ذوو الأسرى يتظاهرون مطالبين بالإفراج عن أبنائهم (الفرنسية-أرشيف)

يتوزع الأسرى الفلسطينيون داخل السجون الإسرائيلية حسب ما تفيد وثائق نادي الأسير الفلسطيني وفق التوزيع التالي:

سجن النقب
هو أكبر السجون الإسرائيلية، أنشأته على الحدود المصرية وسط صحراء النقب عام 1988 تزامنا مع بداية الانتفاضة الأولى. ويضم أكبر عدد من السجناء الفلسطينيين بحيث بلغ العدد الإجمالي للمعتقلين ما يقارب 3000 معتقل منهم 560 أسيرا رهن الاعتقال الإداري.

سجن مجدو
يعد ثاني السجون من حيث الاكتظاظ. ويوجد فيه 1440 أسيرا، ويوجد فيه قسم مخصص للأسرى الأشبال من بين سن 12-18 عاما.
 
 سجن نفحه
يبعد سجن نفحه حوالي 100 كلم عن مدينة بئر السبع جنوبي فلسطين. ويعد أشد المعتقلات الصهيونية ويتكون من البناء القديم والجديد الذي استحدث ومحاط بتحصينات أمنية غاية في الشدة، ويوجد به ما يقارب 800 أسير.

معتقل أوهلي كيدار
افتتح عام 1970 ويقع على بعد خمسة كيلومترات جنوبي مدينة بئر السبع ومحاط بجدار شائك وأبراج عاليه للمراقبة. ويضم أسرى أمنين ومدنيين. ويبلغ عدد الأسرى فيه 152 أسيرا معظمهم لا يزالون موقوفين على ذمة المحكمة.

معتقل إيشل
هو القسم الآخر من سجن بئر السبع. ويوجد به أقسام ثلاثة للسجناء الأمنيين أي ما يقارب 240 أسيرا.
 
عزل الرملة "أيالون"
أنشئ في زمن الانتداب البريطاني ولكن مع بداية الاحتلال الصهيوني وسع بحيث أصبح يتسع لما بين 700 و800 أسير ويقع في منتصف الطريق بين مدينتي اللد والرملة. ولا يوجد به شبابيك ولا يرى المعتقلون الشمس إلا في أوقات الفورة "الفسحة".

أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية (الفرنسية-أرشيف)
مستشفى سجن الرملة

عدد الأسرى الثابتين بالمستشفى 36 أسيرا ويوجد اليوم حسب إحصائيات مصلحة السجون 41 أسيرا داخل المستشفى، لا ينقل إلى المستشفى إلا الحالات الحرجة جدا، حسب تقديرهم.

وهناك معتقلون أمضوا عشرات السنوات داخل المستشفى وهناك معتقلون آخرون يحملون أمراضا خطيرة كالسرطان والكلى وغيرها لا ينقلون إلى المستشفى، فعدد الحالات المرضية الموجودة بالأسر كثيرة وبحاجة إلى عناية وعلاج ولكن هناك مماطلة وإهمال متعمد في متابعة مصلحة السجون لهذه الحالات.

سجن هداريم
وهو معتقل جديد أسس على طريقة السجون الأميركية التي تخص السجناء من الجنائيين وتجار المخدرات. وفي بداية إنشائه كان لمدنيين إلا أنه افتتح به قسم خاص بالأسرى الفلسطينيين الأمنيين وأدخل إليه أول فوج من الأسرى عام 1999 وفيه 120 أسيرا.

سجن شطة
يحتوي على 120 أسيرا، ويضم ذوي الأحكام العالية ما فوق المؤبد ومعظم الأسرى من شمال الضفة ومنطقة القدس.
 
سجن جلبوع
افتتح عام 2004 بجانب سجن شطه، وبني خصيصا للأسرى الأمنيين، ويوجد به تقريبا  800 أسير وهم من ذوي الأحكام العالية غالبيتهم من الأمنيين من جميع الفصائل الفلسطينية.

سجن الشارون
يقع بجانب نتانيا وكفار سابا ويتكون من عدد من الأقسام، وهي قسم (12) ويوجد فيه الأسيرات الأمنيات من فصيلي حماس والجهاد الإسلامي وبعض الأسيرات من فتح ومستقلات يعشن ضمن إطار حماس أو الجهاد، يبلغ عدد الأسيرات فيه 34.

أما قسم (11) ويوجد فيه الأسرى الأشبال ما دون سن 18 سنة. أما قسم (8) فيوجد فيه أسرى أشبال ويوجد به 120 أسيرا. أما قسم (2) فيوجد فيه سجينات مدنيات. أما قسم (13) فهو قسم العزل للأسيرات الأمنيات.

سجن نفي ترستيا
هو سجن للأسيرات المدنيات الجنائيات وهو جزء من سجن الرملة، ويوجد به قسم يستخدم لعزل الأسيرات الأمنيات  به أسيرة واحدة وهي الأسيرة لطيفة أبو ذراع وهي أسيرة أمنية.
 
سجن الدامون
يقع هذا السجن شمالا في أحراش الكرمل بحيفا. أقيم هذا المبنى في زمن الانتداب البريطاني مستودعا للدخان بحيث تم المراعاة في تشييده توفير الرطوبة لحفظ أوراق الدخان، وبعد العام 1948 وضعت إسرائيل يدها عليه وحولته إلى سجن.
 
أغلق هذا السجن لفترة ثم أعيد افتتاحه في انتفاضة الأقصى. ويوجد به أقسام خاصة بالأسرى المدنيين، ويضم قسما مخصصا للأسيرات الأمنيات من تنظيمي فتح والجبهة الشعبية ويبلغ عدد الأسيرات فيه 24 أسيرة.

عزيز الدويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني (الفرنسية-أرشيف)
معتقل حوارة

يقع المعتقل جنوب شرق مدينة نابلس في سهل يعود لبلدة حوارة. وهو جزء من ثكنة عسكرية ومعسكر للجيش الإسرائيلي. غالبية الأسرى الموجودين في هذا المعتقل من مدن نابلس وطولكرم وقلقيلية وجنين وسلفيت وطوباس وأريحا وقراها ومخيماتها.

العدد الحالي للمعتقلين هو 14 معتقلا وغالبيتهم من الشباب وتتراوح أعمارهم من 16 عاما و25 عاما ويتفاوت عدد الأسرى من وقت لآخر وكان يصل من 40-90 معتقلا.

سجن عسقلان
يقع سجن عسقلان على الساحل على بعد 15 كيلومترا من شمال مدينة غزة ويحتجز فيه أسرى أمنيون وسجناء جنائيون وفيه 12 قسما. والأسرى الأمنيون محكومون بأحكام عالية. ويوجد قسم للعزل، وقسم للتحقيق، ويبلغ عدد الأسرى الأمنيين 300 دائمين محكومين، والذين بالتحقيق تتراوح أعدادهم بين 50 و70 مع قابلية للزيادة أو النقصان.

سجن عوفر
يقع قرب مدينة رام الله، وهو معتقل يضم أسرى موقوفين ومحكومين ورهن الاعتقال الإداري. يوجد به 12 قسما. وأغلق قسم 10 بعد أن تعرض للحريق بعد المواجهات بين الأسرى والإدارة. ويوجد فيه ما يقارب 1300 أسير.

مركز تحقيق المسكوبية
يقع في مدينة القدس وهو مركز للتحقيق مع الأسرى الأمنيين الفلسطينيين، وهو مركز توقيف وتحقيق، لا يوجد عدد محدد للأسرى، وهو في تغير مستمر نظرا لنقل الأسرى منه إلى سجون أخرى.

سجن الجلمة
يقع  في شمال فلسطين قرب مدينة حيفا، يتسع لـ500 أسير، ويوجد به مركز تحقيق الجلمة للأسرى الأمنيين، ولا يوجد عدد ثابت للأسرى الفلسطينيين نظرا لوجودهم في فترة التحقيق.

مركز تحقيق بيتاح تكفا
هو مركز تحقيق، ويتسع لما يزيد عن 100 أسير يوجد به في الوقت الراهن 30 أسيرا، ويقع في مدينة بيتاح تكفا قرب تل أبيب.

مركز اعتقال سالم
هو مركز توقيف وتحقيق، يقع شمال مدينة جنين، ويوجد فيه ما يقارب 25 أسيرا.

المصدر : الجزيرة