عساكر التشيك يعانون نفسيا
آخر تحديث: 2009/7/1 الساعة 18:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/1 الساعة 18:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/9 هـ

عساكر التشيك يعانون نفسيا

22 ألف عسكري أجنبي تناوبوا على الخدمة في الخارج (الجزيرة نت)

أسامة عباس-براغ
 
ارتفعت حالات المرض النفسي عند العسكريين التشيك الذين يخدمون في البعثات الخارجية خاصة في أفغانستان بالإضافة إلى العائدين مؤخرا من العراق.
 
وذكرت مصادر من وزارة الدفاع التشيكية للجزيرة نت أن عسكريا من بين عشرة يقصد المركز الطبي النفسي في براغ، في الوقت الذي تكتفي الوزارة رسميا بالقول إن 1% فقط من أولئك العسكريين يبحثون عن مساعدات نفسية.
 
وأصبحت هذه الظاهرة -حسب تلك المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها- مقلقة خاصة للذين يرغبون بالخدمة في الخارج والمناطق المتوترة مثل أفغانستان.
 
وأضافت أن الإشكالات النفسية التي يتعرض لها العسكريون مماثلة بدرجات متفاوتة مع تلك التي يتعرض لها الجنود الأميركيون لدى عودتهم إلى بلادهم حيث ينتهي أغلبهم إلى زيارة العيادات النفسية.
 
ويذكر أن أكثر من 22 ألف عسكري تشيكي تناوبوا على الخدمة بالخارج منذ عام 1990.
 
سر مهني
ويقول الطبيب النفسي يرجي تيل رئيس العيادة النفسية في دائرة براغ السابعة إنه لا يجوز له إفشاء أي معلومات حول هوية مرضاه دون أن ينفي أن نسبة كبيرة من مراجعيه من العسكريين مع تحفظه على حالاتهم التي يصف البعض منها بالشديدة.
 
ولاحظ تيل في حديث للجزيرة نت أن حالة الخوف من أمر ينتظره الشخص في أي لحظة خاصة الموت يدخله في حالة مرضية تحتاج لاحقا للعلاج النفسي الذي يؤدي بالنهاية حسب الحالة إلى وصف الأدوية من أجل تقليل نسبة الحالة للعودة إلى الحالة الطبيعية التي كان عليها المريض قبل المرض.
 
55% من التشيكيين لا يفتخرون بجنودهم بالخارج (الجزيرة نت-أرشيف)
وقال إن بعض الحالات لا تشفى تماما ويبقى المريض يعاني طيلة حياته رغم جلسات العلاج وقد ينتهي به الأمر إلى الانتحار لإنهاء حالة الخوف.
 
أعراض
وأضاف تيل أن أعراض حالات الخوف المزمن تكون مثل زيادة سرعة ضربات القلب والإحساس بالألم في الصدر وصعوبة في التنفس مع خدر في الجسم وزيادة في التعرق نتيجة الشعور المفاجئ بالرعب والهلع والتي تستمر أحيانا إلى 15 دقيقة أو أكثر يحتاج عندها المريض إلى تناول المهدئات.
 
ويقول الأخصائي "في بعض الأحيان يشعر المريض أنه سوف يصاب بالجنون نتيجة الخوف الشديد من الموت".
 
وأفاد استطلاع للرأي أجرته وكالة ستيم التشيكية أن 59% من التشيكيين يعارضون إرسال الجنود إلى مناطق متوترة.
 
وأشار إلى أن 55% من التشيك لا ينظرون بفخر إلى الجنود في البعثات الخارجية مقابل 45% يشعرون بالرضى عنهم مع العلم أن حوالي 750 جنديا وضابطا تشيكيا موجودون حاليا في أفغانستان. 
المصدر : الجزيرة

التعليقات