تصريحات لوزير الداخلية تغضب الأجانب بأوكرانيا
آخر تحديث: 2008/7/22 الساعة 00:33 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/22 الساعة 00:33 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/20 هـ

تصريحات لوزير الداخلية تغضب الأجانب بأوكرانيا

الجاليات الأجنبية اعتبرت تصريحات الوزير الأوكراني "عنصرية" (الجزيرة نت)

محمد صفوان جولاق-كييف

أثارت تصريحات إعلامية أدلى بها وزير الداخلية الأوكراني يوري لوتسينكو قبل يومين، غضب الجاليات الأجنبية في البلاد ووصفتها بأنها تنم عن "عنصرية".

وقال لوتسينكو في تصريحاته "اعتبروني عنصريا، لكني لا أريد للأجانب أن يشغلوا أماكن عمل الأوكرانيين.. من أراد العمل من الأجانب فليذهب إلى الصين".

وأضاف "سأبذل كل ما هو ممكن للحد من الوجود الأجنبي في أوكرانيا، ولن أسمح للعاصمة كييف بأن تكون مماثلة لمدينتي خاركوف وأوديسا من حيث عدد الأجانب المقيمين فيها".

كما طالب الوزير الشرطة وإدارة الهجرة والجوازات بتشديد الرقابة على منح وثائق ما يعرف محليا بالإقامة الدائمة التي تمنح عادة للمتزوجين من أوكرانيات أو مالكي العقارات والأراضي أو أصحاب الأوضاع الإنسانية، ودعا إلى منحها فقط للمتزوجين.

أسف وامتعاض
وقال رئيس اتحاد الجاليات الأفريقية في كييف أنيكي جونسون إن تصريحات الوزير الأوكراني "بعيدة كل البعد عن مبادئ الإنسانية والتعايش بين الشعوب"، مضيفا أنه أدلى من قبل بتصريحات مماثلة، لكنها جاءت هذه المرة "علنية وفاضحة".

وأكد جونسون في حديث للجزيرة نت أن هذه التصريحات تدل على "عدم جدية الوزارة في مكافحة الاعتداءات المتفاقمة على الأجانب من قبل حركة حليقي الرؤوس العنصرية وغيرها"، مشيرا إلى أن ما قاله الوزير "يزيد شكوك الجاليات بأن هذه الحركات مدعومة من جهات حكومية بارزة تتستر على ما ترتكبه من جرائم فظيعة".

لوتسينكو دعا إلى تشديد الرقابة على منح وثائق الإقامة للأجانب (الجزيرة نت)
ومن جهتهم عبر ممثلون عن عدة جاليات عربية وآسيوية للجزيرة نت عن "أسفهم الشديد وامتعاضهم" إزاء هذه التصريحات، معتبرين أنها لا تخدم تقدم المجتمع الأوكراني وانفتاحه على الأمم والشعوب.

وبدوره استغرب الإعلامي الأوكراني سافيك شوستير مقدم برنامج "حرية الكلمة" التلفزيوني الذي يعنى بقضايا المجتمع الأوكراني، تصريحات الوزير وعلق عليها قائلا "أعتقد أن الوزير قد جن، إن الحد من الوجود الأجنبي في كييف سيوقف عملية التنمية والتطور".

إجراء صارم
لكن رئيس مركز الاتصالات الاجتماعية فلاديمير بوليشوك دافع عن تصريحات لوتسينكو وقال إن الأجانب في كييف ارتكبوا جرائم تفوق بنحو ثلاثة أضعاف تلك التي ارتكبها الأوكرانيون في المدينة، وهو ما يستدعي في نظره "اتخاذ إجراء صارم بهذا الشأن".

ويفوق عدد أفراد الجاليات الأجنبية في أوكرانيا مليون نسمة معظمهم من دول شرق آسيا، كما يقطن في العاصمة كييف قرابة 70 ألفا من المنحدرين من دول عربية وإسلامية.

وكانت دراسة سابقة قد بينت أن نسبة تزيد عن 70% من الشعب الأوكراني تعارض الوجود الأجنبي في أوكرانيا، كما أن وزارة الداخلية أعلنت قبل مدة عزمها تقليص الوجود الأجنبي في البلاد ضمن مساعيها نحو عضوية الاتحاد الأوروبي.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: