انتهاكات "بالجملة" بانتخابات مصر
آخر تحديث: 2010/11/22 الساعة 22:20 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/22 الساعة 22:20 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/16 هـ

انتهاكات "بالجملة" بانتخابات مصر

 
عبد الرحمن سعد-القاهرة
 
قبل خمسة أيام فقط من إجراء الانتخابات المصرية الأحد المقبل، وجهت جماعة الإخوان المسلمين ومنظمات حقوقية مصرية اتهامات شديدة للحزب الوطني الحاكم بارتكاب "جملة" من الانتهاكات لحقوق المرشحين والناخبين منذ الإعلان عن فتح باب الترشيح لانتخابات مجلس الشعب.
 
وبدأ ثلاثة من نواب الإخوان المسلمين، وهم مصطفى محمد مصطفى، وصابر أبو الفتوح، والمحمدي سيد أحمد، اعتصاما مفتوحا داخل مجلس الشعب اليوم الاثنين، مطالبين بتنفيذ أحكام القضاء الإداري الصادرة لصالحهم، بإدراج أسمائهم في كشوف المرشحين.
 
ودعا نائب رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان حسين محمد إبراهيم -في مؤتمر صحفي عقده نواب الإخوان اليوم- رئيس مجلس الشعب الدكتور أحمد فتحي سرور إلى التدخل لحماية أعضائه وفقا للدستور باعتبار أن هؤلاء النواب المعتصمين ما زالوا نوابا حتى الآن.
 
وحذر من أن الانتخابات أصبحت باطلة قبل أن تبدأ، باستبعاد هؤلاء الثلاثة من الانتخابات، "دون أن نعرف الأسباب"، مشيرا إلى أن هذا طعن في مشروعية المجلس، إذ وفقا للمادة 78 من الدستور فإن رئيس الجمهورية لا يباشر أعماله إلا بعد أن يقسم اليمين أمام المجلس، بينما هو مجلس مطعون في شرعيته، "مما يدخلنا في نفق مظلم".
 
وقال إن الإخوان في كل الدوائر قد "طحنهم" الأمن، وإن رسالة النظام بأنه لن يسمح لهم بالمشاركة في الانتخابات، مرفوضة، "وسنكمل حتى آخر نفس".
 
من جهته أشار المتحدث الإعلامي باسم الإخوان الدكتور محمد مرسي إلى أن الإخوان لهم حاليا 130 مرشحا في 26 محافظة منهم 13 مرشحة على مقعد المرأة (الكوتا)، وأن هناك عرقلة كبيرة لحركة المرشحين في الدوائر كافة.
 
وفي المؤتمر الصحفي، كشف الطفل محمد متولي (10 سنوات) عن تعرضه للاعتقال على خلفية تعليقه لدعاية في المنصورة، حيث تم القبض عليه وعرضه على النيابة، التي أفرجت عنه لاحقا.
 
"
وزير التضامن الاجتماعي وزع 39 بقرة يتجاوز ثمنها مائة ألف جنيه، إضافة إلى عدد من الأجهزة المنزلية، قبل فتح باب الترشيح أصلا
"
مركز أندلس لحقوق الإنسان
مفاجأة
في مؤتمر صحفي آخر عقده التحالف المصري لمراقبة الانتخابات اليوم أيضا، كشف أحمد سميح رئيس مركز أندلس لحقوق الإنسان عن "مفاجأة" رصدها مراقبو المركز بالصور لمؤتمر انتخابي لوزير التضامن الاجتماعي علي مصيلحي بدائرة أبي كبير في الشرقية قبل فتح باب الدعاية.
 
وقد وزع مصيلحي حسب المركز 39 بقرة، يتجاوز ثمنها مائة ألف جنيه، إضافة إلى عدد من الأجهزة المنزلية، قبل فتح باب الترشيح أصلا، في نادي أبي كبير الرياضي التابع للدولة.
 
من جهتها كشفت نهاد أبو القمصان رئيسة المركز المصري لحقوق المرأة أن عدد المرشحات النساء للانتخابات بلغ 469، منهن 397 مرشحة على دوائر الكوتا، و72 مرشحة على الدوائر العامة.
 
واتهمت الحزب الوطني بالإثراء على حساب النساء، وجمع تبرعات من كل واحدة منهن تصل ما بين 7 و15 ألف جنيه، دون أن يفي بوعوده بترشيحهن للمجلس، أو رد المبالغ.
 
مصادرة
بدوره قال رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان حافظ أبو سعدة إنه تمت مصادرة الحقوق المدنية والسياسية لـ400 مرشح حصلوا على أحكام قضائية من القضاء الإداري، ولم تنفذ، مما يصادر النص الدستوري بحجية الأحكام القضائية.
 
كما قال المنسق العام لدار الخدمات النقابية والعمالية كمال عباس إن التحالف قدم طلبا للحصول على 1113 تصريحا لمندوبيه لمراقبة الانتخابات، لكنه يخشى من أن يحصلوا على 13 تصريحا فقط كما حدث عام 2005.
 
وأعلن أنه سيتم توجيه الدعوة إلى جميع منظمات المراقبة المدنية للانتخابات، لاتخاذ قرار بالانسحاب، في حال استمرت تلك الممارسات، "لأننا نرفض أن نقوم بدور شاهد ما شافش حاجة".
المصدر : الجزيرة

التعليقات