إصرار أميركي تشيكي على إقامة الدرع الصاروخي
آخر تحديث: 2009/4/9 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/9 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/14 هـ

إصرار أميركي تشيكي على إقامة الدرع الصاروخي

حركة لا هددت بمواصلة مظاهرات الاحتجاج على الدرع الصاروخي (الجزيرة نت-أرشيف)

أسامة عباس-براغ
 
أكد رئيس الوزراء التشيكي ميريك توبولانيك أن تصريحات الرئيس الأميركي باراك أوباما لدى زيارته براغ بخصوص الدرع الصاروخي الأميركي تؤكد استمرار الشراكة الإستراتيجية الأمنية بين البلدين.
 
وقال توبولانيك -الذي يتولى حكومة تسير الأعمال- إن التصريحات الأميركية تشكل استمرارا لنهج حماية الحلفاء عبر إقامة مشروع الدرع الصاروخي وسط أوروبا.
 
وتشير تقارير الخبراء العسكريين التشيك إلى أن الساحة الأوروبية تشهد صراعا دبلوماسيا بين حلفاء الإدارة الأميركية السابقة والحالية بخصوص الموقف من مشروع الدرع.
 
إشارات
وتعزز هذا الصراع على ما يبدو بعد ورود إشارات من أوباما ومحور باريس  برلين الساعي إلى فك ارتباط بعض دول أوروبا الشرقية مثل التشيك وبولندا من الخضوع لإملاءات واشنطن عبر اتفاقيات متنوعة على غرار اتفاقيات الشراكة الأمنية أو الصناعية وغيرها.
 
وتعتبر حركة لا المعارضة لإقامة الدرع في التشيك أن الإدارة الأميركية السابقة أو اللاحقة لن تحيد عن المسار المرسوم منذ زمن بعيد في طرح مثل هذه الملفات والتي من بينها إقامة الدرع وسط أوروبا لأهداف متعددة.
 
وقال الناطق باسم الحركة يان توماش إن الأميركيين يضغطون بقوة على حلفائهم الغربيين لتجنب إخضاع مشروع الدرع الصاروخي ضمن منظومة الدفاع الأوروبي الأميركي المشترك تحت لواء حلف شمال الأطلسي (ناتو) بمبررات متنوعة منها أن نشر هذه المنشاَت يندرج ضمن إطار اتفاقيات موقعة بين واشنطن وكل من براغ ووارسو.
 
وأضاف توماش في حديث للجزيرة نت أن دخول حلف الناتو إلى هذا المشروع يعني حرمان واشنطن من حرية استخدام الشبكة بعد حصر استخدامها ضمن آلية مشتركة وبالتالي تراجع الهيمنة الأميركية والحد من توجهاتها غير المعلنة للسيطرة على بعض الدول داخل الاتحاد الأوروبي.
 
ولاحظ توماش أن الرفض الشعبي التشيكي المتزايد -الذي قال إنه بلغ وفق أحدث الاستطلاعات 75% بالإضافة إلى الرفض الرسمي من قبل الحزب الاجتماعي، ثاني أقوى الأحزاب بالبلاد- قد يؤدي إلى إلغاء تنفيذه على الأقل في التشيك.
 
وأكد أن حركته ستواصل تنظيم المظاهرات ضد مشروع الصاروخ سواء كان ضمن حلف الناتو أو غيره.
المصدر : الجزيرة