تنديد فلسطيني واسع بمنع الجزيرة
آخر تحديث: 2009/7/16 الساعة 13:45 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/16 الساعة 13:45 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/23 هـ

تنديد فلسطيني واسع بمنع الجزيرة

إغلاق مكتب الجزيرة في رام الله اعتبر "تعسفيا" (الجزيرة)

أحمد فياض-غزة
 
قوبل قرار السلطة الفلسطينية منع نشاط قناة الجزيرة وإغلاق مكاتبها في الضفة الغربية بتنديد واسع من قبل الأوساط الإعلامية والسياسية والحقوقية الفلسطينية التي اعتبرته خاطئا ومتسرعا لا يستند إلى أي مسوغ قانوني، ويندرج في إطار الحد من الحريات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية.
 
وعبر نقيب الصحفيين الفلسطينيين نعيم الطوباسي عن رفضه القرار لما له من انعكاسات خطيرة على واقع الحرية الصحفية في فلسطين، وقال "أطالب بأعلى صوتي باسم نقابة الصحفيين بإعادة فتح مكتب الجزيرة في رام الله والسماح لطواقمها بالعمل بكل حرية".
 
وذكر أن قرار الحكومة الفلسطينية كان متسرعاً وخاطئاً، وناشد الرئيس محمود عباس التدخل من أجل إعادة فتح مكتب الجزيرة.
 
وأضاف الطوباسي في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت من الضفة الغربية، أنه إذا ما أصرت الحكومة الفلسطينية على عدم العودة عن قرارها فإنها تضع نفسها في مواجهة مع نقابة الصحفيين ووسائل الإعلام والصحفيين الفلسطينيين الذين سيتجندون للدفاع عن حرية الصحافة بكل مسؤولية.
 
صالح المصري: إغلاق مكاتب الجزيرة
قرار سياسي (الجزيرة نت)
قرار سياسي

من جانبه رأى رئيس التجمع الإعلامي الفلسطيني الصحفي صالح المصري أن قرار إغلاق مكاتب الجزيرة قرار سياسي ليس له علاقة بمهنية الجزيرة وطواقمها.
 
ودعا المصري في حديث للجزيرة نت وزارة الإعلام إلى تكريم طواقم قناة الجزيرة التي تقوم بفضح الجرائم الإسرائيلية في كافة الأراضي الفلسطينية والوقوف إلى جانبها، لا أن تلاحق مكاتبها وطواقمها كما فعلت من قبل دولة الاحتلال الإسرائيلي.
 
من جانبه وصف حاتم عبد القادر وزير شؤون القدس المستقيل من حكومة سلام فياض والقيادي في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) قرار وقف عمل الجزيرة بأنه غير قانوني وخاطئ ومتسرع ويمس بصورة خطيرة حرية الإعلام في الأراضي الفلسطينية.
 
وأضاف عبد القادر في تصريحات هاتفية للجزيرة نت أن الجزيرة قناة ناقلة للخبر وليست صانعة له، داعياً السلطة الفلسطينية إلى معالجة الأمر مع صناع الخبر وليس مع ناقليه، وأثنى على دور الجزيرة على مدار 12 عاما في دعم القضية الفلسطينية ونقلها ومعاناة الشعب الفلسطيني إلى جميع أنحاء العالم.
 
وأشار إلى أن الدور الذي قامت به الجزيرة على صعيد القضية الفلسطينية وعلى صعيد مدينة القدس لا يجوز أن يكافأ بهذا الإجراء التعسفي من جانب السلطة الفلسطينية.
 
تصحيح الخطأ
وطالب عبد القادر النائب العام والمراجع القضائية الفلسطينية أن تتحمل مسؤولياتها وتصدر قرارات بإبطال قرار السلطة بشأن وقف عمل قناة الجزيرة، داعياً في الوقت نفسه الرئيس الفلسطيني لدى عودته إلى العمل على تصحيح هذا الخطأ وإصدار مراسيمه بإعادة فتح مكاتب الجزيرة.
 
كما انتقد ما وصفه بالخلل الكبير في الصلاحيات وتسلل اتخاذ القرارات في السلطة الفلسطينية، وعبر عن استغرابه من قبول موقف رئيس مكتب الصحافة الحكومي الدكتور غسان الخطيب البقاء في منصبه طالما أنه لم يعلم ولم يستشر في حيثيات قرار إغلاق مكاتب الجزيرة وهو المسؤول الأول والمباشر عن كل وسائل الإعلام.
 
راجي الصوراني: قرار السلطة يتعارض
مع مبدأ حرية الرأي والتعبير (الجزيرة نت)
حجج نمطية
بدوره ندد مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان راجي الصوراني بوقف نشاط الجزيرة في الأراضي الفلسطينية، معتبراً أن  قرار السلطة خطوة تتعارض وتتناقض مع مبدأ حرية الرأي والتعبير والحق في الحصول على المعلومات.
 
وأضاف في حديثه للجزيرة نت أن التبريرات والحجج المساقة بشأن الإغلاق قديمة نمطية ولا تنطوي على أي مساس بالأمن الوطني أو القومي.
 
وبرر ذلك بأن الجزيرة ليست طرفاً في الموضوع، والطرف السياسي في الموضوع هو رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير فاروق القدومي وكان على السلطة وحركة فتح أن تردا عليه.
المصدر : الجزيرة