بذكرى يوم الأرض.. رفض فلسطيني للاحتلال والتوطين
آخر تحديث: 2009/3/31 الساعة 20:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/31 الساعة 20:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/5 هـ

بذكرى يوم الأرض.. رفض فلسطيني للاحتلال والتوطين

فلسطينيو الجليل أحيوا الذكرى الثالثة والثلاثين ليوم الأرض بالمظاهرات (الفرنسية)

ضياء الكحلوت-غزة

شددت الفصائل الفلسطينية على تمسكها باستعادة الأراضي المحتلة وتحريرها من الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدة على أن ذكرى يوم الأرض تجدد الأمل في بقاء جذوة الصراع مشتعلة في فلسطين.

واعتبر قياديون في الفصائل أن المقاومة وحدها القادرة على انتزاع الحقوق وليس المفاوضات والمعاهدات، مؤكدين على ضرورة أن يتم دعم المقاومة بشكل أكبر عربيا وإسلاميا.

فوزي برهوم: يوم الأرض تأكيد على أن فلسطين التاريخية هي حق للشعب الفلسطيني (الجزيرة نت) 
محنة وثبات
وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في تصريحات خاصة للجزيرة نت إن يوم الأرض كان يوم "المحنة والثبات بالنسبة للشعب الفلسطيني، محنة القتل والجريمة التي ارتكبتها إسرائيل بحق أبناء الشعب الفلسطيني داخل الخط الأخضر، والثبات الكبير الذي خلفته الجريمة التي لم تثن شعب فلسطين وزادته قوة وتمسكا بحقوقه".

وقال برهوم إن اليوم الذي وافقت ذكراه السنوية الثالثة والثلاثون أمس الاثنين هو يوم التأكيد على أن فلسطين التاريخية هي حق للشعب الفلسطيني، رغم كل آليات الدمار والقتل والتشريد والعنف.

وأعلنت الجماهير العربية في 30 مارس/آذار 1976 الإضراب احتجاجا على قرار إسرائيلي بمصادرة آلاف الدونمات من الأراضي الفلسطينية خاصة في الجليل.

وأوضح القيادي في حماس أن "سياسات الاقتلاع من الأرض التي مارستها إسرائيل على مدار سنوات اغتصابها لفلسطين فشلت بالمطلق أمام عناد وصمود الفلسطيني"، مؤكداً على ضرورة التكاتف العربي والإسلامي إلى جانب الفلسطيني لزيادة صموده في أرضه.

وشدد برهوم على أن كافة أعمال المقاومة هي رادع لثني الاحتلال عن أساليب القتل والاقتلاع من الأرض، مشددا على الرفض المطلق لكل مشاريع التوطين والتهويد وسرقة الأراضي.

خالد البطش: لا خيار للفلسطينيين لاسترجاع حقوقهم إلا بالمقاومة (الجزيرة نت)
عنوان رفض المحتل
من جهته رأى خالد البطش -القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي- أن يوم الأرض سيبقى عنوانا لرفض المحتل الإسرائيلي، مؤكداً أنه يوم التمسك بالثوابت والتضحية وتحشيد الدعم للقضية الفلسطينية ولأبناء الداخل المحتل.

وقال البطش للجزيرة نت "في هذا اليوم نؤكد تمسكنا بحقنا في أرضنا، وثوابتنا لن تتغير مهما كان حجم التآمر والتواطؤ علينا"، مؤكدا أنه الأقدر والأوحد على إنهاء معاناتهم ومحاولات اقتلاعهم من أرضهم.

وأوضح البطش ضرورة أن تقف الأمة العربية والإسلامية مع الشعب الفلسطيني وأن تدعم صموده وتعزز مقاومته حتى يحصل على حقوقه، مؤكداً أن هذا الدعم يؤدي إلى الثبات على الأرض وزيادة الصمود.

"
منظمة التحرير الفلسطينية:
يوم الأرض يذكر بما تتعرض له أرضنا الفلسطينية من عمليات نهب ومصادرة واعتداء من قبل الاحتلال الإسرائيلي وأدواته الاستعمارية
"

مساندة الفلسطينيين
من جانبها دعت دائرة العلاقات القومية والدولية في منظمة التحرير الفلسطينية، المجتمع الدولي وهيئات الأمم المتحدة والأصدقاء في كافة أنحاء العالم لمساندة شعبنا الفلسطيني لإنهاء الاحتلال واستعادة كافة حقوقه الوطنية المعترف بها من الشرعية الدولية.

وقالت الدائرة في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه بمناسبة الذكرى الـ33 ليوم الأرض "تأتي الذكرى لتُذكرنا بما تتعرض له أرضنا الفلسطينية من عمليات نهب ومصادرة واعتداء من قبل الاحتلال الإسرائيلي وأدواته الاستعمارية، بشكل يومي، هذه الذكرى تأتي ليؤكد فيها شعبنا الفلسطيني تمسكه بأرضه وتصميمه على حقه في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة على كامل ترابه المحتل في العام 1967 ".

وأضافت أن إسرائيل قوة الاحتلال تتحدى الإرادة الدولية وتواصل عدوانها على شعبنا، ففي وقت تشدد حصارها عليه تستمر في مصادرة أراضيه ونهب مياهه واقتلاع أشجاره وهدم بيوته وقتل أبنائه، وتهويد مقدساته وبناء جدار الضم والتوسع.

وطالبت الدائرة أبناء الشعب الفلسطيني بكافة فئاته وتنظيماته السياسية والمدنية، بنبذ خلافاتها والعمل على إنجاح الحوار الوطني وصولا إلى ترسيخ وحدة حقيقية وإنهاء حالة الانقسام، حتى نتمكن من مواجهة الاحتلال ومخططاته التي تستهدف أرضنا ووجودنا عليها.

المصدر : الجزيرة