مصطفى المرابط قال إن المركز سيتواصل مع الباحثين ليستفيد منهم ويفيدهم (الجزيرة نت)

محمد أعماري-الدوحة

قال مدير مركز الجزيرة للدراسات الدكتور مصطفى المرابط إن المركز يسعى لتشجيع وتطوير البحث في العالم العربي الذي قال إنه "يزخر بطاقات كامنة، سواء على مستوى الأفراد أو المؤسسات، ولكن ليست هناك شبكة تربط بين الجميع".

وأضاف المرابط في مقابلة مع الجزيرة نت أن المركز أطلق موقعا إلكترونيا من أجل التفاعل مع جمهوره، والتعرف على الطاقات والباحثين عبر العالم العربي، والسعي للتعريف بهم وإفادتهم والاستفادة منهم "في إطار خدمة الأهداف العامة المشتركة".

وأوضح أن المركز الذي يديره سيسعى لإشراك أكبر قدر ممكن من الباحثين عبر العالم العربي خصوصا والعالم عموما، في دراسة الظواهر السياسية والاجتماعية.

واعتبر المرابط أن شبكة الجزيرة يحسب لها أنها ربما "أول مؤسسة إعلامية تنشئ مركزا للدراسات ولديها هذا الهم في تطوير البحث"، مشيرا إلى أن المركز يتميز بوقوعه في المشرق العربي، وهو "منطقة تزخر بأحداث مهمة وكبيرة" وتفرض الاهتمام بالدراسات الجيوستراتيجية.

وأكد أن مركز الجزيرة للدراسات لديه "المقومات الكافية ليأخذ المسافة الكافية عن الحدث ويأخذ النفس اللازم لدراسته في سياقاته التاريخية والاجتماعية والسياسية، ويسعى "لعرض الرؤى ووجهات النظر والتأسيس للحوار بين مكونات المجتمع العربي وتوجهاته وتياراته، والمساهمة في إرساء ثقافة الاختلاف بشكل بناء".

وأضاف أن المركز "رافد يدعم تغطية الجزيرة للأحداث ويساهم في فتح الآفاق وإضاءة الظواهر المختلفة للأحداث السياسية، خصوصا أن العمل الإعلامي المتسارع ليس لديه الفرصة ولا القدرة على تفسير ودراسة الظواهر وخلفياتها".

المصدر : الجزيرة