إسرائيل تستهدف الشيخ جراح مجددا
آخر تحديث: 2010/2/26 الساعة 17:43 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/26 الساعة 17:43 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/13 هـ

إسرائيل تستهدف الشيخ جراح مجددا

دعوات للتظاهر ضد الاستيطان الذي يعيق استئناف المفاوضات (الجزيرة نت)

وديع عواودة-القدس

بعد أيام من إعلان إسرائيل قائمة المواقع التراثية التي تشمل تهويد مقدسات إسلامية مثل المسجد الإبراهيمي في الخليل ومسجد بلال في بيت لحم، كشف وزير داخليتها عن قراره بمصادرة أراض عربية خاصة في القدس لخدمة المستوطنين.

واعترف وزير الداخلية إيلي يشاي في رسالة جوابية لعضو الكنيست رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة محمد بركة بأن بلدية الاحتلال في القدس المحتلة ستصادر أرضا فلسطينية خاصة في حي الشيخ جراح بغية بناء موقف للسيارات للمستوطنين الذين استولوا على بعض المنازل العربية هناك.

وكان النائب بركة قد طرح استجوابا شفهيا ومباشرا على وزير الداخلية يشاي بعد الكشف عن المخطط في إذاعة الجيش، وأكد في استجوابه أن إسرائيل تنتهك بذلك المخطط القانون الدولي وتضع عائقا إضافيا أمام محاولات استئناف المسيرة السياسية.

واحتج رئيس الكنيست رؤوفين رفلين (من الليكود) على استخدام مصطلح "القدس الشرقية" وزعم أن الحديث يجري عن "شرقي القدس"، "لأن للمدينة غربا وشرقا كما في لندن وباريس".

بركة: إسرائيل تنتهك القانون الدولي وتضع عائقا أمام استئناف المفاوضات (الجزيرة نت)
سطو مسلح

وناصر وزير الداخلية يشاي (من شاس) رفلين، وقال إن القدس هي العاصمة الأبدية لإسرائيل، وأوضح أن بحوزة بلديتها مخطط مصادرة سيتم إنجازه وفق القانون الإسرائيلي الذي يتيح مصادرة أراض من أجل "المصلحة العامة".

وشدد بركة -الذي رفض المصطلح الإسرائيلي- على أن إسرائيل تواصل سطوها المسلح على القدس بغلاف قانوني من أجل خدمة مصالح الاحتلال والاستيطان وتغيير الطابع الفلسطيني للمدينة.

وتابع بركة قائلا "رغم رفضنا التام لكل قوانين الاحتلال ومن باب الجدل معك، فبأي منطق تتم مصادرة أرض عربية خاصة خدمة لنفر من المستوطنين اللصوص؟".

وانضم نواب يهود آخرون للمزايدات السياسية، ودعا النائب أرييه إلداد (من الاتحاد القومي) وزير الداخلية إلى الإسراع بمصادرة الأرض وبناء المشروع الاستيطاني في حي الشيخ جراح وتسميته "حي شمعون الصدّيق"، متهما بركة باعتبار كل إسرائيل كتلة استيطانية واحدة مثلما اعتبر من قبل الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله حيفا مستعمرة.

دعوة للتظاهر
ودعا بركة المواطنين اليهود التقدميين للمشاركة اليوم الجمعة في المظاهرة الأسبوعية المناهضة للاحتلال والاستيطان في حي الشيخ جراح، الحي المقدسي الذي سمي بذلك على اسم طبيب صلاح الدين الأيوبي المدفون في مقام داخل أحد مساجده.

من جهتها دعت الحركات اليسارية الإسرائيلية للمشاركة في مظاهرة حي الشيخ جراح الأسبوعية اليوم للاحتجاج على تعطيل متعمد للمسيرة السياسية واستمرار سلب الأرض الفلسطينية ونهبها.

كتلة "السلام الآن" تؤكد أهمية مواصلة التظاهر في الشيخ جراح (الجزيرة نت)
وتؤكد كتلة "السلام الآن" على أهمية مواصلة التظاهر في الشيخ جراح، رغم إمعان شرطة الاحتلال في قمعها، والتضامن مع أبناء عائلتي الحنون والغاوي الذين ما زالوا مهجرين بعد طردهم من منازلهم بقرار محكمة إسرائيلية.

ويقول الناطق بلسان الحركة آدم كلير للجزيرة نت إن طرد الفلسطينيين من منازلهم في الشيخ جراح يتم بدعوى زائفة مفادها أنه تم ابتياعها من أصحابها قبل مائة عام.

وتابع "لو أعيدت منازل القدس لأصحابها من قبل عام 48 ستكون هناك حاجة لطرد نصف اليهود من مدينة القدس الغربية وإعادة البيوت التي يقيمون فيها لأصحابها المهجرين".

ويؤكد كيلر أن إسرائيل تعمل علانية وبسفور من أجل تهويد القدس الشرقية للحيلولة دون أي احتمال للسلام، ويضيف أن "الكل يدرك أنه لا سلام بدون أن تكون القدس عاصمة لفلسطين".

ورقة تين
وتواصل حركة السلام الآن الإسرائيلية -التي أسست قبل ثلاثين عاما- فعالياتها الاحتجاجية على انتهاكات الاحتلال، وتتهم حكومة إسرائيل بتجاهل الشريك الفلسطيني لتمعن في التهويد وسلب ممتلكات الفلسطينيين.

يشار إلى أن السلام الآن دعت في مظاهرة ساخرة لإماطة اللثام عن وجهي رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع إيهود براك، واتهمتها بارتداء "الأقنعة السلامية" لإخفاء حقيقة مواقفها اليمينية المتشددة.

وفي المظاهرة التي نظمت السبت المنصرم اتهم النائب إيتان كابل (من العمل) حزبه المشارك في الائتلاف الحكومي بالتحول إلى ورقة تين لتغطية عورة حكومة نتنياهو.

المصدر : الجزيرة

التعليقات