برلين ساحة للتجاذب بين مناهضي العدوان الإسرائيلي ومؤيديه
آخر تحديث: 2009/1/10 الساعة 17:08 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/10 الساعة 17:08 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/14 هـ

برلين ساحة للتجاذب بين مناهضي العدوان الإسرائيلي ومؤيديه

مظاهرة الأسبوع الماضي ببرلين طالبت الحكومة بموقف عادل تجاه القضية الفلسطينية (الجزيرة نت)

 
 
 
تنظم بعد ظهر اليوم ببرلين مظاهرة للتنديد بـالعدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة والمطالبة بتدخل دولي لإيقاف حمام الدم الفلسطيني.
 
ودعت الجالية الفلسطينية والتجمع العربي في برلين العرب والمسلمين والمواطنين الألمان والمدافعين عن حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني بألمانيا للمشاركة بكثافة في هذه المظاهرة.
 
وقال أحمد محيسن رئيس الجالية الفلسطينية في برلين، منظم المظاهرة للجزيرة نت إن الصمت على المجزرة الإسرائيلية المستمرة في قطاع غزة يعد تواطؤا، داعيا السياسيين والمواطنين الألمان إلى كسر ما وصفه بحاجز الصمت  والتدخل لإيقاف الاعتداءات الإسرائيلية على المدنيين الفلسطينيين.
 
واتخذت شرطة برلين استعدادات مكثفة لمواكبة هذه المظاهرة التي ستمر من أمام البرلمان الألماني (البوندستاغ) والبرلمان المحلي لولاية برلين وتنتهي بتجمع خطابي سيقام أمام بوابة دائرة المستشارية الألمانية.
 
مظاهرة يهودية
وفي المقابل طالبت الجالية اليهودية في برلين من الأجهزة الأمنية المختلفة في برلين توفير حماية خاصة لمظاهرة ستنظمها غدا الأحد للتعبير عن تأييدها للهجمات الإسرائيلية على القطاع.
 
وستنظم تلك المظاهرة تحت شعار "أوقفوا إرهاب حماس"، ومن المقرر أن يتحدث فيها فالتر مومبار رئيس البرلمان المحلي لولاية برلين وعدد من الشخصيات العامة الألمانية المعروفة بانحيازها لإسرائيل.
 
واعتبر عدد من المراقبين السياسيين أن المظاهرة اليهودية تمثل محاولة لتحسين صورة إسرائيل، والتأثير على المجتمع  الألماني الذي أصبح أكثر تعاطفا مع معاناة الفلسطينيين، ورفضا للمبررات الإسرائيلية للهجوم على قطاع غزة.
 
مظاهرة فلسطينية انتقدت موقف الحكومة من العدوان الإسرائيلي (الجزيرة نت)
وجاء الإعلان عن تنظيم هذه المظاهرة بعد مطالبة شارلوتا كنوبلوخ رئيسة المجلس المركزي للجالية اليهودية وعدد من كبار مساعديها للسياسيين والرأي العام الألمانيين بالتعبير بقوة عن تضامنهم مع الهجمات الإسرائيلية على القطاع.
 
رسالة مفتوحة
وتأتي المظاهرتان المناهضة والمؤيدة للعدوان الإسرائيلي اليوم وغدا بعد مظاهرة للجالية الفلسطينية الأربعاء الماضي أمام مبنى وزارة الخارجية الألمانية للمطالبة بتحرك ألماني جدي لوقف هذا العدوان.
 
وسلم المتظاهرون لمسؤولين في الوزارة خطابا مفتوحا موجها من ثلاثين جمعية ومنظمة عربية وإسلامية في ألمانيا لوزير الخارجية فرانك فالتر شتاين ماير.
 
وطالب الخطاب الحكومة الألمانية بإصدار إدانة صريحة للعدوان الإسرائيلي علي المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة، والتدخل لإيقاف حمام الدم الذي أحدثته الهجمات الإسرائيلية هناك.
 
وحث الخطاب برلين على المساعدة على وقف القصف الإسرائيلي للمستشفيات والمدارس والمنازل في غزة، والعمل لإنهاء سريع للحصار المفروض على القطاع.
 
وأشار إلى استياء العرب والمسلمين في ألمانيا من الموقف الرسمي لحكومة المستشارة ميركل ورغبتهم في انتهاجها سياسة مستقبلية عادلة تجاه القضية الفلسطينية.
 
شائعة ليدل
وفي سياق متصل نفت شركة ليدل صاحبة أكبر سلسلة لمتاجر المواد الغذائية في ألمانيا وأوروبا بشدة شائعات ترددت على نطاق واسع في شبكة الإنترنت حول تبرعها بيومين من أجور العاملين فيها لإسرائيل.
 
وأكدت الشركة في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه أن هذه الشائعات عارية تمام عن الصحة وتهدف للإضرار بها وتشويه سمعتها أمام شريحة كبيرة من زبنائها.
المصدر : الجزيرة