أحد أسواق العاصمة طرابلس (الجزيرة نت)

خالد المهير-طرابلس

تباينت آراء الشارع الليبي والمهتمين حول تطورات ضم قناة يملكها سيف الإسلام القذافي إلى قناة الجماهيرية الرسمية ودواعي القرار المفاجئ، خاصة في ظل تكهنات عن عزم الشركة إرسال فريق القناة التقني إلى العاصمة الأردنية، تزامنت مع طلب شركة الغد المقربة من سيف القذافي لسحب بعض موظفيها من قناة الجماهيرية، إلى جانب ما تردد عن إيقاف برنامج "الإسلام والحياة" الأكثر انتشارا بدءا من الجمعة.
 
والقناة مملوكة لشركة الغد للخدمات الإعلامية التي تدير أيضا إذاعتين وصحيفتين.
 
محمد بعيو رفض الحديث عن تدخل دولة أجنبية بدون أدلة دامغة (الجزيرة نت)
ويرجح أن قرار الحكومة بضم القناة جاء بعد زيارة قام بها الزعيم معمر القذافي إلى إدارتها السبت الماضي.
 
ورفض نقيب الصحفيين الليبيين عاشور التليسي وهو عضو مجلس إدارة الشركة، التعليق للجزيرة نت مكتفيا بالقول إنها قضية "دولة" وتوجه سياسي لم يكشف طبيعته.
 
ولم يرد مسؤولون بالشركة وعاملون الرد على اتصالات الجزيرة نت.
 
انتكاسة خطيرة
وقال محمد عمر بعيو الإعلامي والمحلل السياسي المقرب من النظام للجزيرة نت إن شركة الغد انتكاسة "خطيرة" لمشروع سيف الإسلام، فقد فشلت حسبه إداريا وماليا رغم وجود كوادر وطنية وأجنبية.
 
وفي رده على تساؤلات عن وجود ضغط مصري نتج عنه القرار، قال إن وسائل الإعلام تبحث عن الإثارة، وهي حملة ساهمت فيها صحيفة أويا المقربة من سيف الإسلام حسب رأيه، قائلا إن إعلام الغد بدأ بوعود كبيرة وانتهى إلى خيارات صغيرة، رافضا الحديث القائل بتدخل دولة أجنبية، بدون أدلة دامغة.
 
رمضان جربوع توقع حلا عمليا قريبا للأزمة (الجزيرة نت)
وتساءل بعيو: أين ذهبت أموال الشركة؟ ولماذا لم تسدد حقوق العاملين؟ وهل هناك ما يسمح بالتعاقد مع حمدي قنديل وآخرين مقابل عدم دفع مستحقات الليبيين؟
 
وعن دور محتمل لتصريحات سيف الإسلام بشأن الحركة السنوسية، قال "لا توجد أدلة لتأكيد هذه الرواية". وأضاف أن سقف الحرية مهما كان لا يمكنه تجاوز مقتضيات علاقات الدول.
 
وأصدر مسؤولو الإذاعة الرسمية قرارات تشمل تغييرات في القيادات.
 
حيز الحرية
وتحدث الكاتب رمضان جربوع للجزيرة نت عن تفكير موجود منذ فترة لنقل قناة الليبية وإحدى صحف شركة الغد (أويا أو قورينا) إلى الخارج لكي تأخذ حيز حرية أكبر، قائلا إنهما ستكتسبان حينها جنسية البلد المضيف، لكن تستمر معضلة التبعية أي من يملك الشركة القابضة التي تدير الاثنتين.
 
وفي هذه الحالة (يقول الكاتب) جرت العادة أن تؤسس شركة مساهمة (بأسهم لحاملها أو باسم مكتب محاماة) وعندما تطرح للبيع تكون الجهة المالكة (بعد تغطية عملية طرح الأسهم) وتقع مسؤولية ما ينشر ويبث على مجلس إدارتها ومديريها دون المساس بحملة الأسهم.
 
السنوسي حبيب تأسف لانتكاسة ما اعتبره مشروعا إصلاحيا قاده سيف الإسلام (الجزيرة نت)
حساسيات الدول

وقال جربوع إن توجه شركة الغد قد يختلف في بعض تجلياته عن الخط الرسمي وضرورات مراعاة حساسيات الدول، وتوقع حلا عمليا تكون أول مؤشراته عودة حمدي قنديل.
 
وأعرب السنوسي حبيب الكاتب وسجين الرأي سابقاً عن خيبة لانتكاسة ما يراه مشروعا إصلاحيا قاده سيف الإسلام القذافي، ولانتكاسة مسار العمل الديمقراطي.
 
وقال الموظف مفتاح الهمالي إن القرارات في الجماهيرية عادة "مفاجئة" ولا أسباب واضحة خلف القرار.
 
كما ذكر الموظف رجب زكة أن الليبية نقلة "نوعية" يفترض أن تدعم، ولم يستبعد أن يكون لما سماه "تفوق" برامجها على القناة الرسمية دور في القرار.
 
ورفض مواطنون ليبيون آخرون الحديث عن تداعيات القرار، قائلين إنهم لم يعرفوا به أساسا.

المصدر : الجزيرة