الحرب بين روسيا وجورجيا أثارت مخاوف الأوكرانيين (الفرنسية)

محمد صفوان جولاق-كييف

أظهرت نتائج الاستطلاع الذي أجراه معهد كييف الدولي للدراسات الاجتماعية حول مستقبل العلاقات الأوكرانية الروسية بعد المواجهات بين روسيا وجورجيا، أن 49.6% من الأوكرانيين يتوقعون أن تنتهي علاقات بلادهم بمواجهات مماثلة وأنهم منقسمون إزاء حرية حركة الأسطول.

مواجهات مع روسيا
وجاء في الاستطلاع أن 26% من الأوكرانيين يرون أن بلادهم تتعرض بشكل متصاعد لضغوطات وتهديدات كتلك التي تعرضت لها جورجيا بسبب مساعيها نحو عضوية حلف الناتو الذي تراه موسكو تهديدا لها ولأمن أراضيها ومناطق نفوذها.

واعتبر 23% من الذين استطلعت آراؤهم أن اشتعال مواجهات بين أوكرانيا وروسيا مسألة وقت.

لكن 18.1% رأوا أن الأزمة بين كييف وموسكو لا يمكن أن تتطور إلى مواجهات مسلحة على اعتبار أن العلاقات بين البلدين واسعة وشاملة، في حين رأى 17% أن روسيا لا تمارس أي نوع من الضغوط على أوكرانيا ولا تهددها بل تدافع عن مصالحها وهذا حقها، في حين احتارت نسبة 15.3% في أمرها بهذا الشأن.

الأسطول الروسي
وفيما يتعلق بحق روسيا بحرية حركة أسطولها في المياه الإقليمية الأوكرانية ومشروعية توجه عدة سفن منه نحو سواحل جورجيا للمشاركة في العمليات العسكرية ضدها دون إذن كييف، رأى 35% أن روسيا تملك الحق في ذلك لأنها دخلت في حالة حرب، في حين قال 32% عكس ذلك.

وقال 46% إن على أوكرانيا إبعاد أسطول روسيا عن حدودها بشكل عاجل، أو كما هو متفق عليه في معاهدة الاستقلال الموقعة بين الجانبين في العام 1991، لأنه يشكل تهديدا لها وخطرا عليها، وقد يقحم البلاد في أزمات إقليمية ودولية.

عميد كلية العلوم السياسية في الجامعة الوطنية البروفيسور سازونوف نيكولاي اعتبر في حديثه للجزيرة نت أن نتائج الاستطلاع دليل على تخوف الشعب الأوكراني من أن تنتهي مساعي بلاده للانضمام إلى الناتو والغرب بحرب مع روسيا كما حدث مع جورجيا.

المصدر : الجزيرة