خريطة انتخابات العراق بالخارج
آخر تحديث: 2010/1/25 الساعة 16:35 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/25 الساعة 16:35 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/10 هـ

خريطة انتخابات العراق بالخارج

عراقيون أمام لافتة تروج للانتخابات البرلمانية بالعاصمة بغداد (الفرنسية-أرشيف)

الجزيرة نت-بغداد

أجمع مسؤولون عراقيون على عدم وجود إحصائيات دقيقة عن أعداد العراقيين في الخارج المشمولين بالانتخابات البرلمانية المقررة في 7 مارس/آذار القادم.

ويؤكد مسؤول انتخابات الخارج في المفوضية العليا للانتخابات سردار عبد الكريم في حديث للجزيرة نت عدم وجود إحصاءات دقيقة يمكن الاعتماد عليها في تحديد عدد العراقيين في الخارج، وبالتالي اعتمدت المفوضية على بعض المعطيات المتوفرة، منها بعض المعلومات الخاصة الموجودة لدى السفارات، وهي ليست دقيقة، وكذلك معلومات وزارة الهجرة والمهجرين، وهي أيضا ليست كافية، وكذلك اعتمد على معلومات منظمة الهجرة الدولية، وهذه المعلومات بمجملها لا توفر أرقاما دقيقة عن عدد العراقيين بالخارج.

سردار عبد الكريم أكد عدم وجود إحصائية عن الناخبين العراقيين بالخارج (الجزيرة نت)
والعدد الذي اعتمد عليه -حسب عبد الكريم- كان تقديريا، وعلى هذا الأساس أعدت المواد اللوجستية اللازمة، وقدر عدد المراكز التي من الضروري فتحها في الدول التي ستجري فيها الانتخابات، ويقدر عدد الناخبين في تلك الدول بـ1.9 مليون ناخب.

وعن الدول التي ستفتح فيها مراكز انتخابية يوضح عبد الكريم أن مفوضية الانتخابات فتحت مراكز انتخابية في سوريا والأردن والإمارات العربية ومصر ولبنان وبريطانيا والسويد وألمانيا وأستراليا وإيران وأميركا والدانمارك وكندا وهولندا وتركيا.

وأكد تجهيز المستلزمات الضرورية لتجهيز مكاتب ومراكز الاقتراع في تلك الدول لإنجاح عملية الاقتراع، وسيتم لاحقا بعد مباشرة المدراء المكلفين إدارة هذه المراكز الانتخابية التنسيق مع المركز لاختيار الموظفين الأكفاء ممن لديهم الرغبة في العمل ضمن تلك المراكز الانتخابية وتوفير ما يحتاجه كل مركز انتخابي.



لبنان والأردن
ويؤكد السفير العراقي في لبنان عمر البرزنجي في حديث للجزيرة نت عدم وجود معلومات تفصيلية عن موضوع الانتخابات في الخارج، ورجح أن يتراوح عدد المشمولين بحق الانتخاب بين 10000 و15000 ناخب له حق التصويت في لبنان.

وعن عدد المراكز الانتخابية في لبنان يقول البرزنجي إنه لما يحدد بعد عدد هذه المراكز، وأشار إلى أن وزارة الخارجية اللبنانية وافقت على فتح أي عدد نحتاجه من المراكز.

ورجح أن يكون هناك مركز في بيروت ومركز في جنوب لبنان ومراكز أخرى تعتمد على أعداد العراقيين المتواجدين ضمن الرقعة الجغرافية لمناطق لبنان.

وعن الإقبال على الانتخابات توقع البرزنجي أن يكون كبيرا، لأن الانتخابات القادمة مختلفة عن تلك التي جرت عام 2005، حيث كانت هناك قوى تحاول منع العراقيين من المشاركة والتأثير عليهم من خلال التهديد أو الفتاوى وغيرها، وأصبح المواطن العراقي يدرك أن عدم مشاركته إنما هو تغييب لمشاركته في تقرير مستقبل العراق.

الأردن

 سعد الحياني أكد موافقة الأردن على فتح مراكز انتخابية بالمملكة (الجزيرة نت)
وبدوره يؤكد السفير العراقي في الأردن سعد الحياني في حديث للجزيرة نت عدم وجود إحصائيات في السفارة عن عدد العراقيين الموجودين في هذا البلد، وهي موجودة لدى الجهات الأردنية.

وقال الحياني إن عدد المراكز الانتخابية وتوزيعها قيد الدراسة، وسيحدد ذلك حسب الرقعة الجغرافية للمملكة، وأكد أن السلطات الأردنية وافقت على إجراء الانتخابات وفتح المراكز وتوفير كل التسهيلات لإنجاح العملية.

وكان مكتب إدارة انتخابات الخارج قد أعلن عن وضع خطط واسعة تمهيدا لانتخابات العراقيين في الخارج، ودعت المفوضية العليا المستقلة لانتخابات الكيانات السياسية لاختيار ممثليهم في الخارج لتنسيق العمل مع المكاتب الانتخابية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات