مطار عدن يدخل دائرة الجدل الوحدوي
آخر تحديث: 2009/12/19 الساعة 11:39 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/19 الساعة 11:39 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/3 هـ

مطار عدن يدخل دائرة الجدل الوحدوي

الحراك الجنوبي قال إن السلطات لا تريد لمطار عدن أن يأخذ مكانته الدولية (الجزيرة نت)

إبراهيم القديمي-عدن
 
تواجه الحكومة في اليمن انتقادات حادة من قبل فصائل الحراك الجنوبي، تتهمها بتهميش مطار عدن وتحويله من مطار دولي نشيط قبل قيام الوحدة إلى مطار محلي يستقبل الرحلات الداخلية.
 
وقال عضو هيئة الحراك الجنوبي بمحافظة لحج ناصر الخبجي إن السلطات لا تريد لمطار عدن أن يأخذ مكانته الدولية فقامت بتهميشه لصالح مطار صنعاء.
 
وأضاف الخبجي في حديث للجزيرة نت إن المطار كان يستقبل في الماضي مئات الرحلات الدولية، لكنه أصبح الآن مقصورا على الرحلات الداخلية التي يخضع بعضها لنظام "الترانزيت".
 
من جهته أكد عضو هيئة الحراك بمحافظة أبين ناصر الفضلي عدم وجود رحلات مباشرة إلى المطار، موضحا أن بعض الرحلات الدولية تهبط في عدن ولكن بعد توقفها في مطار صنعاء.
 
 مدي: تقزيم مطار عدن لصالح مطار صنعاء (الجزيرة نت)
مرشد ملاحي
ويشير الإعلامي والمحلل السياسي رفيق عمر مدي إلى أن مطار عدن كان المرشد الملاحي لمنطقة الجزيرة العربية والمحيط الهندي أثناء الاستعمار البريطاني في عدن.

وقال مدي في حديث للجزيرة نت إن الإقصاء الذي طال العديد من المرافق والكفاءات المؤهلة في السلك المدني والعسكري ليس بمستغرب أن ينال مطار عدن الذي تم تقزيمه لصالح المركز مطار صنعاء.
 
من جانبه شكك رئيس تحرير صحيفة "الطريق" أيمن محمد ناصر في مصداقية سياسة السماوات المفتوحة التي أعلنتها الحكومة قبل أربعة أشهر، مؤكدا أن جميع الرحلات القادمة إلى مطار عدن -بما فيها الرحلات القادمة من أوروبا– تهبط أولا ترانزيت في مطار صنعاء ثم تكمل إلى عدن.
 
واتهم ناصر في حديث للجزيرة نت الحكومة بطمس اسم عدن في مدن أوروبا، مؤكدا أن شركة الخدمات الأرضية الموجودة في المطار تحتكرها شركة الخطوط اليمنية وتقدم خدمات رديئة تدفع الشركات الأجنبية إلى الإحجام عن الهبوط في مطار عدن.
 
كما تحدث ناصر عن تهميش موظفي المطار وتخفيض رواتبهم إلى نحو النصف عن رواتب نظرائهم في صنعاء، فضلا عن إحالة البعض منهم إلى التقاعد المبكر، إضافة إلى أن شركة طيران "السعيدة" التي كان مقررا أن تكون قاعدتها في عدن تعرضت لضغط من مراكز قوى وتحولت إلى صنعاء.
 
التميمي توقع تفوق مطار عدن في المستقبل
على مطار صنعاء (الجزيرة نت)
نفي رسمي
في المقابل نفت الحكومة هذه الاتهامات واعتبرتها محض افتراء، مؤكدة أن مطار عدن لم يهمش ويستقبل العديد من الشركات الدولية.
 
وبحسب المدير العام لمطار عدن الدولي سالم التميمي فإن شركات الخطوط  اليمنية والأردنية والسعودية وأفريكان إكسبرس والسعيدة لديها رحلات منتظمة ومباشرة ذهابا وإيابا من عدن إلى كل من أبو ظبي ودبي وجدة والرياض والدمام والمدينة المنورة والقاهرة وعمان والشارقة وجيبوتي.
 
ورحب التميمي بأي شركة طيران أجنبية ترغب في فتح خطوط لها من وإلى عدن، مؤكدا أن هذا الأمر لا يتطلب إرسال وفود وبإمكان الشركة إرسال طلب عبر الفاكس سيلبى فورا.
 
وقال التميمي في حديث للجزيرة نت إنه تطبيقا لمبدأ السماوات المفتوحة الذي أقرته الحكومة فقد ألغيت الرسوم الملاحية على الشركات الأجنبية كليا، و"لدينا صلاحيات واسعة في هيئة مطار عدن مكنتها من اعتماد الحرية السادسة التي تتيح للشركات الأجنبية الانطلاق مثلا من عدن إلى دبي ومن ثم تتحرك إلى مدينة ثالثة".
 
وأضاف "نحن الآن بصدد إجراء مناقصة دولية لإدارة مطار عدن الدولي لمدة ست سنوات من قبل شركات كورية وماليزية وفرنسية تتنافس بشرف على هذه المناقصة، وستتولى الشركة الفائزة تدريب وتأهيل الكفاءات بالمطار".
 
وتوقع التميمي أن يتفوق مطار عدن على مطار صنعاء في المستقبل بحكم الاستثمارات الكبيرة التي تتدفق على المنطقة الحرة.
المصدر : الجزيرة