العدوان على غزة يطغى على فعاليات المؤتمر العالمي للفتوى
آخر تحديث: 2009/1/19 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/23 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الرئيس الفرنسي: سيكون من الخطأ الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران دون أي بديل
آخر تحديث: 2009/1/19 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/23 هـ

العدوان على غزة يطغى على فعاليات المؤتمر العالمي للفتوى

معظم كلمات الافتتاح تطرقت لمعاناة سكان غزة تحت العدوان الإسرائيلي (الجزيرة نت)

حجي جابر-جدة
 
طغت أحداث العدوان الإسرائيلي ضد قطاع غزة على فعاليات اليوم الأول من "المؤتمر العالمي للفتوى وضوابطها" الذي تنظمه رابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة في الفترة بين 17-20 يناير/كانون الثاني الجاري.
 
وتطرق معظم المتحدثين في حفل الافتتاح إلى ما يعانيه السكان في قطاع غزة على أيدي آلة الحرب الإسرائيلية من قتل وتدمير، منددين بما يحدث ومطالبين بضرورة وقف العدوان والانسحاب من القطاع.
 
الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة وراعي المؤتمر نيابة عن الملك السعودي قال في كلمته إن ما يجري الآن في غزة "صورة من المشهد المؤلم الذي تمر به الأمة، وهو ما يقتضي رأب الصدع ونبذ الخلاف وتوحيد الصف والاتفاق على خطاب واحد نتوجه به إلى العالم".
 
أما الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبد الله التركي فقال في كلمته إن هذا المؤتمر "ينعقد وجراح أبناء غزة تنزف وبلادهم تحرق وحرماتهم تنتهك وآلام المخلصين من المسلمين وصيحاتهم لا تتوقف بسبب الإجرام الإسرائيلي الذي لم يتوقف على أهل فلسطين وجيرانها وأمة الإسلام منذ قيام إسرائيل على أرض فلسطين وتهجير أهلها".
 
وأضاف التركي أن "ما يحدث في غزة جريمة إنسانية غير مسبوقة تؤكد إهدار حقوق الإنسان وحقوق الشعوب في تقرير مصيرها"، وقال إن "العهود والقرارات الدولية التي صدرت لإقرار العدل والسلام قد ضرب بها عرض الحائط وأمام صمت عالمي".
 
العودة قال إن ما يحدث في غزة يضع العلماء أمام مسؤولياتهم لنصرة غزة (الجزرة نت)
نزيف الدماء

المشرف على موقع الإسلام اليوم الدكتور سلمان العودة قال إن المؤتمر "يأتي في وقت تعاني فيه الأمة جراء نزيف الدماء في غزة المنكوبة، ما يجعل الظرف الذي تمر به الأمة جمعاء عصيبا وصعبا".
 
وأضاف العودة في حديثه للجزيرة نت أن "هذه الظروف تضع العلماء المجتمعين اليوم أمام مسؤولياتهم فيما يتعلق بطرق نصرة إخواننا في غزة الصابرة بكل ما يستطيعونه".
 
يشار إلى أن المؤتمر الذي يشارك فيه قرابة ثلاثمائة عالم من مختلف الدول الإسلامية يتكون من تسع جلسات تناقش محاور عدة أبرزها تنظيم الفتوى، والاجتهاد الجماعي، وفتوى الفضائيات، إضافة إلى خطر الفتاوى الشاذة وطرق مواجهتها.
المصدر : الجزيرة