مؤتمر يدعو لتفعيل دور المرأة الأوكرانية المسلمة
آخر تحديث: 2009/3/24 الساعة 12:48 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/24 الساعة 12:48 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/28 هـ

مؤتمر يدعو لتفعيل دور المرأة الأوكرانية المسلمة

المشاركات تناولن واقع المسلمة الأوكرانية (الجزيرة نت)

محمد صفوان جولاق-كييف
 
دعا المشاركون في مؤتمر حول موضوع "المرأة المسلمة على أعتاب الألفية الثالثة" نظم أمس بمدينة سيمفروبل جنوب أوكرانيا لتفعيل الدور الاجتماعي والديني للمرأة المسلمة الأوكرانية.
 
وأشارت المداخلات إلى أن تحصين الأبناء والمساهمة في إنشاء أجيال ترتبط ارتباطا وثيقا بهويتها وتعتز بها، وكذلك اندماج المرأة البناء في مجتمعها الأوكراني هو أحد السبل لتحقيق ذلك.
 
وجاء ذلك في اللقاء الذي نظمه أمس اتحاد المنظمات الاجتماعية (الرائد) الذي نظم بالتنسيق مع الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا في مدينة سيمفروبل جنوب البلاد بحضور خمسمائة مشاركة والعديد من الباحثين والمفكرين.
 
وتناولت عدة بحوث واقع المرأة المسلمة على أعتاب الألفية الثالثة في الغرب عموما وفي أوكرانيا بشكل خاص وكذا استشراف المستقبل والتخطيط له.
 
واستعرض المشاركون أيضا العقبات والتحديات التي تواجه مسيرة عطاء المرأة المسلمة الأوكرانية في عصر ما يسمى بالعولمة وانتشار العديد من المفاهيم والأفكار الخاطئة حول سلبية أدوار الملتزمات دينيا في نمو مجتمعاتهم بشكل عام.
 
وركزت على أن من بين الحلول الناجعة لتذليل تلك العقبات والتحديات توحيد الجهود والطاقات وتنظيمها بشكل يحقق أفضل النتائج ويوسع من دائرة نشاط المسلمات في أوكرانيا وقدرتهن على التأثير الإيجابي.
 
 اللايفا أكدت أن المؤتمر يسعى لإبراز المكانة التي يعطيها الإسلام للمرأة (الجزيرة نت)
الحجاب الإسلامي
ولم يغب موضوع الحجاب الإسلامي الذي يعتبر من أكثر المواضيع حساسية في أوكرانيا ودول الغرب عن جدول أعمال المؤتمر، حيث أشارت عدة مداخلات إلى أن الحجاب لا يمثل أحد مظاهر قمع الإسلام للمرأة وإنقاصه لمكانتها كما يظن ويدعي البعض، بل هو عنوان طهارة وعفة لها، تعتز وتفخر به.
 
وقالت رئيسة القسم النسائي في اتحاد الرائد فاطمة عمرو اللايفا أن من أهم أهداف المؤتمر توعية المرأة المسلمة بواجباتها ورسم خارطة تفعل أداءها ونشاطها بما يحقق مصلحة بيئتها الإسلامية ومجتمعها الذي تعيش فيه.
 
وأضافت للجزيرة نت أن من بين الأهداف إطلاع غير المسلمين المشاركين في المؤتمر على المكانة التي يوليها الإسلام للمرأة وذلك للمساهمة في دحض الكثير من المفاهيم والشبهات الخاطئة في أوكرانيا والغرب حول الإسلام والمسلمين.
 
وبعد اختتام أعمال المؤتمر، أقام المركز الثقافي الإسلامي معرضا للألبسة النسائية الإسلامية وبعض التحف الفنية والصناعات اليدوية ذات الطابع الشرقي الإسلامي.
 
يذكر أن تعداد المسلمين في أوكرانيا يبلغ نحو مليوني نسمة من أصل 46 مليونا يعيش معظمهم في إقليم شبه جزيرة القرم جنوب البلاد (تتار القرم)، وفي إقليم الدونباس الشرقي (تتار كازان)، وينتشر الباقون (من تتار وأوكرانيين اعتنقوا الإسلام) في جميع أرجاء المدن.
المصدر : الجزيرة