المدنيون الأكثر معاناة بحرب صعدة
آخر تحديث: 2009/10/1 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/12 هـ
اغلاق
خبر عاجل : تيلرسون: لا يبدو أن لدى الدول الأربع إرادة للخوض في حوار مع قطر ، بينما موقف قطر واضح جدا وهو أنها مستعدة للحوار, ولا توقعات لدي بأن الأزمة ستحل قريبا
آخر تحديث: 2009/10/1 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/12 هـ

المدنيون الأكثر معاناة بحرب صعدة

منظمات الأمم المتحدة تقدر عدد نازحي حرب صعدة بنحو 150 ألفا

عبده عايش-صنعاء

بات المدنيون بمحافظة صعدة شمالي اليمن أكثر من يدفع ثمن الحرب بين القوات الحكومية والحوثيين خاصة في ظل انقطاع السبل لوصول المساعدات لآلاف النازحين، وسقوط بعضهم قتلى وجرحى بفعل قذائف ورصاص طرفي الحرب.

وبحسب تقديرات منظمات الأمم المتحدة فقد نزح حوالي 150 ألف مدني منذ بداية المواجهات، وأقرت مفوضية اللاجئين بصعوبة الوصول إلى النازحين العالقين في مناطق القتال، وناشدت وقف الحرب لإيصال المساعدات ومواد الإغاثة للنازحين من الأطفال والنساء خصوصا.

ووصف رئيس المرصد اليمني لحقوق الإنسان بصنعاء محمد المخلافي معاناة المدنيين في صعدة بأنها "كبيرة جدا" لأنهم معرضون للموت في كل لحظة، وهناك أعداد كبيرة نزحت عن مناطق سكنهم وقراهم، قليل منهم وصلوا إلى مخيمات النزوح، لكن الغالبية يعيشون في الشعاب والجبال بمناطق غير آمنة تحت قذائف الحرب.

وأشار المخلافي إلى أن حق الحياة للمدنيين في صعدة بات مهدورا من قبل طرفي الحرب بعد أن شردوا من مساكنهم وهدمت منازلهم، واضطروا للنجاة بأنفسهم وإلى ترك أموالهم وأعمالهم ومزارعهم.

حسن اللوزي يؤكد التزام الحكومة برعاية النازحين ومساعدتهم
لا بواكي للمدنيين
ويبدو أنه لا بواكي للمدنيين في صعدة، فقد باءت بالفشل كل المناشدات لطرفي القتال بوقف الحرب بحسب الدكتور المخلافي، حيث يصر الطرفان على مواصلة الحرب بينما يتواصل نزيف معاناة المدنيين أمام عجز منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية عن تلبية حاجيات النازحين.

في هذا السياق اعترف الناطق الرسمي باسم الحكومة وزير الإعلام حسن اللوزي بتشريد الحرب للآلاف من المواطنين، لكنه قال إنهم "أجبروا على النزوح من منازلهم وقراهم نتيجة الاعتداءات عليهم ونهب وتدمير ممتلكاتهم من قبل عناصر الإرهاب والتمرد".

وأكد اللوزي أن الحكومة ملتزمة بمسؤولياتها تجاه رعاية النازحين ومساعدتهم حتى يتجاوز الجميع هذه المحنة، وأشار إلى أن هناك نازحين من أبناء وأسر المتمردين أنفسهم يتم استقبالهم والاهتمام بهم في مخيمات النازحين.

من جانبه يرى رئيس منظمة سياج لحماية الطفولة أحمد القرشي أن هناك ضحايا بالآلاف لأن كل الذين يسكنون محافظة صعدة يعتبرون ضحايا غير قادرين على الفرار والنجاة بأنفسهم، ويعتبرون ضحايا حرب.

القرشي: نازحون يقولون إنهم تعرضوا للعنف من الحوثيين والقوات الحكومية
تعتيم إعلامي
وعبر القرشي عن أسفه لغياب أي إحصاءات يمكن الاعتماد عليها فيما يتعلق بأعداد ضحايا الحرب من المدنيين، نظرا لعدم وجود جهات محايدة في مناطق القتال كالصحافة ومنظمات المجتمع المدني، لتقوم بعملية الحصر.

وقال إن الحرب في صعدة محاطة بتعتيم على المعلومات، لأنه في غياب وسائل الإعلام المستقلة ينحصر ضخ الأخبار يوميا على طرفي النزاع حيث يخفي كل منهما أعداد قتلاه ويضخم في المقابل قتلى الطرف الآخر.

وعن زيارته لمخيم المزرق للاجئين بمحافظة حجة قرب الحدود السعودية، قال القرشي إنه تم الاستماع لشهادات من نازحين -وهي غير كافية- تفيد بتعرضهم لممارسات عنف من قبل المتمردين الحوثيين، ومن قبل القوات الحكومية.

وأفاد أن بعض النازحين تحدثوا عن مداهمة الحوثيين لقراهم وإجبارهم على القتال ضد القوات الحكومية. ونقل عن بعض النازحين قولهم إن المتمردين يطلقون النار قرب تجمعات النازحين مما يجعل القوات الحكومية تقوم بالرد على مصادر النيران، وهو ما يتسبب أحيانا في مقتل مدنيين.

ولاحظ القرشي أن آثار الحرب على الأطفال أكبر من الناحية النفسية والسلوكية، مشيرا إلى أن كثيرا منهم لقوا حتفهم، بينما تشرد كثيرون مع الأسر الفارة من جحيم الحرب، وهم يعانون من الجوع والمرض.

المصدر : الجزيرة

التعليقات