محمد النجار-عمان
 
قدم ثلاثة من أعضاء المكتب التنفيذي لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن استقالاتهم من عضوية المكتب، بينما كشفت مصادر في الجماعة عن مبادرة للإصلاح بين تياراتها يقودها نائب المراقب العام الدكتور عبد الحميد القضاة.
 
وقال عضو المكتب التنفيذي السابق للجماعة الدكتور أرحيل غرايبة للجزيرة نت إن استقالته وعضوي المكتب التنفيذي أحمد الكفاوين وممدوح المحيسن سلمت لأمانة السر في الجماعة.
 
وينتمي الأعضاء الثلاثة لما يعرف بـ"تيار الحمائم"، ومن المقرر أن تعرض الاستقالات على أول اجتماع لمجلس شورى الجماعة الذي يمثل أعلى هيئة قيادية.
 
وقال غرايبة إنه جرى إيراد 15 بندا في طلب الاستقالة، لكنه أكد أن السبب الرئيس فيها يعود لقرار المكتب التنفيذي "حل القسم السياسي والإعلامي"، الذي يرأسه غرايبة نفسه. وأضاف أنه "جرى حل القسم بطريقة غير معتادة ودون إبلاغي أو حتى الاتصال بي هاتفيا".
 
ونفى أن تكون استقالته واستقالة العضوين الآخرين مقدمة لانشقاق في الجماعة، وقال "نحن لن نعمل على التصدع والانشقاق وسنبقى جنودا أوفياء في صفوف هذه الجماعة (..) استقالتنا تعني فقط الرجوع للصفوف الخلفية لتقديم النصح والمشورة".
 
وكان المكتب التنفيذي للجماعة قرر الأسبوع الماضي حل القسم السياسي في الجماعة بعد تسريب تقرير صادر عن القسم اعتمده المكتب التنفيذي ورفضه مجلس الشورى. وحمل التقرير الذي أثار انزعاج السلطات الرسمية، اتهامات للملكة الأردنية رانيا العبد الله بالتواطؤ مع مشروع توطين الفلسطينيين والانخراط "في المشروع الصهيوني الأميركي".
 
أبو بكر: الحركة الإسلامية عصية على الانشقاق (الجزيرة نت)
تأكيد

من جهته أكد أمين سر جماعة الإخوان المسلمين عضو المكتب التنفيذي جميل أبو بكر للجزيرة نت استقالة الأعضاء الثلاثة من قيادة الجماعة.
 
وقال إن الاستقالات سلمت رسميا للأمانة العامة، مشيرا إلى أن المكتب التنفيذي "سيصوت على رفضها"، وتابع أن القرار في النهاية هو لمجلس الشورى.
 
وكشفت مصادر إخوانية للجزيرة نت أن اجتماع مجلس الشورى سيؤجل لما بعد عيد الفطر، بعد أن كانت هناك أصوات تدعو لعقده خلال شهر رمضان.
 
وكشف أمين سر الجماعة عن "جهود للإصلاح"، مؤكدا وجود مبادرات من نائب المراقب العام الدكتور عبد الحميد القضاة، وقيادات أخرى في الجماعة، متوقعا "نجاح هذه الجهود".
 
وتابع "أعراف الجماعة تشير إلى أن الحركة الإسلامية عصية على الانشقاق والانقسام وأن مبادرات التوفيق والإصلاح ستنهي الخلافات داخلها إن شاء الله".
 
 غرايبة نفى أن تكون استقالته واستقالة العضوين الآخرين مقدمة لانشقاق في الجماعة (الجزيرة نت)
مبادرة

من ناحيته قال الدكتور غرايبة إنه أبلغ بوجود مبادرة من الدكتور عبد الحميد القضاة وإنه يتمنى لها النجاح. وإضافة لأزمة التقرير السياسي ثمة ملفات شائكة دفعت للخلاف بين تياري الحمائم وتحالف "الصقور والوسط".
 
وتعد قضية الفصل بين تنظيمي الإخوان في الأردن وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) واحدة من هذه الملفات.
 
وتؤكد مصادر إخوانية أن أهم فصول العلاقات الشائكة بين التنظيمين ما يتعلق بتبعية المكتب الإدارية للإخوان الأردنيين والفلسطينيين في الخليج.
 
ويطالب تيار الحمائم بفصل المكاتب الإدارية تماما عن أي علاقة بحركة حماس قبل أن يكون لها ممثلون في الجماعة الأردنية، فيما يؤكد التيار الآخر أن تمثيل إخوان الخليج حق لهم نصت عليه القوانين الداخلية.
 
وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل قال في كلمة ألقاها على هامش عزاء والده عبد الرحيم مشعل الذي أقيم في عمان الأسبوع الفائت إن الحركة غير معنية بأي دور على الساحة الأردنية.
 
ونفى أي علاقة لحماس بالخلافات داخل جماعة الإخوان المسلمين بالأردن، وهو التصريح الذي أدى لارتياح نقلته أوساط مراقبة عن جهات رسمية أردنية.
 
وفيما وصلت الأزمة داخل جماعة الإخوان الأردنية ذروتها تتوقع أوساط داخلية أن تنجح مبادرات الإصلاح في حلحلة الأزمة التي تؤكد مصادر سياسية أن الحكومة الأردنية تراقبها وأنها ستتخذ قرارا في كيفية التعامل مع الجماعة بناء على مخرجاتها.

المصدر : الجزيرة