الفعاليات اشتملت على رسائل فنية تتحدث عن الكفاح الفلسطيني الطويل (الجزيرة نت)
 
محمود العدم-كوالالمبور
 
نظمت الجامعات الماليزية مجموعة فعاليات ثقافية وفنية للتضامن مع الفلسطينيين في قطاع غزة, ونصرة المسجد الاقصى المبارك والقدس في وجه الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة لتهويد المدينة المقدسة.
 
ففي الجامعة الإسلامية العالمية في كوالالمبور أقيم النشاط السنوي "أسبوع الأمة" تحت شعار "آلام الأمة" تخللته عروض فنية ومعارض ثقافية, أبرزت في جانب كبير منها مظاهر معاناة الأمة في العراق والصومال وكشمير وفلسطين وغيرها من الدول والأقليات الإسلامية.
 
واحتل الخطر التي يتهدد الأقصى المبارك مساحة بارزة في المعرض الرئيس المقام، وأظهر مجسم للمسجد المقدس الأنفاق التي تواصل السلطات الإسرائيلية حفرها تحته.
 
وأفاد المشرف على لجنة الوسائط المتعددة في جمعية أصدقاء الأقصى التي ترعى الفعاليات بأن الهدف من هذا العرض هو توضيح حجم الاعتداءات التي تتعرض لها قبلة المسلمين الأولى, وللتأكيد على حقيقة أن الأقصى في خطر.
 
واعتبر الطالب سعد الجنيدي أن المعرض محاولة من الجمعية لاستثمار التسهيلات التي منحتها الجامعة لنشر الوعي بصفوف الدارسين حول هذه القضية, خصوصا مع وجود عشرات الجنسيات بهذه الجامعة.
 
فعاليات اخرى
مجسم زنزانة يقبع فيها فلسطينيون
(الجزيرة نت)
وفي جامعة الوسائط المتعددة "ملتي ميديا" بمدينة بوتراجايا، أقيمت عدة فعاليات ثقافية وفنية خلال أسبوع "أنقذوا غزة" ونظم معرض ضخم احتوى عدة أروقة أظهرت السياق التاريخي للقضية الفلسطينية وصولا إلى الحرب الأخيرة على غزة.
 
وأبرزت أروقة المعرض عدة مظاهر لمعاناة الشعب الفلسطيني من خلال منصة الشهداء, وزاوية الأسرى والمعتقلين, وصور النازحين واللاجئين الفلسطينيين.
 
وفي زاويتين متميزتين ومن وحي الحرب على غزة وحصارها، أبرزت الفعاليات قضية الأنفاق وصورا مغطاة حملت عنوان "لأصحاب القلوب القوية" ظهرت تحتها صور الجرائم البشعة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي هناك.
 
وأوضح الطالب يوسف خالد المشرف على المعرض أن الهدف منه خلق حالة من الوعي لدى طلاب الجامعات من كافة الجنسيات ومن كافة الأديان, من أجل حشد التعاطف لنصرة القضية الفلسطينية كونها إنسانية لشعب يتعرض يوميا لأبشع الإنتهاكات.
 
وفي جامعة بولاية قدح شمال البلاد نظمت الجمعيات الطلابية بجامعة شمال ماليزيا عدة فعاليات للتضامن مع غزة، من ضمنها استقبال وفد ماليزي زار غزة مؤخرا تحدث فيه د. أزهر عبد الله عن مشاهد العدوان على القطاع.
 
تنظيم معرض
مجسم لأحد أنفاق غزة (الجزيرة نت)
وفي سياق متصل أعلنت وزارة الخارجية عن تنظيم معرض متنقل للصور لزيادة الوعي حول القضية الفلسطينية لدى الشعب الماليزي, وبيان آثار العدوان الوحشي على الفسطينيين.
 
وقال وزير الخارجية رئيس يتيم إن جزءا من المواد المعروضة حاليا بالبرلمان, ستنقل إلى لندن لتعرض في حلقة دراسية بالتعاون مع مؤسسة مكافحة جرائم الحرب.
 
كما أطلقت عقيلة رئيس الوزراء حملة لأطفال ماليزيا للتبرع لنظرائهم الفلسطينيين, وقالت روسماه منصور لدى إطلاقها الحملة "سبقنا لهذه الغاية جمعيات ومنظمات كثيرة إلا أن ذلك غير كاف, فحجم الخسائر كبير, ونحن بحاجة لإعادة إعمار غزة".

المصدر : الجزيرة