انتقادات لتهديد صحيفة يمنية
آخر تحديث: 2009/8/11 الساعة 14:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/11 الساعة 14:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/20 هـ

انتقادات لتهديد صحيفة يمنية

نقابة الصحفيين اليمنيين استنكرت تهديد صحيفة الطريق (الجزيرة نت)

إبراهيم القديمي -عدن
 
أدانت نقابة الصحفيين اليمنيين -فرع عدن- التهديدات التي تعرض لها رئيس تحرير صحيفة الطريق الصادرة بعدن، في الآونة الأخيرة. واستنكرت في بيان لها ما أسمته الممارسات غير القانونية وأساليب التهديد والتخويف التي تمارس على الصحيفة المستقلة، مؤكدة تضامن النقابة تضامنا كاملا معها.
 
واعتبر رئيس تحرير صحيفة الطريق أيمن محمد ناصر أمر القبض عليه الذي أصدرته نيابة الصحافة والمطبوعات بأمانة العاصمة، مخالفا للقانون اليمني ومنافيا للمبادئ القانونية المتعارف عليها في العالم.
وقال ناصر في حديث للجزيرة نت إن من شروط التقاضي أن يتم استدعاء المدعى عليه في موطنه الأصلي، و"ليس من المعقول أن يبعد مقر نيابة الصحافة والمطبوعات بعدن مسافة 500 متر عن مكتبي ورغم ذلك يصدر أمر القبض علي لترحيلي إلى صنعاء".

إغلاق الصحيفة
فاطمة مطهر أكدت ضرورة أن تكون المساءلة قانونية للصحيفة (الجزيرة نت )
وتوقع ناصر أن تؤدي هذه الإجراءات إلى إغلاق صحيفة الطريق التي نجحت – كما يقول- في الآونة الأخيرة في الوصول إلى غالبية المدن والقرى والمديريات خاصة بعد توقف صحيفة الأيام عن الصدور.
وأضاف أن الدعاوى المرفوعة على الصحيفة كيدية والهدف منها جرها إلى محكمة الصحافة والمطبوعات.
وكان المدعي -وهو قاض بالمحكمة العسكرية في عدن– قد تقدم بدعوى يطالب فيها بإغلاق الصحيفة ودفعها غرامة قدرها خمسة ملايين ريال (نحو 25 ألف دولار) بسبب نشرها خبر الاعتداء بالضرب على الصحفي بجريدة الأيام أنيس منصور.
وأبدى ناصر استغرابه هذه الدعوى مؤكدا أن الطريق نشرت الخبر بعد مرور خمسة أيام على الحادث وبعد أن نشره عدد من الصحف الشمالية الصادرة في صنعاء، ولم يتم استدعاء أي شخص من رؤساء تحريرها.
 
من جهتها انتقدت المديرة التنفيذية لنقابة الصحفيين اليمنيين أي تهديدات أو مساءلة غير قانونية موجهة لصحيفة الطريق.
 
وقالت فاطمة مطهر في حديث للجزيرة نت إنه إذا ارتكبت الصحيفة أية مخالفة قانونية, تجب مساءلتها بالطرق القانونية، وإن النقابة ترفض أخذ أي من منتسبيها أو إلقاء القبض عليه من منزله أو من مقر عمله.
 
تضامن
صحيفة الطريق حظيت  بتضامن من عدة جهات (الجزيرة نت )
وكانت بعض المدن الجنوبية قد شهدت خلال الأسابيع الماضية مهرجانات خطابية تضامنت مع صحيفة الطريق وجميع العاملين فيها.
 
كما أعلنت نقابات عمال عدن تضامنها مع الصحيفة وأكدت ضرورة حماية حرية الصحافة باعتبارها سلطة رابعة.
وقد أصدرت السفارة الأميركية في صنعاء السبت الماضي  بيانا –عقب قيام مسؤولين فيها بزيارة مقر الصحيفة- أكدت فيه دعم الحكومة الأميركية لدور وسائل الإعلام المستقلة في اليمن.
 
يذكر أن صحيفة الطريق  تأسست بعدن في يناير/كانون الثاني من عام 1966 وتصدر يومي الاثنين والخميس وتركز في خطها التحريري على القضايا الحياتية اليومية كما تتبنى أفكار الحراك الجنوبي وهو ما جعلها تحظى بإقبال واسع بين أبناء المحافظات الجنوبية.
المصدر : الجزيرة

التعليقات