المظاهرة جرت تحت درجات حرارة دون الصفر (الجزيرة نت)

إبراهيم القديمي-سراييفو

تظاهر خمسة آلاف شخص أمس في سراييفو تضامنا مع الفلسطينيين في قطاع غزة حيث دخلت الحرب الإسرائيلية يومها الـ15.

وهتف المشاركون في المظاهرة -التي دعت إليها الحركة الديمقراطية للشباب البوسني- بشعارات معادية لإسرائيل وأخرى تحيي صمود غزة وكبرياء أهلها الصابرين، ورفعوا لافتات نددت بمجازر إسرائيل وطالبت بوقف فوري للحرب، عليها صور أطفال غزة وأسفلها رسوم تشبه الصهيونية بالنازية.

ورغم الثلوج ودرجات حرارة تحت الصفر، مكث المتظاهرون ساعتين في ساحة كلية الاقتصاد بالحي النمساوي، في مظاهرة كان لافتا أنها متعددة الأعراق فقد شارك فيها أيضا صرب وكروات.
 
لافتة تشبه الصهيونية بالنازية (الجزيرة نت)
جرائم حرب
وطالبت سفيتلنا بروز -حفيدة الرئيس اليوغسلافي الراحل جوزيف بروز تيتو- العالم بالتدخل لوقف حمام الدم، وناشدت دول الاتحاد الأوروبي والجامعة العربية والأمم المتحدة القيام بواجباتها، وقالت إن ما يجري جرائم حرب لا يمكن السكوت عليها.
 
وانتقد رئيس جمعية الصداقة البوسنية الفلسطينية عبده حبيب المجتمع الدولي بأسره والأمم المتحدة بسبب مواقفهم المخجلة، وقال إنه يجب على دول العالم أجمع أن توقف هذه المجازر فورا.

أما السكرتير الأول بالسفارة الفلسطينية في سراييفو حسين ذياب فقال إن مجازر الحركة الصهيونية العنصرية التوسعية في غزة "حرب إبادة جماعية تنفذها فاشية جديدة تمارس الإرهاب والتدمير وقتل الأطفال".

وقال رئيس الجالية الفلسطينية في البوسنة ناصر نبيل للجزيرة نت إن حجم مأساة غزة الإنسانية أخذ أبعادا لا يمكن السكوت عنها، وانتقد قرار مجلس الأمن الذي "يساوي بين الجاني والضحية والجلاد" وطالب بفتح المعابر لتدخل المساعدات الإنسانية ويدخل الأطباء.

المصدر : الجزيرة