ما وراء تأخر زيارة جنبلاط لسوريا
آخر تحديث: 2010/1/19 الساعة 16:51 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/19 الساعة 16:51 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/4 هـ

ما وراء تأخر زيارة جنبلاط لسوريا

بعض التكهنات قالت إن دمشق تشترط نقل وليد جنبلاط القيادة لابنه تيمور (الفرنسية)

نقولا طعمة-بيروت
 
يثير تأخر زيارة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط إلى سوريا العديد من التساؤلات إن كانت الزيارة قريبة حقا، أم بعيدة أم غير واردة على الإطلاق.
 
ولا يملك أحد الجواب، وعدد ممن يمكن أن يكونوا مطلعين على الموضوع الذين يشكلون نقطة تقاطع بين سوريا وجنبلاط أو قاموا بدور وساطة بينهما، يؤثرون التحفظ أو الصمت.
 
التكهنات عن أسباب تأخر الزيارة تتراوح بين ضرورة تقديم جنبلاط الاعتذار لسوريا، وربما بالاحتفال المرتقب لمناسبة الرابع عشر من شباط (ذكرى اغتيال رئيس الحكومة اللبناني السابق رفيق الحريري) لما ألحقه بها من إهانات خصوصا خلال تجمعات قوى الرابع عشر من آذار في بيروت، ومنها ما يقول بضرورة إنجاز جنبلاط لمصالحاته مع أصدقاء سوريا في لبنان، وتصل إلى أن سوريا تشترط نقل القيادة الجنبلاطية من وليد إلى ابنه تيمور.
 
بلبلة تصريحات
وتلاحظ تغييرات بتصريحات جنبلاط في مدى زمني قصير، فبينما قال بعد لقائه السيناتور الأميركي جون ماكين برفقة وفد من الكونغرس في العاشر من الجاري، أنّه "لم يصله شيء واضح أو دقيق من قبل القيادة السوريّة" ذكر في حديث لوكالة الصحافة الفرنسية اليومين المنصرمين أنه "تم قطع ثلاثة أرباع الطريق نحو دمشق".
 
طالب: الزيارة مرتبطة بطي ملفات سابقة  (الجزيرة نت)
ويؤكد نائبه على رئاسة الحزب الدكتور كمال معوض للجزيرة نت أنه "ليس هناك من معيق أو مانع كبير لقيام الزيارة فهي تأتي ضمن المصالحات الداخلية، واتصالها بالمصالحات العربية".
 
لكنه يوضح أنه "ليست هناك قنوات مباشرة بيننا وبين السوريين. جاءت رسائل إيجابية الصيف الماضي، وكان القرار واضحا عند وليد جنبلاط أنه لن يذهب قبل رئيس الحكومة. بعد ذلك لم يعد هناك قنوات جدّ مباشرة ولا رسائل كاملة الوضوح".
 
ويؤكد ما قاله جنبلاط للفرنسية، وكرره الوزير السباق وئام وهاب -الوسيط الأبرز بين القيادة السورية والفاعليات اللبنانية خصوصا ما يتعلق بجنبلاط -من أن "الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله يتولى تكملة هذا الموضوع".

ويعتقد الكاتب الصحفي خضر طالب أن "زيارة جنبلاط مرتبطة بطي ملفات سابقة من الخلافات الداخلية التي كان الرجل طرفا رئيسيا فيها ضد حلفاء سوريا في لبنان".
 
ويستنتج أن "رئيس الحزب التقدمي يعالجها تباعا كما هو ملحوظ، على اعتبار أن سوريا تريد رد الاعتبار لحلفائها الأوفياء الذين لم يتخلوا عنها وتحملوا في الفترة الماضية أعباء التحالف معها".
 
ويرى طالب في حديث للجزيرة نت أن "سوريا ليست مستعجلة في طي ملف العلاقة مع جنبلاط، لكنها في الوقت ذاته لا تقفل الباب أمامه، وإن كانت تريد أن تأخذ المصالحة وقتها الكامل حتى تتحقق".
 
"
التأخير مرتبط بأسلوب القيادة السورية في التعاطي مع مختلف الملفات، وهو أسلوب يذكّر بالمدرسة السوفياتية القديمة أي مدرسة النفس الطويل
"
خضر طالب 
التعقيدات
معوّض يرجع التعقيد في الموقف لما شاب المرحلة السابقة من الأخطاء والتي كانت خلفها ظروف موضوعية، و"كنا ضمن تحالف عريض يتعرض لاغتيالات وحملات تخوين شبه يومية، ومواقفنا السياسية نفهمها في هذا الإطار، والآن هناك جو تفاهم عربي إقليمي، وعلينا أن نلاقيه لما فيه من مصلحة للبنان، ومن ضمن ذلك إعادة بناء علاقات طبيعية وأخوية بين لبنان وسوريا، ولمصلحة الشعبين دون أن يعني ذلك وجود دفتر شروط مفروض علينا".
 
وخلص إلى أنّ "وليد جنبلاط قام بما يراه ضروريا ومناسبا بإعادة تعبيد الطريق نحو سوريا" نافيا ما يحكى عن شرط سوري لإحلال ابنه تيمور مكانه.
 
ويرى طالب أنه "في النهاية سيزور جنبلاط دمشق لاعتبارات عديدة منها حاجة جنبلاط إليها، ورغبة سوريا في استعادة الزعيم الدرزي إلى موقعه السياسي ولعب دوره على مستوى الطائفة الدرزية في لبنان وفلسطين وسوريا".
 
أما التأخير برأيه فمرتبط بما سماه "بأسلوب القيادة السورية في التعاطي مع مختلف الملفات، وهو أسلوب يذكّر بالمدرسة السوفياتية القديمة أي مدرسة النفس الطويل".
المصدر : الجزيرة

التعليقات