مظاهرة أمام البيت الأبيض لمحاسبة المسؤولين عن التعذيب
آخر تحديث: 2009/5/1 الساعة 01:34 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/1 الساعة 01:34 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/7 هـ

مظاهرة أمام البيت الأبيض لمحاسبة المسؤولين عن التعذيب

 العفو الدولية تنتظر من أوباما محاسبة المسؤولين عن التعذيب في إدارة سلفه (الأوروبية)

تظاهر عشرات الحقوقيين من منظمة العفو الدولية أمام البيت الأبيض الأميركي الخميس مطالبين بمحاكمة الإدارة السابقة برئاسة جورج بوش لاتهامها بالمسؤولية عن تعذيب معتقلين.
 
وقالت مديرة حملة مواجهة الإرهاب بالعدالة في المنظمة جامبي غود في مقابلة مع الجزيرة إن المطلوب من الكونغرس الأميركي اتخاذ خطوات مهمة لمحاسبة المسؤولين عن التعذيب، وعليه أن يشكل لجنة تتولى هذه المهمة.
 
وأضافت أن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما ورثت مشكلة من الإدارة السابقة، وقد اتخذ إجراءات إستراتيجية جيدة منها إحراز تقدم في منع التعذيب، وننتظر منها محاسبة المسؤولين عن هذه السياسات.
 
اعتبرت منظمة العفو الدولية أن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما أخفقت في تنفيذ وعود بشأن حقوق الإنسان بعد مرور المائة يوم الأولى عليه في منصبه.
 
وفي تقييمها لسياسات أوباما، قالت المنظمة المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان ومقرها لندن، إن الحكومة الأميركية أرسلت "رسائل مختلطة" بشأن جهودها في محاربة الإرهاب وقدمت "وعودا بالتغيير بإجراءات عمل محدودة".
 
وربطت المنظمة الدولية اتهامها إدارة أوباما "بالفشل في المضي قدما في سجل حقوق الإنسان" بالقرار الأميركي بعدم مقاضاة وكلاء وكالة الاستخبارات المركزية (CIA) الذين استندوا إلى نصيحة قانونية من وزارة العدل في القيام بواجبهم "حتى لو ارتكبوا بشكل واضح عمليات تعذيب".
 
واعتبرت الأمينة العام للمنظمة الحقوقية إيرين خان أن ذلك يرقى إلى منح الحصانة لبعض المسؤولين عن أعمال التعذيب وانتهاك القانون الدولي"، لكنها قالت إن هناك بعض "التطورات الإيجابية الهامة".
 
وكان أوباما قد أمر في واحد من أول قراراته بعد توليه منصبه في يناير/كانون الثاني بإغلاق المعتقل ووقف العمل بأساليب الاستجواب "القاسية" للمشتبه فيهم في قضايا تتعلق بما يسمى الإرهاب.

وينتظر أن تسعى الولايات المتحدة لإقناع حلفائها في أوروبا وأماكن أخرى بقبول جزء من 241 محتجزا قررت أنهم لا يشكلون تهديدا على المجتمع ويمكن الإفراج عنهم.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات