قال مسؤولون في قناة "صفا" الدينية الكويتية إن إرسال القناة -التي تبث برامجها من مدينة الإنتاج الإعلامي المصرية- توقف مساء السبت وسط تضارب المعلومات عن أسباب هذا التوقف، الذي جاء بعد أيام قليلة من قرار إدارة القمر الصناعي المصري (نايل سات) وقف أربع فضائيات دينية.

وأوضحت المصادر أن القناة تعرضت لتشويش متكرر على مدى اليومين الماضيين، قبل أن ينقطع البث مساء السبت نهائيا، وسط تأكيدات من إدارة النايل سات بأنها لم توقف من جهتها بث القناة "التي تتخذ خطا سنيا مناهضا لمحاولات بث الفكر الشيعي في المنطقة العربية" وفق مصدر مسؤول بالقناة طلب عدم ذكر اسمه.

وقال المصدر للجزيرة نت "تعرضت القناة لتشويش متعمد من جهة مجهولة يرجح أن تكون لها علاقة بدولة ذات نفوذ واسع بالمنطقة.

"
قالت تقارير إعلامية إن إغلاق قناة صفا يعود إلى البرامج التي تتبناها والتي ترد على الأفكار الشيعية خاصة بعدما أطلقت القناة مؤخرا حملة لنصرة أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها
"
وأوضح أن "باقة تضم 15 قناة من بينها قناة صفا تعرضت للتشويش لعدة ساعات عصر الجمعة، ما حدا بإدارة نايل سات لوقف بث القنوات، وبعد توقف التشويش وعودة بث القنوات أبلغت مصادر بالنايل سات مسؤولي القناة بأن التشويش يستهدف قناة صفا وأن إدارة القمر الصناعي المصري مضطرة لوقفها حفاظا على باقي قنوات الباقة ولحين معرفة مصدر التشويش".
 
موقع صفا
وأشار المصدر إلى أن موقع قناة صفا الإلكتروني تعرض قبل شهرين إلى قرصنة (هاكرز) تسببت في إغلاقه بشكل كامل، وضياع كافة المادة المحملة عليه.

وقالت تقارير إعلامية إن إغلاق قناة صفا يعود إلى البرامج التي تتبناها، والتي ترد على "الأفكار الشيعية" خاصة بعدما أطلقت القناة مؤخرا حملة لنصرة أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها بعد الاتهامات التي وجهها لها رجل الدين الشيعي الكويتي ياسر الحبيب الذي تم إسقاط جنسيته.

وكانت إدارة نايل سات قد قررت قبل أيام، وفي خطوة مفاجئة، إغلاق عدد من القنوات الإسلامية. وأرجعت وزارة الإعلام المصرية القرار إلى ما سمته "إخلال" هذه القنوات بشروط التعاقد، وضمت قائمة القنوات المغلقة "الناس"، "الحافظ"، "الخليجية"، وقناة الصحة والجمال، وقبلهما قناتي "أوربت" و"البدر".
 
الالتزام بالعقود
وأعلنت الحكومة المصرية في وقت سابق أنها بصدد مراجعة القنوات التلفزيونية التي تبث على القمر المصري "نايل سات" للتأكد من التزامها بتعاقداتها بعدم بث مواد ذات طبيعة دينية متطرفة أو تدعو إلى الطائفية أو العنف.
 
"
قال وزير الإعلام أنس الفقي إنه أصدر تعليماته بإعادة مراجعة القنوات التلفزيونية التي تبث على القمر المصري نايل سات
"
وقال وزير الإعلام أنس الفقي في تصريح للصحفيين إنه أصدر تعليماته بإعادة مراجعة القنوات التلفزيونية التي تبث على القمر المصري نايل سات والتأكد من أنها تلتزم بتعاقداتها مع إدارة المنطقة الإعلامية الحرة ومع إدارة نايل سات والتزامها ببنود التعاقد.

وذكر الفقي أن القنوات ملزمة بحسب تعاقداتها بعدم بث مواد ذات طبيعة دينية متطرفة أو تدعو إلى الطائفية أو العنف، وكذا مراجعة محتوى بعض هذه القنوات ومدى اتفاقه أو تعارضه مع مواثيق الشرف الإعلامي.

وأكد أنه لن يسمح بوجود أي تجاوزات على قنوات التلفزيون المصري أو القنوات التي يبثها القمر المصري نايل سات، داعيا وسائل الإعلام للابتعاد عن الإثارة والفتنة.

المصدر : الجزيرة