المجتمع المدني يشارك بكثافة في التضامن مع غزة (الجزيرة نت)
 
 
أعلنت منظمة حقوقية جزائرية رفع دعوى قضائية ضد مسؤولين في الحكومة الإسرائيلية لدى المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب وإبادة جماعية.
 
وقال رئيس أكاديمية المجتمع المدني إنه تم توكيل محامية من أصل أرجنتيني تقيم بسويسرا لرفع هذه الدعوى ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي المستقيل إيهود أولمرت ووزير الدفاع إيهود باراك ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني.
 
وأضاف أحمد شنة أن مكاتب المنظمة بجنيف وبروكسل ونيويورك شرعت في شن حملة دولية لتفعيل حضور القضية الفلسطينية بأوساط الرأي العام الأوروبي والأميركي ومنظمات المجتمع المدني الأوروبي للتأثير في بلدانها لإيقاف مجزرة غزة.
 
لجنة شعبية
وجاءت هذه التصريحات أمس على هامش تأسيس لجنة شعبية بالجزائر لدعم ومناصرة غزة تضم ممثلي جمعيات المجتمع المدني والأحزاب السياسية ومنظمات مدنية وشخصيات ثقافية وفنية ورياضية.
 
ونقلت مراسلة الجزيرة نت بالجزائر أميمة أحمد عن عبد الرزاق مقري أحد مؤسسي اللجنة والمسؤول بحركة مجتمع السلم (حمس) قوله إن هذه المبادرة تسعى لتقديم دعم سياسي للقضية الفلسطينية وكذا توفير الدعم المادي لأهل غزة لتمكينهم من الصمود في وجه العدوان الإسرائيلي.
 
واختيرت المجاهدة جميلة بوحيرد رئيسة شرفية للجنة التي قدمت مجموعة من الاقتراحات لدعم ذلك الصمود.
 
مهرجان ومسيرات
وفي سياق التحركات الشعبية شهدت العاصمة الجزائرية مهرجانا تضامنيا مع غزة دعا إليه التحالف الرئاسي (جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي وحركة مجتمع السلم) إلى جانب حزب العمال ومركزية نقابية.
 
جميلة بوحيرد رئيسة شرفية للجنة الشعبية الجزائرية لدعم غزة (الجزيرة نت)
ونقلت مراسلة الجزيرة نت تسعديت محمد عن الأمين العام لحزب جبهة التحرير عبد العزيز بلخادم الذي شارك في المهرجان قوله في تصريح خاص إن الجزائر لا تكتفي بالشجب والتنديد، وتعبر صراحة أنها تقف في خندق المقاومة.
 
وأوضح أن الجزائر شعباً وحكومة تتضامن مع غزة وقد أرسلت مساعدات إنسانية وصل جزء منها إلى القطاع وجزء آخر ما زال في العريش بمصر.
 
وبدوره طالب جودي جلول النائب والقيادي بحزب العمال في تصريحات للجزيرة نت بعقد مسيرات شعبية في الشارع للتعبير عن التضامن ودعم المقاومة بكل الوسائل حتى بالسلاح.
 
وأشارت المراسلة إلى أن علي بلحاج الرجل الثاني في الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحظورة شارك في المهرجان للتعبير عن تأييده للمقاومة في غزة.
 
وبدورها شهدت ولايات الجزائر الداخلية مسيرات ومهرجانات تضامنية عديدة مع غزة.
 
وفي سياق متصل أشارت المراسلة إلى أن وزارة الشؤون الدينية خصصت ربع حصيلة صندوق الزكاة خلال هذا العام لصالح ضحايا العدوان الإسرائيلي في غزة.

المصدر : الجزيرة