بيوت فلسطينية في القطاع تحولت إلى ركام (الجزيرة نت) 

ضياء الكحلوت-غزة

رحبت الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة والتي تديرها حركة المقاومة الإسلامية حماس بمؤتمر دعم الاقتصاد الفلسطيني وإعادة إعمار غزة المنعقد في شرم الشيخ المصرية ، لكنها رأت في استبعادها عن المؤتمر انحيازاً لأطراف فلسطينية وتسييساً للمؤتمر الإنساني.

وقال د. يوسف رزقة المستشار السياسي لرئيس الحكومة المقالة للجزيرة نت "من ناحية المبدأ نحن نرحب بأي جهد دولي وعربي لإعادة إعمار غزة لكننا نرفض تسييس هذا المؤتمر الذي يأتي للتكفير عن جريمة ارتكبها العدو الصهيوني في غزة”.

جهة شفافة
وأوضح المستشار السياسي أنه لا غنى عن دور لحكومة حماس في الإعمار، مؤكداً أن المؤتمر توجه إلى العنوان الخطأ حين دعا حكومة تصريف الأعمال برئاسة سلام فياض معتبراً أنها ليست الحكومة التي تمثل العنوان الصحيح وتمثل الغالبية بالمجلس التشريعي.

وأضاف رزقة "الأصل.. كانت الحكومة هنا في غزة ممثلة في هذا المؤتمر لكن الحصار الدولي والسياسي هو الذي عرقل هذا الأمر".

وأوضح مستشار هنية السياسي أن حكومته تتمنى أن تشرف على الإعمار جهة تتميز بالشفافية والنزاهة، أو أن تذهب مباشرة أموال الإعمار إلى مستحقيها أو جهات دولية وعربية تتشارك في الإعمار.

مئات العائلات الفلسطينية أصبحت بلا مأوى بعد العدوان (الجزيرة نت)
رفض التسييس
وبدوره أعلن الناطق باسم حماس فوزي برهوم رفض الحركة القاطع تسييس الإعمار، مؤكداً أنه عملية إنسانية وأخلاقية لا يمكن تسييسها لكسب المواقف.

كما دعا المشاركين بالمؤتمر لبحث آلية جادة وسريعة لإيصال المساعدات العاجلة لأبناء الشعب الفلسطيني المنكوب، مشدداً على ضرورة عدم تجاوز الشرعية في قطاع غزة، داعياً الجميع إلى التعامل مع الشرعية وأنه لا داعي لإطالة معاناة الأطفال والنساء والمدنين العزل.

وقال برهوم "عملية الإعمار إنسا



نية وأخلاقية، ونرفض تسييسها على حساب شعبنا وحقوقه المشروعة" مؤكداً أن ما لم يحققه الاحتلال الإسرائيلي لن نسمح بتحقيقه بالطرق السياسية.

وحمل الاحتلال المسؤولية كل ما جرى من عدوان ومجازر بحق الأطفال والنساء والشيوخ في غزة وتدمير البيوت والبنية التحتية، مؤكداً أن إسرائيل وحدها تتحمل تبعات إعادة الإعمار وجرائمه بحق الإنسانية التي نفذها بدم بارد ضد الشعب الفلسطيني.

وشدد برهوم حرص حركته على تشكيل حكومة وحدة وطنية تصون حقوق الشعب الفلسطيني الثابتة ولا تخضع لأجندات خارجية، وأكد حرص حماس على التواصل مع العالم، وترحيبها بكل من يأتي ليرى حجم الدمار أو ليعمل على إعادة الأعمار عبر لجان خاصة.

المصدر : الجزيرة