الإنفلونزا تربك العام الدراسي بالبحرين
آخر تحديث: 2009/9/12 الساعة 16:53 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/12 الساعة 16:53 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/23 هـ

الإنفلونزا تربك العام الدراسي بالبحرين

المدارس في انتظار قرار بدء الدراسة وسط مخاوف من انتشار إنفلونزا الخنازير (الجزيرة نت)

حسن محفوظ-المنامة
 
طالب برلمانيون وأولياء أمور في البحرين بتأجيل العام الدراسي بسبب التخوف من انتشار مرض إنفلونزا الخنازير.
 
ودعا عضو مجلس النواب عادل العسومي لعقد جلسة استثنائية خاصة للبرلمان لمناقشة القضية والاطلاع على مدى استعدادات وزارة التربية للتعامل مع هذا المرض مع عودة الطلاب للمدارس.
 
العسومي دعا لجلسة برلمانية استثنائية (الجزيرة نت)
وقال العسومي للجزيرة نت إن هناك ترحيبا من عدد من النواب لعقد جلسة استثنائية لحسم الجدل الدائر بين وزارة التربية وأولياء أمور الطلبة بتأجيل العام الدراسي.
 
إلا أن الوكيل المساعد للتعليم العام في البحرين ناصر الشيخ قال إنه لن يتم تأجيل العام الدراسي، لكنه أكد استعداد وزارته بالتعاون مع وزارة الصحة لتفادي انتشار المرض بين الطلاب، ودراسة إغلاق المدرسة التي يكتشف فيها حالات للمرض مؤقتا.
 
إجراءات وقائية
وقال ناصر الشيخ للجزيرة نت "الدراسة ستبدأ مع إجراءات ستنفذ للوقاية من انتشار المرض مثل إلغاء الطابور الصباحي وأماكن التجمع وتقسيم استراحة الطلبة وتوعيتهم مع بداية كل حصة دراسية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن تجربة المدارس الخاصة التي بدأت الأسبوع الماضي أكدت نجاح الإجراءات المتبعة.
 
وأضاف الشيخ أن قانون التعليم ينص على أن العام الدراسي لا يقل عن 180 يوما دراسيا ولا توجد فترة مناسبة في الأشهر القادمة يمكن أن تعوض فترة التأجيل.
 
ورأى المسؤول البحريني أن تأجيل العام الدراسي لن يحل الموضوع وستترتب عليه آثار سلبية قد تربك جهات أخرى مرتبطة مع المدارس والعام الدراسي فضلا عن تكبد خسائر مالية مع شركات لديها عقود في مدد محددة.
 
الأبناء أهم
هذه الخسائر يرى فيها أحد أولياء الأمور أنها ليست أهم من خسارة أبنائهم. وقال علي الستري للجزيرة نت إنه لن يرسل ابنه للدراسة لحين التأكد من عدم وجود حالات مصابة في المدرسة.
 
حسين الجزائري دعا لتقليل عدد الطلاب في المدارس (الجزيرة نت)
وشكك في قدرة الجهات المعنية في السيطرة على جميع المدارس وخصوصا المدارس الابتدائية في فترة الفصل الدراسي الأول.
 
على صعيد متصل طمأن المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية حسين الجزائري أن الإجراءات المتبعة في دول المنطقة ستحد من انتشار المرض و"بالتالي فلا داعي لتأجيل العام الدراسي".
 
ودعا الجزائري في مؤتمر صحفي عقده مع وزير الصحة البحريني فيصل الحمر في المنامة إلى خفض عدد الطلاب في الصفوف وذلك ضمن الإجراءات الاحتياطية للحد من انتشار مرض إنفلونزا الخنازير.
 
يشار إلى أن وزارة التربية والتعليم أجلت الدراسة في المدارس من 23 إلى 27 سبتمبر/أيلول الجاري كما أصدرت جامعة البحرين تعميما بتأجيل الدراسة بالمدة نفسها أما الروضات والحضانات فأجلت إلى الرابع من أكتوبر/تشرين الأول القادم.
المصدر : الجزيرة