تلاميذ ألمانيا يتظاهرون ضد التقشف
آخر تحديث: 2010/11/27 الساعة 00:54 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/27 الساعة 00:54 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/21 هـ

تلاميذ ألمانيا يتظاهرون ضد التقشف

التلاميذ رفعوا لافتات تندد بدعم البنوك المتعثرة وخفض مخصصات المدارس (الجزيرة نت) 

خالد شمت-برلين

تظاهر المئات من تلاميذ المدارس في العاصمة الألمانية برلين الجمعة قرب برلمان البلاد (البوندستاغ) احتجاجا على امتداد إجراءات التقشف الحكومي في الموازنة العامة إلى مخصصات التربية والتعليم.

ودعت إلى هذه المظاهرة المبادرة المدرسية "أزيلوا العوائق من أمام التعليم"، ومثلت واحدة من عدة مظاهرات وإضرابات نظمها التلاميذ والطلاب في عدد من العواصم الأوروبية احتجاجا على ارتفاع الرسوم الدراسية وتراجع الإنفاق الحكومي على التربية والتعليم في الاتحاد الأوروبي.

وانطلقت المظاهرة من ميدان "بوتسدامر بلاتز" في وسط برلين، ورفع التلاميذ المشاركون فيها لافتات تندد بإنفاق المليارات على البنوك المتعثرة وخفض مخصصات المدارس، والارتفاع الكبير في رسوم ونفقات ومستلزمات المدارس، وتراجع المجانية وتكافؤ الفرص في المؤسسات التعليمية.

وفي مهرجان خطابي أقيم أمام بوابة "براندنبورغ" التاريخية تحدث ممثلون لاتحادات التلاميذ بالمدارس الألمانية عن وجود عجز كبير في أعداد المعلمين يزيد عن أربعين ألف معلم، وطالبوا بسد هذا العجز وزيادة رواتب المعلمين والتخفيف من الكثافة الزائدة في الفصول المدرسية.

وطالب رئيس كتلة حزب اليسار المعارض في البرلمان الألماني غريغور جيزي بمنح أطفال الفئات الفقيرة والمهمشة فرصا تعليمية مساوية لتلك الممنوحة لأبناء كبار المديرين.

وانتقد جيزي ضخ حكومة المستشارة أنجيلا ميركل المليارات لمساعدة البنوك المتعثرة والمفلسة، في الوقت الذي تقلصت فيه مخصصات المساعدات الاجتماعية للفقراء والعاطلين، داعيا إلى إنهاء تحميل دافعي الضرائب الألمان تكلفة أخطاء البنوك.

جانب آخر من مظاهرة تلاميذ برلين (الجزيرة نت)

التحام وصدام
والتحمت مظاهرة التلاميذ عند بوابة "براندنبورغ" بمظاهرة أكبر دعا إليها حزب اليسار المعارض ونقابة عمال الخدمات "فيردي" والحركة الألمانية لمناهضة العولمة "أتاك"، تنديدا بموافقة البوندستاغ الجمعة على ميزانية تتضمن إجراءات تقشفية واسعة أعدتها الحكومة الألمانية لعام 2011.

وحالت متاريس أقامتها الشرطة منذ عدة أيام أمام مبنى البرلمان الألماني لحمايته من هجمات إرهابية مفترضة، دون وصول المتظاهرين البالغ عددهم نحو 4500 شخص إلى الحديقة المواجهة للبرلمان.

وحاول بعض المتظاهرين بعد ذلك اجتياز الحواجز الأمنية المحيطة بالبرلمان، غير أن الشرطة تصدت لهم، فدارت بين الجانبين اشتباكات بالأيدي أصيب خلالها شرطيان بجروح نتيجة إطلاق صاروخين من ألعاب الأطفال النارية عليهما.

يشار إلى أن البرلمان الألماني صادق الجمعة بعد نقاشات حادة استمرت أربعة أيام على موازنة التقشف الجديدة التي انتقدتها أحزاب المعارضة، ووصلت فيها قيمة المخصصات الحكومية إلى 305.8 مليارات يورو منها 48.4 مليارا من الديون الجديدة.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات