حملة شعبية مصرية لإعادة تأثيث منازل غزة
آخر تحديث: 2009/2/26 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/2 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أنقرة تنفي إغلاق معبر خابور الحدودي مع شمال العراق وتقول إنها شددت الإجراءات فقط
آخر تحديث: 2009/2/26 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/2 هـ

حملة شعبية مصرية لإعادة تأثيث منازل غزة

الحملة انطلقت من مدينة دمياط الشهيرة بصناعة الأثاث (الجزيرة نت)

محمود جمعة-القاهرة

انطلقت من مدينة دمياط المصرية الشهيرة بصناعة الأثاث حملة شعبية لتوفير آلاف من قطع الأثاث المنزلي للفلسطينيين الذين دمر العدوان الإسرائيلي الأخير منازلهم في قطاع غزة.

وأوضح الدكتور حسن المرسي مقرر اللجنة الإغاثية بنقابة الأطباء المصرية بدمياط للجزيرة نت أن اللجنة تعاقدت مع مصانع أثاث بالمدينة لتصنيع غرف نوم ومعيشة لتقديمها لأهالي قطاع غزة.

وذكر أن المصانع المشاركة في حملة "إعادة تأثيث غزة"، قدمت نماذج للوحدات المتفق عليها بسعر التكلفة، وناشد المتبرعين المساهمة بقيمة هذه الوحدات أو جزء منها.

وعرض الموقع الإلكتروني الخاص بالحملة أسعارا لنماذج أنتجتها المصانع بالفعل, حيث تتراوح أسعار الوحدات، وهي نماذج لغرف نوم ومعيشة وأثاث لغرف أطفال ومكاتب، بين 500 و700 دولار للوحدة.

ووضع موقع الحملة رقم حساب بأحد البنوك الحكومية لاستقبال التبرعات عليه، ضمانا لعدم حدوث أية تجاوزات, كما وجه دعوة لنشطاء الإنترنت والمدونين ومجموعات "الفيس بوك"، إلى المساهمة في الترويج للحملة.

وأشار مقرر اللجنة الإغاثية بنقابة الأطباء المصرية إلى أن الحملة تستهدف توفير أربعة آلاف غرفة نوم ومعيشة للمنازل في غزة، تم توفير 120 وحدة منها حتى الآن، موضحا أن إجمالي تكلفة المشروع الذي يستمر لمدة أربعة شهور ستصل إلى نحو 16 مليون جنيه (حوالي ثلاثة ملايين دولار).

جانب من الأثاث المصنوع مزين بعلم فلسطين (الجزيرة نت) 
استجابة جيدة

ووصف مدير إدارة نقابة أطباء دمياط صابر العزاق الاستجابة الجماهيرية للحملة بأنها "جيدة للغاية"، وقال إن توفير مائة وحدة أو أكثر خلال الشهر الأول لانطلاق الحملة يعكس تجاوب الشعب المصري.

وذكر العزاق للجزيرة نت أن مسؤولي النقابة يحضرون لحملة دعاية عالمية لمشروع إعادة تأثيث غزة تشمل عرض فيلم تسجيلي عن المشروع بقناة "الجزيرة"، إضافة لتنسيق مع مؤسسات مانحة في أوروبا وأميركا.

وحول إشكالية إدخال الأثاث الجديد إلى غزة, قال العزاق "إن مؤتمر إعادة الإعمار الذي ستستضيفه مصر الشهر القادم، سينتهي إلى آلية واضحة لإدخال مواد البناء والأثاث وكافة التجهيزات".

يشار إلى أن دمياط الواقعة بدلتا النيل تضم أكثر من 35 ألف ورشة صغيرة تعمل في تصنيع الأثاث والصناعات المكملة له يعمل بها نحو 360 ألف عامل. وتنتج دمياط نحو 90% من الأثاث بمصر. 
المصدر : الجزيرة