تواصل الفعاليات الشعبية في الإسكندرية تضامنا مع غزة
آخر تحديث: 2009/1/15 الساعة 22:42 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/15 الساعة 22:42 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/17 هـ

تواصل الفعاليات الشعبية في الإسكندرية تضامنا مع غزة

جانب من الفعاليات التضامنية مع غزة في الإسكندرية (الجزيرة نت)

أحمد علي-الإسكندرية
 
واصلت الأحزاب والقوى السياسية والنقابات المهنية بالإسكندرية في مصر تنظيم العديد من الفعاليات التضامنية مع أهالي قطاع غزة في وجه العدوان الإسرائيلي المستمر على القطاع للأسبوع الثالث على التوالي.
 
وتشهد المدينة يوميا مظاهرات غاضبة للتنديد بالهجوم الإسرائيلي، مطالبة الحكومات العربية والإسلامية أن تتحمل مسؤولياتها التاريخية بالضغط على إسرائيل كي توقف عدوانها وكانت أبرزها المظاهرة التي نظمتها جماعة الإخوان المسلمين بوسط الإسكندرية.
 
واحتشد الآلاف بمختلف انتماءاتهم السياسية في مسيرات منددة بالموقف الرسمي المصري واستمرار الهجمات. وحملوا جنازة رمزية للحكام العرب للتدليل على عجز وصمت الأنظمة العربية تجاه المجازر الإسرائيلية.
 
وفي مناطق وأحياء أخرى ووسط تشديد أمنى كثيف، نظم الآلاف وقفات احتجاجية للمطالبة بوقف تصدير الغاز المصري إلى إسرائيل وفتح معبر رفح بشكل دائم ومساعدة الفلسطينيين بغزة على الصمود والدعوة لمقاطعة الشركات المتعاملة مع إسرائيل.
 
فعاليات متنوعة
كما نظم عدد من النقابات معارض متخصصة وعرض صور فوتوغرافية إلى جانب توزيع كتب وأشرطة وأسطوانات موسيقية عن فلسطين بهدف جمع التبرعات النقدية لأهل غزة.
 
وأطلقت لجنة التنسيق بين النقابات المهنية بالإسكندرية بالتعاون مع لجنة الإغاثة حملة شعبية لجمع التبرعات تحت عنوان "سهم غزة" وقيمته مائة جنيه (20 دولار تقريبا).
 
وواصل طلاب جامعة الإسكندرية مشاركتهم في حملة "طلاب من أجل فلسطين" التي تهدف إلى جمع مليون توقيع على بيانٍ يرفض موقف مصر من "مجزرة" غزة، على أن يقوم وفد من طلاب مصر بإبلاغ هذه المطالب إلى وزارة الخارجية.
 
عبير علي تحدثت عن  حالات تبرع مشرفة (الجزيرة نت) 
حالات مشرفة

في السياق ذاته تحدثت الدكتورة عبير علي وهي من لجنة العمل الوطني في نقابة الأطباء عن وجود حالات تبرع مشرفة أثرت فيها منها على سبيل الذكر لا الحصر تبرع طبيب بأجهزة المستشفى الوحيد الذي يمتلكه وسيدة تبرعت بكل ما تملك من ذهب وطفل يأتي يوميا كي يتبرع بمصروفه.
 
وأضافت عبير أن حملات جمع التبرعات في المناطق الشعبية لاقت إقبالا كبيرا خاصة التبرعات النقدية نظرا لتجاوب الأهالي وأكثرهم من البسطاء ومحدودي الدخل الذين يقتطعون من قوت يومهم للتبرع.
 
من ناحية أخرى نشطت وبصور كبيرة لجان ودعوات المقاطعة الاقتصادية للبضائع الإسرائيلية والأميركية من خلال القوافل الدعوية وتوزيع قائمة بالشركات التي تدعم إسرائيل. وامتلأت الشوارع بملصقات المقاطعة ونصرة غزة وانتشرت رسائل على الجوالات تدعو للمشاركة في حملة "غزة تحترق أطفئها بالمقاطعة".
 
ويشهد الشال الفلسطيني تجاوبا كبيرا بعد زيادة الإقبال على شرائه وارتدائه بصورة ملحوظة في الأيام الماضية، كوسيلة للتعبير عن التضامن مع الفلسطينيين. وانتشر باعة الشال أمام المساجد والتجمعات وفي الأسواق كوسيلة أخرى لجمع التبرعات المادية.
 
منصور حسن اعتبر تواصل الفعاليات المتضامنة مع المقاومة واجبا دينيا وإنسانيا
(الجزيرة نت)
نماذج مشرفة
وأوضح الأمين العام لنقابة الأطباء والأمين العام للجنة الإغاثة بالإسكندرية الدكتور منصور حسن علي أن تواصل الفعاليات المتضامنة مع المقاومة واجب ديني وإنساني.
 
وأكد منصور علي مواصلة جمع التبرعات وتسيير قوافل الإغاثة إلى الأشقاء في القطاع المنكوب الذي يواجه أوضاعا إنسانية بالغة الصعوبة بسبب النقص الحاد في الغذاء والدواء.
 
وأضاف علي للجزيرة نت أن النقابة بدأت بالفعل في الإعداد من الآن لحملة جديدة سيعلن عنها قريبا هدفها إعادة إعمار غزة "بعد خروجها منتصرة إن شاء الله" حسب قوله.
 
وأشار إلى إرسال عشر شاحنات قيمتها حوالي ثمانية ملايين جنيه (حوالي 1.5 مليون دولار) محملة بالأدوية والمستلزمات الضرورية من تبرعات أهل الإسكندرية.
 
وتابع أنه بالإضافة لما سبق قامت النقابة "بإعداد كشف بأسماء المستشفيات التي أبدت استعدادها لاستقبال الجرحى والمصابين، وكذلك كشفا بالأطباء الراغبين بالذهاب إلى غزة".
المصدر : الجزيرة