وكيل محافظة صعدة: الحسم العسكري لتمرد الحوثيين قريب
آخر تحديث: 2008/5/23 الساعة 14:43 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/23 الساعة 14:43 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/19 هـ

وكيل محافظة صعدة: الحسم العسكري لتمرد الحوثيين قريب

الجيش اليمني بدأ التعامل بحسم غير مسبوق مع الحوثيين (الجزيرة نت)

عبده عايش-صنعاء

أكد وكيل محافظة صعدة شمالي اليمن التي تشهد تمردا مسلحا من قبل الحوثيين منذ يونيو/حزيران 2004 أن الحسم العسكري للصراع بات قريبا، واستدل على ذلك بالضربات "الموفقة" للجيش الذي بدأ خلال الأيام الماضية شن هجمات جوية مكثفة على مواقع المتمردين.

واعتبر نعمان الدعيس في حوار مع الجزيرة نت أن ما يبشر بقرب الحسم العسكري هو قيام القيادة السياسية ممثلة في الرئيس علي عبد الله صالح، بإعطاء التوجيهات لضرب مقر قائد المتمردين عبد الملك الحوثي في منطقتي مطرة والنقعة، وهي المرة الأولى التي يأمر الرئيس فيها باستهداف معاقلهم.

وبرر الدعيس تجدد القتال سنويا بين الجيش والمتمردين الحوثيين بما سماه السماحة التي كان يبديها الرئيس صالح في التعامل معهم، ورفضه توجيه ضربات عسكرية حاسمة لقيادات الحوثيين من باب منحهم الفرصة للعودة "للطريق الصواب".

ولكن وفقا للوكيل فإن الحوثيين كانوا يستغلون هذه السماحة سلبيا، ويقومون بتدريب "مليشياتهم" مستفيدين من المد الشيعي الإيراني بالمنطقة "والدعم الكبير الذي تقدمه لهم إيران".

نعمان الدعيس: التشييع باليمن موجود منذ القدم والحوثيون يحاولون استغلال ذلك للترويج لأفكارهم (الجزيرة نت)
ولم ينكر المسؤول اليمني وجود تعاطف شعبي مع الحوثيين، إلا أنه شدد على أن غالبية الشعب تدرك أن الحوثي وجماعته مجرد "كابوس" سيزاح عاجلا، ووصف من ينضمون إلى القتال في صفوفهم بأنهم مجرد مرتزقة طامعين في المال.

وأكد الدعيس أن السلطة لديها تسجيلات صوتية لحسين الحوثي تثبت أن الهدف من التمرد الذي قاده هو بسط سيادة الحوثيين على جزء من صعدة بهدف إعادة حكم الأئمة "البائد". وقال إن التشييع باليمن موجود منذ القدم، وإن الحوثيين يحاولون استغلال ذلك للترويج لأفكارهم.

وفيما يتعلق باتفاق الدوحة، حمّل الوكيل الحوثيين مسؤولية فشله مؤكدا أن السلطة قدمت تنازلات في الاتفاق وبدأت بالفعل سحب قوات الجيش من المناطق التي نص عليها الاتفاق، ولكن الحوثيين لم ينفذوا الالتزامات التي تعهدوا بها بموجب الاتفاق، فلم يقوموا بتسليم أسلحتهم ولم ينزلوا من الجبال.

واعتبر الدعيس أن التغييرات الإقليمية التي شهدتها المنطقة مؤخرا بما في ذلك ظهور الأحزاب الشيعية بالعراق وسيطرتها على بغداد وحكم البلد بعد الاحتلال الأميركي والبريطاني "وركوب الحوثيين موجة المد الشيعي الإيراني وتلقي الدعم منهم، ساعد الحوثي وجماعته على الظهور على الساحة اليمنية".

وقال وكيل محافظة صعدة إن الحوثيين يهدفون ليكونوا ورقة ضغط على القيادة اليمنية لتصبح ضمن فلك سياسي إقليمي.

المصدر : الجزيرة

التعليقات