إسرائيل تبت الأحد في صفقة تبادل الأسرى مع حزب الله
آخر تحديث: 2008/6/26 الساعة 14:11 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/26 الساعة 14:11 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/23 هـ

إسرائيل تبت الأحد في صفقة تبادل الأسرى مع حزب الله

سمير القنطار ما زال موضوع صفقة في تبادل الأسرى مع إسرائيل (الفرنسية-أرشيف)
 
 
كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت اليوم أن الحكومة ستبت في مصير صفقة تبادل الأسرى مع حزب الله في جلستها الأسبوعية الأحد القادم، ولو لم ينته الحاخام العسكري من فحص احتمال إعلان أن الجنديين الإسرائيليين المخطوفين صارا في عداد الأموات.
 
وقال أولمرت في كلمة أمام الكنيست إن الجنود الأسرى الثلاثة هم من أبناء الدولة، وإسرائيل ستعمل على إعادتهم رغم صعوبة القرار.
 
ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن قائد أركان الجيش جابي أشكنازي قوله إنه من غير الممكن منع الجيش من فحص احتمال وفاة الجنديين بعد أسرهما في يوليو/تموز 2006.
 
وكانت أنباء صحفية محلية قد تحدثت في وقت سابق عن قيام أولمرت بمطالبة أشكنازي بتجميد قراره بتحويل ملف الجنديين الأسيرين للحاخام العسكري تمهيدا لاعتبارهما في عداد المفقودين الأموات.
 
وفي المقابل نفى ديوان رئيس الوزراء ذلك مشيرا في بيان إلى أن التصويت على الصفقة سيتم الأحد المقبل بصرف النظر عن فحوصات حاخام الجيش.
 
فتوى دينية
وأضاف أن قائد الأركان أوضح في جلسة المجلس الوزاري المصغر اليوم أن إصدار الفتوى الدينية في مثل هذه الحالة من صلاحية الحاخام فقط ولا يمكن تجميده.
 
ومن المنتظر أن تطرح صفقة تبادل الأسرى مع حزب الله على طاولة الحكومة الإسرائيلية يوم الأحد المقبل وسيجري التصويت عليها من أجل المصادقة عليها وإخراجها إلى حيز التنفيذ.
 
أولمرت أكد أن بلاده ستستعيد أسراها رغم صعوبة القرار (الفرنسية-أرشيف)
وفي هذا الإطار أوضح شلومو غولدفاسر، والد الجندي الأسير إيهود أنه لا أهمية لقرار قائد الأركان بالإصرار على تحويل موضوع الأسيرين للحاخام العسكري ملاحظا أن عملية الفحص تستغرق وقتا مطولا، وأضاف أن قرار الحكومة مطلع الأسبوع القادم هو الأهم.
 
ورجح غولدفاسر في تصريح للجزيرة نت أن تصادق الحكومة على صفقة التبادل بصيغتها الأصلية قائلا إن ذوي الجنديين تحدثوا مع كافة الوزراء واطلعوا على مساندة أغلبيتهم للصفقة.
 
وأشار غولدفاسر إلى أن الصفقة ستتم في غضون أيام بعد المصادقة عليها وأنها تشمل إعادة الجنديين الأسيرين وتقريرا حول البحث عن ملاح الجو رون أراد مقابل سمير القنطار والأسرى اللبنانيين ورفات الشهداء منهم.
 
حسن نية
وحسب ما سمعه غولدفاسر من مسؤولين إسرائيليين لن تشمل الصفقة إطلاق سراح أسرى غير لبنانيين لكن إسرائيل تلتزم بالقيام بموجبها بمبادرة حسن نية على شكل إفراج عن أسرى فلسطينيين بعد إنجازها بشهر.
 
وردا على سؤال حول هوية الجهة التي ستسجل مبادرة حسن النوايا تجاهها من قبل إسرائيل قال غولدفاسر إنه لا يعرف معربا عن تفاؤله بإنجاز الصفقة قريبا جدا.
 


"
ذكرت لجنة المتابعة العليا لشؤون فلسطينيي 48 بمعاناة الأسرى القابعين في غياهب السجون وترفض إسرائيل شملهم في صفقات التبادل بحجة كونهم مواطنين إسرائيليين في حين يعاملون بالأسر على أنهم "إرهابيون"

"

وفي المقابل أقر بأنه غير متفائل حيال مصير الجنديين الأسيرين مضيفا أن كل ما يعرفه أن حزب الله أسر جنديين على قيد الحياة ولا يعرف ماذا جرى لهما لاحقا. وقال "يوجعني غياب ابني اليوم بعد عامين على خطفه وكل رجائي أن نغلق الدائرة الأسبوع القادم".
 
للإشارة فإن الصحافة الإسرائيلية تواصل توجيه انتقادات حادة لأولمرت واتهمته بمحاولة إحباط صفقة التبادل بسبب ضعفه وخوفه من تبعاتها على مكانته السياسية، وبالرضوخ لضغوطات الأجهزة الأمنية المعارضة للصفقة.
 
مناشدة
ومن جهتها ذكرت لجنة المتابعة العليا لشؤون فلسطينيي 48 بمعاناة الأسرى القابعين في غياهب السجون وترفض إسرائيل شملهم في صفقات التبادل بحجة كونهم مواطنين إسرائيليين في حين يعاملون بالأسر على أنهم "إرهابيون".
 
وأضافت "يقاسي نحو 150 أسيرا من أسرى الداخل ظروفا لا إنسانية قاهرة ومن بينهم عشرات النساء والمرضى وكبار السن وممن تجاوزت مدة محكومياتهم القانونية عشرات السنين".
المصدر : الجزيرة