استياء لملاحقة الصحفيين باليمن
آخر تحديث: 2009/10/25 الساعة 17:58 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/25 الساعة 17:58 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/7 هـ

استياء لملاحقة الصحفيين باليمن

نقابة الصحفيين اليمنيين أدانت ما سمته مصادرة حرية الصحافة (الجزيرة نت)

إبراهيم القديمي-عدن

أدانت منظمات حقوقية يمنية وأجنبية ما سمته استمرار حملة استهداف الصحف المستقلة وملاحقة الصحفيين والزج بهم في غياهب السجون. واستنكرت لجنة الحريات بنقابة الصحفيين اليمنيين إقدام وزارة الإعلام على سحب صحيفة المصدر من الأكشاك والمكتبات معتبرة ذلك تجاوزا صريحا للقانون. 

وحذرت لجنة الحريات في بيان من مغبة الإصرار على مصادرة حرية الصحافة اليمنية بأساليب قالت إنها تجافي المسؤولية وتضع الإعلام في موضع المنتهك للدستور والقانون مع سبق الإصرار.

وأكد البيان أن نقابة الصحفيين استنفدت كل وسائلها الدبلوماسية لإقناع وزارة الإعلام بالكف عن ما وصفته بالصلف في ملاحقة الصحفيين والذي لم تجد خيارا حياله سوى تصعيد الموقف.

واعتبر وكيل أول نقابة الصحفيين اليمنيين سعيد ثابت سعيد ظاهرة تتبع الصحفيين واختطافهم ومصادرة الصحف المستقلة بعد طباعتها من الأكشاك والمكتبات بأنها حرب شعواء غير مسبوقة.
 
وقال في حديث للجزيرة نت إن النقابة لا تقبل تبريرات السلطة بحجة تثبيت الأمن، موضحا أن ذلك لا يأتي عن طريق اعتقال الصحفي دون محاكمته أو إغلاق الصحف ومراقبتها.

سعيد: تتبع الصحفيين واختطافهم
حرب شعواء غير مسبوقة (الجزيرة نت)
مطاردة واعتقالات
ولفت وكيل أول نقابة الصحفيين اليمنيين إلى أن هذه الحملة "تعد انتهاكا صريحا للقانون وتنتج أجواء للحرب وتنسف جسور الثقة التي كان يمكن أن تبنى بين النقابة والسلطة".

وشهد اليمن خلال الفترة الماضية حملة استهدفت عددا من الصحفيين تمثلت في السجن والتهديد والاختطاف بالقتل والملاحقات القضائية وفق الصحفيين اليمنيين. وألقت السلطات القبض على رئيس تحرير موقع شبكة خليج عدن صلاح السقلدي ورئيس تحرير موقع "المكلا برس"  فؤاد راشد بدعوى تبنيهم أفكار الحراك الجنوبي وأودعتهم السجن.

وفي وقت لاحق أودع السجن رئيس تحرير صحيفة  17 يوليو صلاح الجلال كما تعرضت الناشطتان الصحفيتان توكل كرمان ولبنى القدسي لاعتداء من قبل رجال الأمن.
 
وحققت نيابة الصحافة مع رسام الكاريكاتير سامر الشميري بسبب رسم كاريكاتيري نشر في صحيفة الديار وتمت ملاحقة الصحفيين إياد غانم وأنيس منصور قضائيا في تهم كيدية بحسب بيان نقابة الصحفيين اليمنيين.
 
 الأنسي: الاختفاء القسري جريمة
مغلظة وفقا للقوانين الدولية (الجزيرة نت )
استنكار جماعي

وفيما تلقى الصحفي أحمد صالح الحاج تهديدات عبر هاتفه النقال باستهداف حياته وأمنه الشخصي بسبب نشاطه الإعلامي، فقد تعرض رئيس تحرير موقع الاشتراكي نت محمد المقالح لعملية اختفاء قسري ولم يظهر حتى الآن.

وأكد المدير التنفيذي لمنظمة هود للدفاع عن الحقوق والحريات المحامي خالد الأنسي أن عملية الاختفاء القسري جريمة مغلظة وفقا للقوانين الدولية التي صادقت عليها اليمن. وقال الأنسي في حديث للجزيرة نت إن اختفاء المقالح "ينم عن عدم وجود دولة والمفترض أن يبلغ أهله بالمكان الذي يتواجد في". 

وانتقد كلا من المركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان ومنظمة الخط الأمامي الدولية للدفاع عن حقوق الإنسان (فرونت لاين) ومنظمة صحفيات بلا قيود والمرصد اليمني لحقوق الإنسان الاعتداءات والتهديدات والملاحقات القضائية المتواصلة بحق الصحفيين اليمنيين.

وعبرت هذه المنظمات عن أسفها لتلك الانتهاكات المستمرة  التي وصلت حد إطلاق النار على الصحفيين، داعية  السلطات اليمنية إلى احترام حرية الرأي والتعبير والكف عن ملاحقة الصحفيين بسبب الإفصاح عن أرائهم.
المصدر : الجزيرة

التعليقات