حماس تخشى منعها من الاحتفال بالضفة
آخر تحديث: 2009/12/10 الساعة 18:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/10 الساعة 18:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/23 هـ

حماس تخشى منعها من الاحتفال بالضفة

حركة حماس تقول إن الأجهزة الأمنية تحظر أنشطتها بالضفة الغربية (الجزيرة نت)

عاطف دغلس-نابلس

لم تعلن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أي فعالية أو نشاط لها بالضفة الغربية احتفاء بذكرى انطلاقتها الثانية والعشرين التي تحل يوم الاثنين القادم "خوفا من أن يتم اعتقال أفرادها ومؤيديها، ولأن نشاطاتها محظورة".
 
هذا الحظر أكده النائب عن الحركة بالمجلس التشريعي منى منصور بقولها للجزيرة نت إن حظر نشاط حماس هو سياسة ممنهجة لاجتثاث الحركة وإبعادها عن جماهيرها.
 
حظر
وأكدت منصور أن السلطة تحظر نشاط حماس بشتى المجالات وحتى بالجامعات، كما أنها تغلق جميع مؤسساتها بالضفة وتلاحق أبناءها بالاعتقال السياسي والفصل من الوظائف العمومية "حتى أنها تعترض نشاط النواب بالمجلس التشريعي".
 
منى منصور: السلطة وفتح وجهان لعملة واحدة (الجزيرة نت)
وأشارت إلى أنه وفي أحلك الظروف التي كان لا بد من التظاهر مثل حصار غزة وما يتعرض له المسجد الأقصى منعت السلطة ذلك "وبالتالي ليس من المصلحة القيام بأي نشاط في الوقت الحالي".
 
وأوضحت أن ما تقوم به فتح لا يختلف عما تقوم به الأجهزة الأمنية ضد حماس، وقالت إنهما وجهان لعملة واحدة لاسيما وأن أبناء فتح يمثلون 97% من الأجهزة الأمنية.
 
من جانبه قال المتحدث باسم وزارة الداخلية بالحكومة المقالة بغزة إيهاب الغصين إن السلطة تحظر أنشطة جميع الفصائل بالضفة وعلى رأسها حماس،  مؤكدا أن ذلك "دليل على قصر الفهم السياسي وإدراك الحريات لديها".
 
ونفى أن يكونوا بغزة يقابلون ذلك بالمثل، وقال إن الجهاد الإسلامي احتفلت بتأبين أمينها العام وانطلاقتها، وإن الجبهة الشعبية تنوي قريبا الاحتفال بانطلاقتها، لافتا إلى أنه وفي حال التزمت فتح بالقانون وتقدمت بطلب لممارسة أي نشاط فلن تُمنع "لأن الحريات مكفولة للجميع".
 
رد السلطة
في المقابل أكد الناطق باسم الأجهزة الأمنية بالضفة الغربية اللواء عدنان الضميري أن ما تدعيه حماس من حظر لأنشطتها عار من الصحة.
الضميري لن يحظر أي نشاط لحماس إذا كان وافق القانون (الجزيرة نت)
 
وقال إن حماس كحركة سياسية موجودة ولها قيادات تنشط بالضفة.
 
وأكد للجزيرة نت أن حماس استغلت المساحة الديمقراطية والحريات الممنوحة بالضفة وفق القانون لتقوم بأعمال غير مشروعة، وأن من يقوم بما هو غير مشروع يطبق عليه القانون.
 
وأضاف الضميري أنهم بالضفة لا يعملون بأسلوب النكاية ولا المماحكة "الذي تقوم به حماس بغزة بتعديها على الحريات والحقوق" وأنهم جهات تنفيذية للقانون "ولن يثنينا عن تنفيذه اختراقات أي جهة".
 
يُذكر أن الهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق الإنسان أكدت في تقرير صدر لها مؤخرا استمرار "الاعتداءات على الحريات الإعلامية وحرية التجمع السلمي بالضفة وغزة" وأن أبرزها كان بمدينة غزة بمنع عدد من المطابع من طباعة أي مواد لحركة فتح.
المصدر : الجزيرة

التعليقات