المزاد جاء على هامش مهرجان لنصرة غزة نظم بالكويت (الجزيرة نت)
 

جهاد أبو العيس-الكويت

 

تمكن مواطن كويتي من الفوز بمزاد أقيم على كوفية فلسطينية كان يرتديها رئيس وزراء الحكومة المقالة إسماعيل هنية في غزة بعد دفعه مبلغ مائة ألف دينار كويتي (350 ألف دولار) ثمنا لها.

 
وحصل ذلك في لقاء جماهيري كبير نظمته جمعية الإصلاح الاجتماعي (الإخوان المسلمون) مساء الأحد احتفاء بصمود المقاومة ودحرها للاحتلال.

وشهد المزاد الذي بيعت فيه كوفية هنية التي أهداها تذكارا لأحد طواقم جمعية الرحمة العالمية التي أوصلت مواد إغاثة كويتية لغزة قبل شهور، تنافسا كبيرا بين الحضور من الرجال والنساء من أجل الفوز بالكوفية التي افتتح سعرها بألف دينار.
 
من أجل غزة
صاحب الكوفية يروي قصة حصوله عليها من هنية (الجزيرة نت)
ورفعت إحدى المشاركات قيمة المزاد من عشرة آلاف دينار إلى عشرين ألف دينار دفعة واحدة في مسعى للظفر بالكوفية، وتقدم أحد المشاركين  بمبلغ ثلاثين ألف دينار، لرفع سقف شرائها ثم ارتفع السعر مرة أخرى إلى أربعين ألف دينار قبل أن يبادر الأول لرفع المبلغ لمائة ألف دينار تعبيرا عن نيته الخالصة في الظفر بالكوفية مع اشتراطه على مسؤول المزاد عدم ذكر اسمه بالمطلق.

ولم يتمالك العديد من الحضور من إخفاء دموعهم التي ذرفت عند كل ارتفاع في سعر الكوفية، بينما تعالت صيحات التكبير التي ضجت بالمكان مما ألهب الجمهور ودفع بالمتنافسين لشراء الكوفية للاتصال مع أصدقائهم في الخارج والداخل في مسعى للظفر بالكوفية وتقديم أعلى سعر لشرائها.
 
وتعهد صاحب الكوفية خالد عبد القادر أمام الحضور بالعمل على إحضار ذكرى وكوفية جديدة من هنية عند تجدد دخوله غزة على رأس حملة إغاثة جديدة من الكويت، في وقت تقدمت صاحبة المنافسة بالمزاد بمبلغ أربعين ألف دينار كمبلغ إضافي على المائة ألف الأولى دعما لإغاثة غزة .
 
وتشهد الكويت هذه الأيام هبة شعبية لافتة نصرة لغزة تنوعت ما بين جمع التبرعات وإقامة المهرجانات والمسيرات إلى جانب مطالبة العديد من النواب برفض استقبال الرئيس الفلسطيني محمود عباس وعرض مشروع قانون على مجلس الأمة يجرم أي شكل من أشكال الاتصال أو التعاطي أو التعامل مع إسرائيل بوصفها دولة احتلال.

المصدر : الجزيرة