النائب أسامة سعد عند لوحة "صامدون وصامتون" في صيدا (الجزيرة نت) 

نقولا طعمة-لبنان

من الجنوب إلى الشمال اللبناني، لا تتوقف تحركات التعاطف اليوميّة مع صمود غزة. وعبّرت تحركات جنوبية عن صمود المقاومة ووحشية العدوان بأنشطة ثقافية وفنية، في حين أقيمت مسيرات واعتصامات في مختلف المناطق.

في مدينة صيدا أقامت وحدة الشهيد ماجد منصور "أبو حربة" في التنظيم الشعبي الناصري (بقيادة النائب أسامة سعد) معرضا في "السوق التجاري" تحت عنوان "من صيدا الأبية إلى غزة التحية".

وكان المعرض قد افتتح بدقيقة صمت على أرواح الشهداء فكلمة لأمين سر وحدة الشهيد "أبو حربة" عبد الغني حنقير أكد من خلالها أن "هذا النشاط في إطار التواصل والتأييد مع مقاومة الشعب الفلسطيني التي لا تدافع فقط عن أرضها بل عن الأمتين العربية والإسلامية".

وتضمن المعرض قسمين: أحدهما عرض لصور المجازر التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني وصور المجازر التي ارتكبها العدو الصهيوني إبان حربه الأخيرة على لبنان، إضافة إلى مجسمات لجثامين الشهداء.

 رندة بري تستعرض رسومات معرض كشافة الرسالة عن حربي غزة والجنوب (الجزيرة نت)
أما القسم الثاني فتضمن صوراً للمقاومين في غزة وهم يطلقون الصواريخ تجاه الأرض المحتلة ومجسمات صواريخ تعبيراً عن الالتزام بخيار المقاومة والصمود.

واعتبر النائب أسامة سعد في كلمة له أن "الحرب الإجرامية التي يشنها العدو الصهيوني على قطاع غزة تستمر بتواطؤ أميركي وأوروبي، ومشاركة مباشرة من أنظمة ما يسمى الاعتدال العربي".

ورأى أن الحرب "تأتي في سياق الإستراتيجية التي تبناها العدو بهدف القضاء على أي شكل من أشكال المقاومة لاحتلاله للأرض العربية، سواء في فلسطين أم في لبنان أم في غيرهما من الأقطار العربية. ومن أهداف هذه الإستراتيجية فرض تسوية ظالمة على العرب تؤمن للصهاينة تثبيت احتلالهم لفلسطين كلها، والهيمنة على الأقطار العربية الأخرى".

متحف قانا
وفي قاعة متحف شهداء مجزرة قانا القريبة من صور في الجنوب اللبناني، نظمت الحركة الثقافية في لبنان بالتعاون مع بلدية قانا وكشافة الرسالة الإسلامية، لقاء تضامنيا مع غزة حضرته عقيلة رئيس مجلس النواب السيدة رندة بري، وفعاليات سياسية وحزبية لبنانية وفلسطينية.

ووضعت السيدة بري وممثلو الجمعيات النقابية والاتحادات الأكاليل على أضرحة شهداء المجزرة، ثم أقامت كشافة الرسالة الإسلامية والكشاف الفلسطيني مسيرة شموع أعقبتها كلمة لبري جاء فيها "في لحظة القتل على النحو في قطاع غزة على أيدي قتلة الأنبياء ولصوص الهيكل، هو مقام خشوع وانحناء أمام الشهداء، وأمام صرخات الأطفال التي يجب ألا نسمح لأي صوت أن يعلو فوق صوتهم، لعل هناك بقية من ضمير يصحو من سباته العميق".

بري ونواب ووزراء وكشافة الرسالة
يرسمون بالشموع اسم قانا (الجزيرة نت) 
تحركات
كما نظمت الجمعية الطبية الإسلامية اعتصاما أمام مقر الأمم المتحدة (الإسكوا) شارك فيه 150 مسعفا و100 سيارة إسعاف. ونظم قطاع الشباب في تيار المستقبل في الشمال اعتصاما طلابيا حاشدا في فرع الجامعة اللبنانية بطرابلس.

ونظمت الأحزاب والقوى اليسارية اللبنانية مسيرة شعبية انطلقت من أمام جسر البربير مرورا بالبسطا الفوقا والتحتا-خندق الغميق وصولا إلى أمام مقر الإسكوا، يتقدمها مسؤولو الأحزاب والمنظمات اللبنانية والفلسطينية. ورفعت المسيرة لافتات كتب على إحداها "الرد على الغزو الإسرائيلي واستهدافاته يكون بوحدة وطنية فلسطينية تعيد للمقاومة الشعبية دورها وبرنامجها الوطني"، ومجسمات لأطفال غزة.

كما نظمت فصائل المقاومة الفلسطينية في مخيم شاتيلا بالعاصمة بيروت مسيرة حاشدة نددت بالمجازر الصهيونية الوحشية والتواطؤ والصمت العربيين.

وأقام الحزب الديمقراطي اللبناني-الوزير طلال أرسلان لقاء تضامنيا مع غزة في بلدة صوفر.

وتتواصل التحركات الشعبية في مخيمي البداوي والبارد بشكل يومي، وسارت مسيرة أطفال مستنكرة ما يتعرض له نظراؤهم في قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة