ارتفاع معدلات العنوسة بالأردن
آخر تحديث: 2010/12/8 الساعة 16:15 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/8 الساعة 16:15 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/3 هـ

ارتفاع معدلات العنوسة بالأردن

 من عرس جماعي جرى قبل أشهر في الأردن (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان
 
كشفت دراسة علمية اجتماعية عن تضاعف عدد العوانس في الأردن 15 مرة خلال العقود الأربعة الأخيرة مما تسبب بتراجع معدلات الزواج بشكل يثير القلق على التعداد السكاني.
 
فقد تحدثت دراسة بعنوان (مؤشرات الزواج والطلاق في الأردن لعام 2009) عن وجود أكثر من 98 ألف فتاة أردنية تجاوزت سن الثلاثين لم يسبق لها الزواج، فيما حذر مختصون من انخفاض معدلات الزيادة الطبيعية للسكان خلال السنوات الثلاثين الماضية.
 
وبحسب الدراسة التي أصدرتها جمعية العفاف الخيرية الأحد، بلغت نسبة النساء غير المتزوجات -ممن تبلغ أعمارهن 18 سنة فأكثر- 29% مقابل 39% من الذكور.
 
الزواج الأول
وأشارت إلى أن متوسط العمرعند الزواج الأول للذكور بلغ 29.6 سنة مقابل 26 سنة عند الإناث، بعد أن كان هذا العمر عشرين سنة للذكور و17.6 للإناث عام 1961، منبهة بذلك إلى أن هذه الأرقام تدل على أن "متوسط عمر الزواج آخذ بالتزايد لكلا الجنسين مما يدل على وجود عنوسة حادة في المجتمع الأردني".
 
الدراسة أشارت إلى انخفاض عدد المواليد (الجزيرة-أرشيف)
وتضيف الدراسة أن مقارنة هذا المؤشر بدول أخرى -من بينها دول متقدمة- يظهر أن المعدل في الأردن يتجاوز نظيره بهذه الدول استنادا إلى تسارع في متوسط عمر الزواج الأول في الأردن بين عامي 1961 و2009، في الوقت الذي كان هذا المؤشر في الدول الأوروبية أقل من ذلك.
 
بالتوازي تحدثت الدراسة عن انخفاض معدل زواج الشباب من 9.8% للذكور عام 1953 إلى 3% عام 2009، وللإناث من 15% إلى 7.2% خلال نفس الفترة.
 
انخفاض المواليد
بيد أن أبرز ما أشارت له الدراسة هو انخفاض الزيادة الطبيعية للسكان من 4% سنويا عام 1979 إلى 2.1% في 2009.
 
وقالت الدراسة إنه وبافتراض استمرار هذا التراجع بشكل تدريجي فإنه سيصل إلى 1.8% سنة 2020 وهو ما يعني تناقص عدد سكان الأردن بنحو 125 ألف نسمة في السنوات العشر القادمة، وإذا استمر على نفس الوتيرة فإن سكان الأردن سيتناقصون بما يزيد عن 250 ألف نسمة مع حلول 2030.
 
وبخلاف الحديث الرسمي المستمر عن أن معدلات الإنجاب في الأردن من أعلى المعدلات في العالم، قالت الدراسة إن الأردن جاء في المرتبة 52 على مستوى العالم في معدل الزيادة الطبيعية للسكان.
 
ويلفت الخبير الأردني المتخصص بتنمية الموارد البشرية والقضايا الاجتماعية عادل بدارنة إلى أن معدل الزيادة الطبيعية للسكان تراجع خلال السنوات الثلاثين الماضية من 4% إلى 2%.
 
متوسط الإنجاب
وقال للجزيرة نت إن سبب هذا الانخفاض يعود لانخفاض متوسط إنجاب المرأة الأردنية من 7.7 مولود عام 1976 إلى 3.5 مولود العام الماضي، وارتفاع نسبة النساء المتزوجات ممن هن في سن الإنجاب واللواتي يستعملن وسائل منع الحمل من 23% إلى 57% خلال ذات الفترة.
 
ويحذر بدارنة من تأثيرات هذا الانخفاض على مستقبل صناديق التقاعد والضمان الاجتماعي في الأردن، ويطالب المسؤولين بالالتفات للأزمة التي تعيشها دول أوروبية -ومنها فرنسا- مما دفعها لرفع سن التقاعد من ستين إلى 62 عاما بسبب عوامل من بينها انخفاض الزيادة الطبيعية للسكان.
 
وتابع أن صناديق التقاعد والضمان الاجتماعي ستتناقص مدخراتها وتزداد نفقاتها وقد تواجه الانهيار إذا لم تلجأ إلى إجراءات شتى لزيادة استثماراتها وتقليص العجز المالي المتوقع.
 
وتحدث عن أن عدد الداخلين الجدد إلى سوق العمل سيتراجع بشكل قد يؤثر على زيادة معدلات الأجور وعلى معدلات الطلب على بعض الخدمات ولا سيما المدارس وخدمات رعاية الأطفال في حين ستزداد نفقات الرعاية الصحية لكبار السن، ويتقلص الطلب على بعض السلع والخدمات ويتجه الطلب على سلع وخدمات أخرى.
المصدر : الجزيرة

التعليقات