رابطة صحافة المغرب الإلكترونية تسعى لنيل اعتراف الحكومة
آخر تحديث: 2009/5/5 الساعة 19:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/5 الساعة 19:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/11 هـ

رابطة صحافة المغرب الإلكترونية تسعى لنيل اعتراف الحكومة

ضيوف وأعضاء شاركوا بالمؤتمر التأسيسي لرابطة الصحافة الإلكترونية (الجزيرة نت)

الحسن سرات-الرباط

يدرك مؤسسو الرابطة المغربية للصحافة الإلكترونية أنه لا يكفي الإعلان عن الظهور لكسب الاعتراف من طرف الجهات الرسمية والمدنية، بل لا بد من عمل مكثف ودقيق لتحديد معايير وضوابط الأعضاء العاملين بالرابطة حسب ما أوضحه للجزيرة نت عادل أقليعي رئيس الجمعية التي ظهرت إلى النور يوم الأحد 3 مايو/ أيار الجاري بالرباط.

وحسب بلاغ صحفي للرابطة حصلت الجزيرة نت على نسخة منه، فقد شارك في الاجتماع التأسيسي 55  شخصا قدموا من ثلاثين مدينة مغربية، يمثلون 64 موقعا صحفيا إلكترونيا، و16 ضيف شرف يمثلون هيئات ومؤسسات حكومية ونقابية ومدنية وإعلامية مغربية ومن خارج المملكة.

تفاؤل بالاعتراف
ولا يخفي أقليعي تفاؤله باعتراف وزارة الاتصال بالصحفيين الإلكترونيين المغاربة بعد تجمعهم في رابطة مستقلة. وأضاف أن ممثلين عن الوزارة المعنية حضروا لحظة التأسيس وعبروا عن وعود وتطمينات إيجابية، كما أن هناك خلية وزارية تعكف على هذا الملف للنظر فيه وبت مصيره.

مجاهد: من السابق لأوانه الحديث عن نقابة الصحفيين المغاربة والرابطة الجديدة(الجزيرة نت)
وحسب القانون الأساسي للرابطة، فإنها تهدف إلى الدفاع عن الحقوق المعنوية والمادية للصحفي الإلكتروني، ونشر أخلاقيات مهنة الصحافة في الفضاء الإلكتروني بما يخدم المشهد الإعلامي المغربي كما تهدف إلى دعم التدريب والتكوين والبحث في مجال الإعلام الإلكتروني، والتضامن من أجل حرية العمل الصحفي المهني الإلكتروني، وتقديم قانون ينظم مهنة الصحافة الإلكترونية بالتنسيق مع الجهات الحكومية وغير الحكومية بالمغرب.

الخطوة اللاحقة على التأسيس (حسب أقليعي) هي التوسع وتشكيل إطار تمثيلي عبر إنشاء مكاتب جهوية بالمدن الكبرى بالمملكة، والإعداد لاجتماع عام ينتخب مكتبه المقبل بطريقة ديمقراطية.

الكاتب العام للنقابة الوطنية للصحافة المغربية يونس مجاهد كان حاضرا في الاجتماع التأسيسي، تلبية لدعوة من الرابطة كما أوضح ذلك للجزيرة نت. وقال إنه من السابق لأوانه الحديث عن علاقة بين الجمعية الجديدة والنقابة، مبينا أنه يصعب الحكم على الهيئة الجديدة لحداثة عهدها بمجال لم تتضح أوضاعه القانونية بعد.

ضوابط ومعايير
ويتفق أقليعي ومجاهد على أن صفة الصحفي الإلكتروني ليست "مشاعا" يلصقها بنفسه كل من هب ودب أو كتب بعض الكلمات والمقالات في الإنترنت، مؤكدين أنه لا بد من معايير صحفية مهنية مضبوطة لكسب هذه الصفة.

ويرى أقليعي أنه إذا كان المغرب قد قطع أشواطا كبرى على مستوى الاستخدام الرقمي، فإننا لا نزال على مستوى الصحافة الإلكترونية نعاني من غلبة الهواية على الاحتراف، ومما يزيد من حدة هذه المعوقات أمام أهل المهنة والاحتراف، قلة وربما ندرة الفرص المتاحة لظهور مشاريع جديدة تسعى إلى الاحتراف وتهتم بالجودة وتحظى بالاعتراف القانوني.

قانون الرابطة الجديدة يحصر العضوية في من يتخذ الصحافة الإلكترونية مهنة (الجزيرة نت)
ويعرف القانون الأساسي الصحفي الإلكتروني بأنه يعمل أو ينشر بشكل منتظم في موقع أو مواقع إلكترونية منظمة قانونيا، ويحترم أخلاقيات المهنة والضوابط الصحفية المختلفة وينسجم مع آليات الإعلام الإلكتروني.

ويعتبر عضوا منخرطا بالرابطة المغربية للصحافة الإلكترونية من تتوفر فيه شروط منها ممارسة الصحافة الإلكترونية كمهنة أو ينشر في مواقع إلكترونية مستخدما الأجناس الصحفية المعروفة. ويتوفر على أقدمية في العمل الصحفي سنة على الأقل.

من جهته، أكد مجاهد أن النقابة لها لجنة للصحافة الإلكترونية وضعت برنامج عمل لها للنظر في أوضاعها وحل مشاكلها وكسب الاعتراف النهائي بصفة الصحفي الإلكتروني بتعاون وتوافق مع الوزارة الوصية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات