عوض الرجوب-الضفة الغربية

أشادت شخصيات إعلامية فلسطينية بتغطية قناة الجزيرة للذكرى الستين لنكبة فلسطين وبدورها في توعية الجماهير العربية والتعريف بمأساة الشعب الفلسطيني.

وقد بدأت الجزيرة تغطيتها الخاصة حول الذكرى الستين للنكبة قبل عدة أسابيع ببث العديد من التقارير والشهادات الحية عن النكبة، كما تم إعداد تغطية خاصة حول الموضوع على موقع الجزيرة نت.

ارتياح فلسطيني
وأشار مدير مركز القدس للإعلام والاتصال الدكتور غسان الخطيب إلى "الارتياح الفلسطيني الكبير" لتغطية الجزيرة كما ونوعا لهذه المناسبة، مضيفا أن طبيعة التغطية والبرامج التي قدمت تعكس الجهد الكبير الذي بذل في التحضير لها.

وأوضح الخطيب أن تغطية الجزيرة باللغتين العربية والإنجليزية "تركت تأثيرات مهمة منها أنها ساهمت في صنع توازن إعلامي مع الجانب الإسرائيلي الذي تعمد التضليل الكبير في احتفالاته بقيام إسرائيل".

وقال إنه لأول مرة دخل مصطلح "نكبة" في التغطية الإعلامية الدولية، وأصبحت تستخدم من قبل وسائل الإعلام الأجنبية، مما يعكس في رأيه حجم تأثير هذه التغطية.

معلومات غنية
كما وصف المسؤول الإعلامي بالمركز الفلسطيني لمصادر حقوق المواطنة واللاجئين (بديل) حازم جمجوم تغطية الجزيرة بأنها "ممتازة"، موضحا أن تغطيتها في القناة وعلى موقعها الإلكتروني "تضمنت معلومات أكثر مما تملكه مؤسسات مختصة في قضية اللاجئين".

وأكد أن تأثير التغطية وصل إلى حد استخدام الفلسطينيين شعار "حق يأبى النسيان" في حياتهم اليومية، موضحا أن التركيز على هذه القضية خلال الدعاية والترويج أعطاها بعدا مميزا وأهمية خاصة على مستوى العالم العربي.

واعتبر جمجوم أن التغطية تناولت مختلف القضايا بشكل مميز "لكنها لم تتطرق للنكبة المستمرة والتي من مظاهرها استمرار تهجير الفلسطينيين بأعداد كبيرة وبعدة وسائل كما يحدث في الأغوار وعمليات هدم المباني والتهجير بسبب الجدار الفاصل، وحصار قطاع غزة وغيرها مما يتطلب الالتفات إليه".

فلسطينية حتى النخاع
ووصف الباحث والإعلامي الفلسطيني نواف العامر عنوان تغطية الجزيرة "حق يأبى النسيان" بأنه "إبداع يقوي بنيانه المضامين وتفاصيل كل حلقة سواء بالتقرير التلفزيوني أو القصة التلفزيونية أو الصورة الأرشيفية أو رواية شهود العيان أو ممن عايش النكبة ومفاصلها المؤلمة".

نواف العامر: تغطية الجزيرة جعلت البعض يعتبرها فلسطينية حتى النخاع (الجزيرة نت)
وقال العامر -في ورقة بحثية عرضها خلال ندوة عقدت مطلع الأسبوع بمدينة نابلس بالضفة الغربية حول الإعلام والذكرى الـ60 للنكبة- إن تغطية الجزيرة لذكرى النكبة جعلت بعض المتابعين "يعتبرها فلسطينية حتى النخاع رغم أنها قناة عربية شاملة".

استعداد مبكر
وبعد تناوله لأبرز التقارير التي أعدتها الجزيرة، وما تضمنته نشرات الأخبار والبرامج، أوضح الباحث أن القناة "تهيأت مسبقا لهذه الذكرى ببرنامج زاخر وممتلئ سبق الذكرى بأكثر من شهر ولا تزال تداوم على نقل باقي البرنامج حتى اليوم".

وأشار العامر إلى أن اهتمام الجزيرة بيوم النكبة (15 مايو/أيار) كان أكثر وأوسع من اهتمام باقي الفضائيات الفلسطينية والعربية "عبر التنوع والتركيز ومساحة الجغرافيا والفكرة والمضمون والوسيلة والأسلوب المؤثر.. كما نقلت المشاهد من مخيمات الأردن ولبنان وسوريا لتكون المنفردة بالتميز".

وفي مقابل إشادته بتغطية الجزيرة ومطالبته بتكريمها، انتقد الباحث تحيز وسائل الإعلام الفلسطينية كل لجهته الحزبية والسياسية الأمر الذي أثّر سلبا على تغطيتها هذه الذكرى رغم ما بذلته من جهد.

المصدر : الجزيرة