تظاهرة بلندن ضد شركة تدعم الاحتلال
آخر تحديث: 2009/12/3 الساعة 22:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/3 الساعة 22:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/16 هـ

تظاهرة بلندن ضد شركة تدعم الاحتلال

جانب من التظاهرة أمام مقر الشركة (الجزيرة نت)

مدين ديريه-لندن

تظاهر متضامنون مع الشعب الفلسطيني ظهر اليوم الخميس أمام مقر مجموعة شركات فيوليا الفرنسية في العاصمة البريطانية لندن احتجاجا على قيام الشركة بتنفيذ مشاريع داخل إسرائيل.

وشارك في الاحتجاج "حملة التضامن البريطانية مع الشعب الفلسطيني" وممثلون عن "الحركة الإسرائيلية ضد هدم البيوت" ومنظمة "يهود من أجل العدالة للفلسطينيين" وحركة "يهود لمقاطعة البضائع الإسرائيلية".

واعتبرت "حملة التضامن البريطانية مع الشعب الفلسطيني" استمرار شركة فيوليا في تقديم خدماتها للمستوطنات الإسرائيلية غير الشرعية "مساعدة وتحريضا على جرائم الحرب الإسرائيلية".

وسلم ممثلون عن المجتمع المدني البريطاني رسالة إلى شركة فيوليا وقعها أعضاء في مجلس العموم البريطاني (البرلمان) والبرلمان الأوروبي وعدد من الأكاديميين والمفكرين والفنانين والمشاهير والبارونة جوناي تونجي.

تسليم رسالة الاحتجاج (الجزيرة نت)
دعوات

ودعا الموقعون على الرسالة الشركة إلى وقف دعمها لما وصفوه باستمرار إسرائيل في انتهاك القانون الدولي، وإنهاء خدماتها لجميع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وأشاروا إلى أن شركة فيوليا تعطي مزيدا من الدعم لإسرائيل في المستوطنات غير القانونية من خلال عملها في موقع توفلان لطمر النفايات بوادي الأردن في الأرضي الفلسطينية المحتلة.
 
كما دعوا الرئيس والمسؤول التنفيذي الأول لشركة فيوليا وفروعها في المملكة المتحدة -شركة فيوليا للخدمات البيئية وشركة فيوليا للنقل وشركة فيوليا للمياه– إلى التوقف عن دعم إسرائيل وانتهاك القانون الدولي.

وطالبوا الشركة الأم -فيوليا للبيئة ومقرها الرئيسي يقع بباريس- بإنهاء جميع أنشطة الشركات التابعة لها التي تدعم الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنات غير الشرعية.

وناشدوا جميع السلطات المحلية والمواطنين في بريطانيا استبعاد شركة فيوليا وفروعها في المملكة المتحدة فورا من جميع العقود العامة في المستقبل على أساس سوء السلوك الخطير في المساعدة والتحريض على ارتكاب جرائم حرب, حتى وقف جميع أنشطتها في المستوطنات الإسرائيلية.
 
اتهامات
وتواجه الشركة اتهامات من قبل حركات التضامن البريطانية مع الشعب الفلسطيني بالتواطؤ في انتهاك إسرائيل القانون الدولي لحقوق الإنسان، وهو أيضا خرق واضح لمسؤولياتها بموجب ميثاق الأمم المتحدة والمبادئ التوجيهية للمؤسسات المتعددة الجنسيات.
 
وقد فقدت الشركة بالفعل عقودا رئيسية في المملكة المتحدة والسويد وفرنسا وأستراليا بعد إدانة علنية لمشاركتها بتنفيذ خط السكك الحديدية في القدس.

وتنفذ الشركة مشروع السكك الحديدية والحافلات التي تربط القدس الغربية بالمستوطنات اليهودية غير الشرعية في القدس الشرقية، وبالتالي تعزز قبضة إسرائيل على القدس الشرقية المحتلة والمستوطنات.

 سارة كولبرين: اتخذنا إجراءات ضد الشركة (الجزيرة نت) 
إجراءات

وأوضحت مسؤلة التعبئة والحملات في "حملة التضامن البريطانية مع الشعب الفلسطيني" سارة كولبرين للجزيرة نت أن المنظمة قد اتخذت إجراءات ضد شركة فيوليا لتواطؤها مع الاحتلال الإسرائيلي نتيجة لحملات دولية من قبل أولئك الذين يدعمون السلام والعدالة.
 
وأكدت أن شركة فيوليا قد فقدت بالفعل مجموعة من العقود المهمة، مشيرة إلى أن منظمتها تبعث برسالة واضحة إلى فيوليا مفادها أنه قد حان الوقت لإنهاء مشاركتها في نهج إسرائيل غير القانوني.

وتشهد مدن بريطانية رئيسية حملات متنامية تدعوا إلى مقاطعة ومعاقبة إسرائيل، شاركت فيها مؤسسات أكاديمية وثقافية ورياضية وفنانون وكتاب، كجزء من تحرك عالمي لاتخاذ إجراءات فعالة تنهي القمع الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني.
 
كما يتظاهر النشطاء كل أسبوع أمام متاجر تيسكو وسينسنبري ووايت روز وماركس آند سبنسر وغيرها من المحلات التي تبيع منتجات إسرائيلية.
المصدر : الجزيرة