مسلمو هولندا أكثر ارتباطا بالإعلام
آخر تحديث: 2010/10/12 الساعة 15:54 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/12 الساعة 15:54 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/5 هـ

مسلمو هولندا أكثر ارتباطا بالإعلام

البحث أجري على 2400 شاب وشابة (الجزيرة نت)

نصر الدين الدجبي- أمستردام

 
خلص بحث صدر عن جامعة أمستردام الحرة في هولندا إلى أن الشباب المسلم أكثر اطلاعا على وسائل الإعلام من نظرائه الهولنديين.
 
وأظهر البحث -الذي نزل إلى الأسواق هذا الأسبوع في كتيب حصلت الجزيرة نت على نسخة منه- أن الشباب المسلم لا يكتفي بقراءة الأخبار وإنما هو الأكثر تعليقا عليها في محاولة منه لإحداث توازن مع ما يراه أخبارا سلبية وغير موضوعية.
 
وبين البحث الذي جرى على 2400 شاب وشابة بين سن 13 و26 بينهم 10% مسلمون، أن متابعة هؤلاء الشباب لوسائل الإعلام تعود إلى رغبتهم في متابعة الأحداث وخاصة تلك الدائرة في المناطق الإسلامية الساخنة، بالإضافة إلى متابعة ما تكتبه الصحف الهولندية والأجنبية عنهم.
 
كما أظهر البحث أن الشباب المسلم أكثر متابعة بنسبة 8% من الهولنديين للإعلام الأجنبي وخاصة الناطق باللغة الإنجليزية، في إشارة إلى حرص هؤلاء على البحث عن مصادر معلومات من خارج وسائل الإعلام الهولندية.
 
عبد الله: غزو الإعلام الأجنبي عامل إيجابي من أجل تحقيق توازن إعلامي (الجزيرة نت)
وقالت الشابة المسلمة من أصول مغربية ليلى بوعلي التي التقتها الجزيرة نت في محطة قطار وهي حاملة جريدة توزع مجانا إنها تقرأ عن استعدادات وكالات الأسفار لموسم الحج، وإنها  تحمل معها كل يوم أربع صحف مجانية توزع في المحطة لتتابع من خلالها أخبار هولندا والعالم الإسلامي.

وخلص بحث جامعة أمستردام الحرة أيضا إلى أن الشباب المسلم ينظر إلى الإعلام الهولندي على أنه "انتقائي وسطحي ويعتمد الإثارة في القضايا المتعلقة بالمسلمين".
 
غير أن عينة البحث قالت إنها تتفهم "الصورة السلبية" التي يحملها المتطرفون الهولنديون عن الإسلام والمسلمين، وأوضحت أن هذه الصورة التي تنقلها وسائل الإعلام هي السبب وراء هذا الموقف السلبي.
 
وتتصدر الجزيرة -حسب البحث نفسه- قائمة القنوات العربية والأجنبية التي يتابعها الشباب المسلم في هولندا.
 
طرق سلبية                            
وفي تعليقه على نتائج البحث الخاص بارتباط الشباب المسلم بالإعلام، قال الدكتور مرزوق أولاد عبد الله أستاذ الإسلاميات في جامعة أمستردام الحرة "إذا كان المسلمون في كل يوم يحتلون صدارة الصحف الهولندية وغالبا بطرق سلبية، فإنه من المنطقي أن يكون الشباب المسلم أكثر اطلاعا على ما تحمله يوميا لهم هذه الصحف".
 
وبين عبد الله أن متابعة الشباب المسلم للإعلام الهولندي مرتبطة بالقضايا التي يتناولها حول المسلمين، وقال "الحكومة ظلت أشهرا تراوح مكانها دون تشكيل والسبب قضية الهجرة واللجوء وهما مرتبطان بالمسلمين".
 
وأضاف "أن تصريحات فيلدرز ضد الإسلام ومحاكمته بسبب ذلك لها صلة بالمسلمين وتشد فضول الشباب"، لافتا إلى أن  غزو الإعلام الأجنبي -بحسب تعبيره- هو عامل إيجابي من أجل تحقيق توازن إعلامي.
 
وأضاف أن البحث لم يشمل جزءا كبيرا من فئة الجيل الأول والنساء الذين يتابعون في غالبيتهم الجزيرة ووسائل إعلام دولهم الأصلية وذلك لعامل فقدان الثقة في الإعلام المحلي، بالإضافة إلى القصور اللغوي.
المصدر : الجزيرة