقف الرسمي العربي، كما أحرقوا العلمين الإسرائيلي والأميركي.
 
المتظاهرون دعوا إلى اتخاذ إجراءات فاعلة لوقف الاعتداءات الإسرائيلية (الجزيرة نت)
ودعا المشاركون إلى اتخاذ إجراءات فاعلة لوقف الاعتداءات الإسرائيلية ونشر القضية ومقاطعة المنتجات الأميركية والصهيونية وقطع العلاقات أو أي نوع من الاتصالات المباشرة أو غير المباشرة مع العدو الصهيوني، وطرد سفرائه.
 
وقال محامى جماعة الإخوان بالإسكندرية خلف بيومي للجزيرة نت إن قوات الأمن بالمحافظة اعتقلت 21 من المتظاهرين غالبيتهم أوقفوا خلال المظاهرات، في حين أصيب آخرون بجروح  بعد استخدام القوة والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.
 
من ناحية أخرى تناولت خطبة الجمعة في غالبية المساجد واجب المسلمين في حماية مقدساتهم، ورد الاعتداءات التي يتعرض لها إخوانهم في فلسطين. كما أدت جموع المصلين صلاة الغائب على الشهداء، وقام أئمة المساجد بالدعاء لرفع الظلم عن إخوانهم  في فلسطين، وحثوا الجميع على ضرورة الجود بأموالهم ودمائهم.
المصدر : الجزيرة

التعليقات