ارتفاع معدلات انتحار القُصر بأوكرانيا
آخر تحديث: 2010/11/16 الساعة 17:48 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/16 الساعة 17:48 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/10 هـ

ارتفاع معدلات انتحار القُصر بأوكرانيا

شبان أوكرانيون يتظاهرون احتجاجا على رفع رسوم التعليم الجامعي (الفرنسية-أرشيف)

محمد صفوان جولاق–كييف
 
حملت عدة منظمات اجتماعية ومدنية أوكرانية بشدة على ما وصفته "بالإهمال الكبير" من قبل السلطات الرسمية سابقا وحاليا تجاه ما يعانيه المجتمع من أمراض وظواهر سلبية.
 
وقد أجج غضب المنظمات تقرير لوزير الأسرة والشباب والرياضة رافيل سافيولين -قرأه قبل أيام أمام البرلمان- حول ارتفاع معدلات الانتحار بين فئة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و19 عاما.
 
وقد كشف الوزير في تقريره عن أن معظم حالات الانتحار العام الماضي وحتى منتصف الجاري بين القصّر والشباب كانت ناجمة عن حالات الاكتئاب والاضطرابات العصبية التي تعرضوا لها.
 
الأسباب
وذكر أن السبب الرئيس وراء هذه الحالات انتشار الإدمان، مشيرا إلى أن نسب من يدخنون من القصر الذكور تبلغ 45% والإناث 35%، بينما تبلغ نسب متعاطي الخمور بين الذكور 68% والإناث 64%.
 
وذكر أيضا إن إدمان المخدرات تفشى بين فئة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و35 عاما بنسبة 80% من إجمالي عدد المدمنين، مشيرا إلى أن هذه النسبة هي ستة أضعاف ما كان عليه الحال قبل عشر سنوات.
 
 توكاريفا: يجب وضع حد لرواج المخدرات بين الشباب ومعاقبة المروجين
 (الجزيرة نت-أرشيف) 
وأشار الوزير إلى أن نسبة انتحار القصر زادت بواقع 2.7% خلال العام 2009 وحتى منتصف الجاري، مقارنة بما كانت عليه عام 2008.

 
إهمال
لكن المنظمات حمّلت السلطات مسؤولية ما تضمنه التقرير، وطالب بعضها بمحاسبة الوزير وجميع المسؤولين المعنيين حاليا وسابقا بهذا الشأن.
 
وفي حديث مع الجزيرة نت قالت رئيسة منظمة كورا الاجتماعية إن تركيز السلطات الحالية وسابقاتها كان ومازال موجها نحو الجوانب السياسية والاقتصادية أكثر بكثير من الجوانب الاجتماعية.
 
وقالت ليليا توكاريفا إن ما تنفقه السلطات المعنية على الإصلاحات الاجتماعية وحملات التوعية لا يقارن بما تنفقه في المجالات الأخرى، واتهمت الوزارة ومجلس الوزراء والرئاسة بالتقصير وتجاهل التحذيرات المتكررة.
 
ونادت بوضع حد لرواج المخدرات بين الشباب ومعاقبة المروجين، ومنع القصر من شراء السجائر والخمور، ووضع برامج أمنية واجتماعية تخدم هذا الشأن مثل حملات التوعية والمناهج الدراسية الهادفة.
 
 بوتكيفيتش: نطالب بمحاسبة الوزير وجميع المسؤولين (الجزيرة نت-أرشيف)
محاسبة المسؤولين
لكن ماكسيم بوتكيفيتش عضو مركز التأثير الاجتماعي بالعاصمة كييف قال للجزيرة نت إننا سنطالب مع عدة منظمات صديقة بمحاسبة الوزير وجميع المسؤولين المعنيين على تقصيرهم تجاه المجتمع.
 
وطالب بوتكيفيتش الرئيس فيكتور يانوكوفيتش ورئيس الوزراء نيكولاي آزاروف بتحمل مسؤولياتهما والتدخل المباشر لمحاربة آفات المجتمع والفساد المنتشر بين المسؤولين المقصرين أو الذين يتسترون على رواج المخدرات ومعاقبتهم.
 
يُذكر أن مجتمع أوكرانيا يئن من أمراض تهدد باستمرار تراجع عدد سكانه من 46 مليونا ليصل 39 مليونا بعد عشرين عاما، وذلك وفق تقرير أممي سابق وضع أوكرانيا على رأس قائمة الدول الأوروبية من حيث تراجع أعداد السكان.
 
ولعل من أبرز هذه الأمراض العزوف عن الزواج والإنجاب والهجرة بسبب تردي الأحوال الاقتصادية، وانتشار الأمراض الاجتماعية والصحية مثل الإيدز، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع نسب الوفيات مقارنة مع الولادات.
المصدر : الجزيرة

التعليقات