استعدادات أردنية لاستقبال شريان الحياة
آخر تحديث: 2009/12/14 الساعة 19:34 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/14 الساعة 19:34 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/27 هـ

استعدادات أردنية لاستقبال شريان الحياة

عبيدات (يمين) أعلن بالمؤتمر أنه سيتم رفد القافلة بمساعدات طبية أردنية (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمّان
 
تستعد النقابات المهنية الأردنية، وفعاليات شعبية وحزبية لاستقبال قافلة "شريان الحياة 3" التي انطلقت من العاصمة البريطانية لندن في طريقها لـقطاع غزة مرورا بدول عربية هي سوريا والأردن ومصر.

وأعلن رئيس مجلس النقباء ونقيب المهندسين الأردنيين عبد الله عبيدات في مؤتمر صحفي ظهر الأحد عن استعدادات لاستقبال القافلة التي يرأسها النائب البريطاني جورج غالوي ابتداء من دخولها الأردن على الحدود مع سوريا، حتى مغادرتها ميناء العقبة باتجاه ميناء نويبع المصري، لتنطلق من هناك إلى معبر رفح.

وتشمل الفعاليات استقبال القافلة يومي 23 أو 24 ديسمبر/ كانون الأول الجاري باحتفالات شمال المملكة ثم في العاصمة عمّان وفي جنوب الأردن.

ووفقا لعبيدات فإن الاستعدادات تجري لرفد القافلة بمساعدات طبية تعتبر الأكثر إلحاحا بالنسبة للفلسطينيين المحاصرين في قطاع غزة منذ نحو ثلاثة أعوام ونصف العام.

ويرأس حملة شريان الحياة، التي أدخلت مساعدات على دفعتين لقطاع غزة، رئيس الوزراء اللبناني الأسبق سليم الحص الذي يرأس الحملة الدولية لكسر الحصار عن القطاع.

عبيدات أعرب عن أمله بأن يتم استقبال القافلة بالأردن رسميا وشعبيا (الجزيرة نت)
ذكرى العدوان
وتخطط القافلة لدخول قطاع غزة يوم 27 من الشهر الجاري، تزامنا مع الذكرى الأولى للعدوان الإسرائيلي على القطاع والذي استمر 23 يوما، واستشهد خلاله نحو 1400 فلسطيني.

وبحسب نقيب المهندسين الأردنيين فإن القافلة ستحظى كذلك باستقبال رسمي وشعبي بكل من تركيا وسوريا، معرباً عن أمله بأن يتم استقبال القافلة "على المستويين الرسمي والشعبي بالأردن تعبيرا عن دور المملكة المميز في تقديم العون للمحاصرين في قطاع غزة".

وتعتبر الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية المستقبل الرئيس للمساعدات العربية والدولية التي تسلم لوكالة الغوث الدولية بقطاع غزة، كما يقيم الأردن مستشفى ميدانيا بالقطاع منذ انتهاء العدوان عليه.

وأوضح النقيب الأردني بأن القافلة تشمل نحو 210 حافلات محملة بالمساعدات، منها مائة حافلة من بريطانيا وستون من تركيا وخمسون أخرى من مناطق مختلفة من العالم، ويرافق القافلة 250 شخصية أوروبية وعربية وستنضم لها خمسون شخصية تركية وشخصيات وطنية سورية.

أبو السكر: القافلة هي إحدى فعاليات الحملة للفت أنظار العالم لأوضاع القطاع
(الجزيرة نت-أرشيف)
ست شاحنات
ولفت عبيدات إلى أن النقابات المهنية ستدعم القافلة بنحو ست شاحنات محملة بالمساعدات، كما ستنسب بأسماء عدد من النقابيين لمرافقتها إلى قطاع غزة، وأشار إلى أن النقابات المهنية شكلت لجنتين لاستقبال القافلة وثالثة لحصر احتياجات القطاع من الأدوية وإرسالها بحافلات باسم النقابات المهنية.

كما أعرب عن أمله بأن تسهل السلطات المصرية مرور القافلة عبر أراضيها ودخولها إلى قطاع غزة.

ومن ناحيته قال عضو الحملة الدولية لكسر الحصار عن غزة المهندس علي أبو السكر إن القافلة إحدى الفعاليات التي تنفذها الحملة والتي سبق لها أن نسقت العديد من الفعاليات السياسية على المستوى الدولي للفت أنظار العالم لما يعانيه أهالي القطاع.

وأشار أبو السكر إلى أن القافلة التي انطلقت من لندن ستمر بكل من فرنسا ثم إيطاليا ثم اليونان فتركيا فسوريا وصولا إلى المملكة، في طريقها إلى القطاع عبر حدوده مع مصر.

وتخطط فعاليات نقابة وشعبية لعمل مهرجانات واحتفالات احتفاء بالقافلة وبالشخصيات الأوروبية التي أخذت على عاتقها العمل على كسر الحصار عن قطاع غزة، وتوعية المجتمعات الغربية بالحصار الذي يتعرض لها مليون ونصف المليون فلسطيني بالقطاع.
المصدر : الجزيرة

التعليقات