فعاليات تركية تشيد بصمود غزة وتتوعد إسرائيل
آخر تحديث: 2009/2/8 الساعة 14:51 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/8 الساعة 14:51 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/13 هـ

فعاليات تركية تشيد بصمود غزة وتتوعد إسرائيل

آلاف المتضامنين رفعوا الأعلام الفلسطينية والتركية (الجزيرة نت)

 سعد عبد المجيد-إسطنبول
                     
تواصلت في إسطنبول الفعاليات التضامنية مع غزة، حيث شهدت أكبر صالة رياضية مغلقة بالمدينة ولعدة ساعات حفلا خيريا دعت له مجموعة من الجمعيات ودور الوقف الخيري التركي والفلسطيني في إسطنبول بالتعاون مع مجلة عُمرَان الثقافية.

وشهدت الصالة الرياضية الرئيسة بحي زيتين بٌورنو بغرب مدينة إسطنبول تدفق الآلاف مساء السبت وعلى مدار أربع ساعات متصلة للمشاركة في الحفل التضامني لصالح الشعب الفلسطيني, حيث ألقيت أشعار حماسية بالتركية منها قصيدة ألقتها طفلة في العاشرة من عمرها بعنوان "رغم الجراح إني أبتسم يا غزة".

المرأة التركية حرصت على المشاركة
(الجزيرة نت)
من جهته قال بولنت يلديريم رئيس إحدى الجمعيات الخيرية التركية لدى عودته من غزة "نحن هنا أو هناك لا فرق بيننا كلنا واحد وفرحنا واحد وآلمنا واحد وكتابنا ورسولنا وربنا واحد لن نتراجع عن دعم المقاومة وغزة".

وأضاف "لقد سقط كثير من الشهداء لكنهم كانوا رجالا قاوموا بكل شجاعة ورجولة وتضحية وفداء".

كما قال إن "الدعم الإلهي كان واضحا في المعركة لدرجة أن جنود قوات الاحتلال قالوا إنهم كانوا يرون أناسا يرتدون ملابس بيضاء غريبة يظهرون ويختفون أثناء القتال".

وأضاف يلديريم "أنا عائد من أرض الأنبياء وغزة هي أرض الإمام الشافعي فلا تنسوا غزة". كما طلب يلديريم من الجماهير أن ترفع شعار ليرة واحدة تبرع تعنى صمودا ومزيدا من المقاومة والدفاع عن الشرف وعزة الأمة.

وحرص أكثر من عشرة آلاف من الرجال والنساء والأطفال الذين شاركوا في الليلة التضامنية على ارتداء الشال الفلسطيني المميّز بالعلم التركى والفلسطيني وحملوا ورفعوا الأعلام الفلسطينية والتركية ولافتات تحمل عبارات الدعم والتأييد للشعب الفلسطيني.

فرقة إنشاد فلسطينية (الجزيرة نت)


وقد بدأ الحفل بتلاوة من القرآن ثم أناشيد حماسية من فرقة فلسطينية وأخرى تركية لينشدوا بالعربية "لبيك يا جهاد. لبيك الانتفاضة" وبالتركية "أي شهيد. مرحى للشهيد".

كما كتبت عبارات بالتركية تقول "كلنا فلسطينيون"، "انتظروا يا إسرائيل نحن قادمون" و"من إسطنبول لغزة ألف سلام للمقاومة".

ولم يقف الأمر عند حدود التضامن التركي, بل جاء من مقدونيا أيضا صباح الدين محمودي للمشاركة حيث قال في كلمته القصيرة "اصبروا أهل غزة. اصبري فلسطين إن النصر قادم والله معنا نحن أمة واحدة".
المصدر : الجزيرة