المثالثة.. مصطلح جديد يؤجج الخلافات اللبنانية
آخر تحديث: 2009/5/13 الساعة 13:46 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/13 الساعة 13:46 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/19 هـ

المثالثة.. مصطلح جديد يؤجج الخلافات اللبنانية

حوري: فريق 8 آذار يحاول نظريا التملص  من المثالثة ويبقى مقتنعا بها (الجزيرة نت)
أواب المصري-بيروت

عبر مصطلح "المثالثة" باب الخلاف السياسي في لبنان بعد إعلان رئيس كتلة المستقبل النيابية النائب سعد الحريري رفضه لها، لأنها برأيه ستجر "لبنان إلى لعبة الدم والحرب الأهلية تمهيداً لنقله إلى خارج اتفاق الطائف".

موقف النائب الحريري تبعته سلسلة مواقف أيّده بعضها واتهمه بعضها الآخر بإثارة هذا الموضوع من فراغ بهدف تحريك قواعده الشعبية وتعبئتها تمهيداً للانتخابات النيابية.

وفي الوقت الذي ينص فيه الدستور اللبناني على المناصفة بين المسلمين والمسيحيين في المراكز والمواقع الحساسة، جاءت إثارة مسألة "المثالثة" بين السنة والشيعة والمسيحيين لتعيد إلى اللبنانيين ذكريات الحرب اللبنانية التي سعى خلالها كل طرف للحصول على مكتسبات إضافية على حساب الأطراف الأخرى.

رئيس مجلس النواب نبيه بري كان واضحاً في رفضه للمثالثة وقال إنه لا مكان ولا حياة لها في لبنان، في حين تفاوتت ردود فعل قوى المعارضة بشكل لم يكن كافياً لطمأنة الفريق الآخر.

فقد أشار مسؤول العلاقات الدولية في حزب الله نواف الموسوي إلى أنه إذا كان اتفاق الطائف لا يعني المثالثة، فإنّه بالتأكيد لا يعني الثنائية.

وقال رئيس كتلة الإصلاح والتغيير النائب ميشال عون في مقابلة تلفزية "إن كل ما يقال عن المثالثة بدعة، وكذاب ابن كذاب كل من يتكلم عنها.. هذا موضوع لم نتطرق إليه في قوى المعارضة مطلقاً".

سعد الحريري: المثالثة ستجر لبنان
إلى لعبة الدم والحرب الأهلية (رويترز-أرشيف)
أهداف مفضوحة
عضو كتلة المستقبل النائب عمار حوري قال إن فريق 8 آذار بعدما أطلق نظرية المثالثة ومارسها فعلاً، وبعدما افتُضحت أهدافها المهددة للكيان ولصيغة العيش المشترك واتفاق الطائف والدستور والسلم الأهلي، يحاول اليوم التملص منها نظرياً من دون التراجع عن القناعة بها، مدّعيا البراءة منها براءة الذئب من دم الحمل.

وكشف حوري في تصريحات للجزيرة نت أنه في صيف العام 2007 أبلغ مسؤول في الخارجية الإيرانية من يعنيهم الأمر بأنه مقابل الموافقة على سحب سلاح حزب الله لا بد من أخذ ضمانات بتكريس المثالثة في اتفاق جديد يلغي اتفاق الطائف.

وأكد حوري أن المعارضة بعدما تحققت من حجم الخسائر التي لحقت بها نتيجة طرح المثالثة، تقوم الآن بتراجع تكتيكي مفضوح ولكن إلى حين.

من جانبه اعتبر البرلماني أيوب حميد نائب رئيس حركة أمل في حديث مع الجزيرة نت أن طرح فكرة المثالثة يهدف إلى استثارة غرائز ومشاعر الأطياف الأخرى المكونة للواقع اللبناني، علماً بأن هذا الأمر لم يأت عليه أحد من قريب أو بعيد، وهو وهم في أذهان البعض لاصطناع انتصارات دونكيشوتية تأتي في سياق الخطاب السياسي المتوتر هذه الأيام.

ميشال عون: كل ما يقال عن المثالثة بدعة (الفرنسية-أرشيف)
موضوع مختلق
ولفت حميد إلى أن فريق الموالاة اختلق الموضوع ليبني عليه انتصارات وهمية كي يعرضها على أنصاره، علماً "بأننا في المبدأ ضد منطق كهذا، لأن الثنائية التي كانت في لبنان خلال المرحلة السابقة كانت عواقبها وخيمة على اللبنانيين كافة، لذلك نحن لا نقبل ولا يمكن أن نوافق على هذا الموضوع لأنه يغيّب أطيافاً من الواقع اللبناني".

وأشار الكاتب السياسي سمير منصور إلى أن الحديث عن المثالثة بدأ بالتزامن مع مشاورات اتفاق الدوحة عندما طالبت قوى المعارضة بحصة خاصة بها، وهذا يتنافى مع روح ومضمون اتفاق الطائف الذي ينص على المناصفة بين المسلمين والمسيحيين.

ولفت منصور إلى أن تعديل صيغة المناصفة يتطلب تعديلاً دستورياً لاتفاق الطائف ليس من السهل القيام به، وهو يستدعي إجراءات معقدة ودقيقة وحساسة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات