حراك الصحراء يثير مخاوف باليمن
آخر تحديث: 2009/11/23 الساعة 21:15 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/23 الساعة 21:15 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/6 هـ

حراك الصحراء يثير مخاوف باليمن

أنبوب الغاز المسال الممتد من مأرب إلى شبوة ثروة يراهن عليها الحراك الجديد

إبراهيم القديمي-صنعاء

توقعت أوساط سياسية يمنية أن يكون "حراك أبناء الصحراء" الذي أعلن عنه السبت الماضي بمدينة مأرب، الأقوى من نوعه بسبب اعتماده على قبائل محاربة ترى أن الثروة النفطية والغازية تتدفق من أراضي المحافظات المؤلفة لهذا الحراك.

ويرى المحلل السياسي ورئيس تيار المستقبل عادل الشجاع أن سياسة الدولة القائمة على منح صلاحيات واسعة للمشيخات القبلية بهذه المناطق على حساب المؤسسات الرسمية، هي التي أضعفت هيبة الدولة.

وقال إن تحول الشيخ من وسيط اجتماعي بين الدولة والقبيلة إلى وسيط سياسي يرسم أولويات المحافظة التي ينتمي إليها، هو الذي ساعد على ظهور حراك الصحراء، مؤكدا وجود قوى خارجية تقف وراءه.

ونبه رئيس المستقبل إلى خطورة هذا الحراك الذي يؤمن بأن الدولة مآلها السقوط، خاصة أن أتباعه ينحدرون من مناطق غنية بالنفط والغاز، ويرون أهمية تشكيل دويلة واحدة.

الكفاح المسلح
وتنبأ الشجاع في حديث للجزيرة نت بأن يلجا أتباع حراك الصحراء إلى الكفاح المسلح، وأوضح أن تشكيل القائمين عليه نواة جيش صغير ووجود أتباعه داخل المؤسسة العسكرية والأمنية، وضمن المسلحين المنتشرين في أوساط القبائل، وامتلاكهم أسلحة متنوعة بما فيها الدبابات، يعزز هذا التوقع.

اليوسفي: ممارسات الدولة الخاطئة مسؤولة عن نشوء هذه الحراكات (الجزيرة نت)
من جانبه أكد رئيس تحرير صحيفة الصحوة محمد اليوسفي أن ممارسات الدولة الخاطئة وسياساتها وفسادها المستمر وعدم تصديها للمشكلات القائمة، هو المسؤول عن نشوء هذه الحراكات.

ورأى اليوسفي أن خروج هذه الحراكات عن نطاق الدستور وتبنيها لأهداف غير منطقية كتلك التي تنادي بالانفصال أو يغلب عليها الفكر المناطقي والمذهبي، من شأنها أن تزيد المسألة تعقيدا وتضر باليمن.

وكانت مدينة مأرب قد شهدت السبت الماضي إعلان "حراك أبناء الصحراء، إقليم مأرب والجوف وحضر موت وشبوة والمهرة" بهدف قيام كيان نوعي واحد قائم على مبادئ النظام الفدرالي يضم المحافظات الخمس، ويستعيد الدور التاريخي لمناطق الإقليم وقدرته على النهوض السليم وفق الأنظمة الإدارية المعاصرة، حسب القائمين عليه.

وعزا رئيس الهيئة العليا لحراك أبناء الصحراء الشيخ صالح بن عجاج أسباب قيام الحراك إلى سياسات السلطة المعمقة لكل صنوف الغبن والتهميش والإفساد والإفقار والتجويع بحق أبناء المحافظات الخمس، إضافة إلى التفاقم المخيف لأزمات اليمن واحتقانه، نتيجة تمادي السلطة في سياساتها وممارساتها الخاطئة.

ودعا بن عجاج في بيان نشر في موقع مأرب برس أبناء الإقليم إلى الالتفاف حول الهيئة الوطنية العليا للحراك من أجل إنجاز مطالبهم في إطار الوطن اليمني الموحد.

وأكد أن حراك الصحراء ينطلق برؤية جلية للإقليم تجدد معالمه السياسية، "ليكون أحد مكونات" النظام الفيدرالي الذي يضمن الحياة الكريمة التي يستحقها أبناء الإقليم.

النهاري: من يقوم بمثل هذه التصرفات أفراد قلائل اعتادوا على ابتزاز الدولة
حراكات وهمية

في المقابل قلل نائب رئيس الدائرة الإعلامية بحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم من أهمية هذه الحراكات ووصفها بالوهمية، مؤكدا أن حراك الصحراء محاكاة ظاهرية لبعض الأحداث التي تنادي بطلبات غير مشروعة.

وقال عبد الحفيظ النهاري إن هذا السلوك لا يمثل أبناء الصحراء والمناطق الشرقية، لأن أبناء تلك المناطق يتسمون بفضائل العرب وشجاعتهم وكرمهم وشهامتهم "ومن يقوم بمثل هذه التصرفات أفراد قلائل اعتادوا على ابتزاز الدولة".

كما يعتقد أن حراك الصحراء، كغيره، ظواهر فردية وفقاعات يقصد بها إثارة الضجيج والجلبة دون استشعار الظروف التي تمر بها البلاد، والتي تستلزم من الجميع التعاطي معها بمسؤولية.

واتهم النهاري الإعلام بصناعة هذه الحراكات التي تحركها أمنيات بعض النخب السياسية بسقوط النظام الشرعي، من خلال تفكيرها الانقلابي وعدم هضمها لقواعد اللعبة السياسية والتداول السلمي للسلطة، وعجزها عن التعاطي مع منطق الديمقراطية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات