استقبال شعبي كبير للأطباء السوريين في مطار دمشق (الجزيرة نت)

ندد أطباء في كل من سوريا وليبيا بما ارتكب من "مجازر" أثناء العدوان الإسرائيلي على غزة الذي خلف آلاف الشهداء والجرحى.
 
في دمشق نقل مراسل الجزيرة نت محمد الخضر شهادات أطباء لدى عودتهم من غزة حيث تطوعوا لإنقاذ المصابين جراء القصف الإسرائيلي عن مشاهد لم يروها طيلة حياتهم المهنية.
 
رئيس الوفد المتكون من عشرة أطباء الدكتور غسان فناطري أكد ارتياحه لمستوى أداء زملائه في مهمتهم. وقال للجزيرة نت "معظم الحالات التي تم التعامل معها عبارة عن إصابات بالحروق الكاملة لدرجة التفحم أو أعضاء مبتورة أو ممزقة".
 
وأكد أن الفريق الطبي السوري قام بتوثيق ما شاهده وعالجه من أجل عرض تلك الحالات في المؤتمرات والملتقيات العالمية لفضح جرائم الاحتلال.
 
ووصف الاختصاصي بجراحة العظام الدكتور جمال قدور الحالات التي شاهدها في مشفى الشفاء في غزة بالصعبة جدا. وقال للجزيرة نت إن "صمود أهالي غزة كان أسطوريا. استمددنا من رجال ونساء غزة العزم والمعنويات العالية للقيام بواجبنا الطبي ضمن إمكانات بسيطة للغاية".
 
حسن عرسان: رأيت آثار الفوسفور الأبيض اللعين تفعل مفعولها بأجساد البشر
(الجزيرة نت)
الفوسفور اللعين
بدوره قال الأخصائي بجراحة المجاري البولية الدكتور حسن عرسان إنه لم يشاهد آثار طلقات أو شظايا لدى المصابين الذين قام بمعالجتهم، لكنه رأى "آثار الفوسفور الأبيض اللعين تفعل مفعولها بأجساد البشر".
 
وأضاف عرسان في هذا السياق "طمرنا قطعة من الفوسفور بالتراب وأزلنا هذا التراب بعد حين لنلاحظها تعود للاحتراق من جديد".
 
وعبر مستقبلون للوفد الطبي بمطار دمشق عن اعتزازهم بما قام به الوفد في غزة. وقالت ديمة ابنة أحد الأطباء المشاركين "أشعر بالاعتزاز لما قام به والدي. نشعر أننا شركاء في صمود أبطال غزة".
 
عروض بليبيا
وفي ليبيا نظم مجموعة من الأطباء عروضا للوحات فنية وأناشيد تدعم المقاومة في غزة وتنتقد الصمت العربي والدولي الرسمي حيال العدوان الإسرائيلي.
 
وقال مراسل الجزيرة نت في ليبيا خالد المهير إنه تم عرض صور حائطية تكشف عن مجازر العدوان، وسرد لوقائع تاريخية عن مراحل القضية الفلسطينية والصراع العربي الصهيوني والأوضاع الراهنة في القطاع.
 
عادل المشيطي ينشد في العرض الفني (الجزيرة نت)
وانطلقت العروض الفنية بدوي انفجار خرج على إثره الممثلون -الأطباء في الأصل- في حركة إسعاف لجرحى مفترضين.
 
وقال عضو نقابة الأطباء في بنغازي ورئيس اللجنة التحضيرية للتظاهرة الدكتور حسين الخمري في حديث للجزيرة نت، إن منظمي المظاهرة اقترحوا خمس مبادرات اعتمدها الأطباء في هذا المهرجان.
 
التطوع للجهاد
وذكر من بين هذه المبادرات التأكيد على فتح باب التطوع للجهاد في فلسطين والتبرع بالمال لأبطال غزة والدعوة لتكوين فرق طبية للإغاثة تُدرب على التعامل مع الأزمات والكوارث سواءً الطبيعية أو الحروب، والتعاون مع الجهات المسؤولة لإنشاء هذه الفرق.
 
وأكد دعوة الأطباء "لمقاطعة منتجات الشركات الداعمة للكيان الصهيوني" داعياً اتحاد الأطباء العرب "لإنشاء فرق عمل طبية لكشف الحقائق الطبية بشأن استخدام العدو أسلحة محرمة دولياً ودراسة تأثيراتها الحالية والمستقبلية، ومن خلال نتائجها يتم رفع دعوى قضائية ضد مجرمي الحرب الصهاينة".
 
من جهته وصف الطبيب والفنان عادل المشيطي أهل غزة بالصامدين والأبطال، معتبرا أن مشاركته مع زملائه الأطباء أضعف الإيمان في دعم المقاومة.

المصدر : الجزيرة