جانب من الحضور والفعاليات في الحفل الختامي (الجزيرة نت)

عمرو مجدي-القاهرة
في مبادرة هي الأولى من نوعها قام مجموعة من الطلاب بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة بتنفيذ نموذج محاكاة لمجمع اللغة العربية، تحت مظلة ورعاية إدارة الكلية ودعم من عدد من المؤسسات اللغوية والثقافية بمصر.

وتوج الطلاب جهودهم بالاحتفال مع أساتذتهم وبعض المعنيين بالدفاع عن اللغة العربية باختتام أنشطة النموذج التحضيرية لهذا العام الدراسي، وذلك في حفل أقيم في ساقية الصاوي مساء الخميس.

ونماذج المحاكاة هي إحدى صور النشاط الطلابي التي تحاول تفعيل مشاركة الطلاب وتنمية إمكاناتهم من خلال محاكاة الهيكل الداخلي لبعض المؤسسات مثل جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والكونغرس الأميركي، علما بأن النماذج الأخيرة عادة ما تنفذ في كليات السياسة والحقوق فقط.

مبادرة طلابية
وأوضح رئيس ومؤسس النموذج الطالب بالفرقة الرابعة أحمد أبو خليل للجزيرة نت أن "الفكرة ظهرت مبادرة طلابية منذ العام الماضي، لكنها استغرقت جهدا للتبلور ولإقناع إدارة الكلية بها، خاصة لعدم وجود خبرة مسبقة عن نماذج المحاكاة".

 أبو خليل: هناك فوائد كثيرة ستعود على الطلاب المشتركين في النموذج (الجزيرة نت) 
ويمضي أبو خليل قائلا "بدأنا في 7 أبريل/ نيسان، وكانت الجلسات هذا العام عبارة عن جلسات تنظيمية تحضيرية لترسيخ أقدام النموذج -الذي سُمي بـ(أبجد)- كفكرة في الكلية، بما يمهد لتكون دورة كاملة في العام القادم وكل عام".

ورأى أن "هناك فوائد كثيرة ستعود على الطلاب المشتركين في النموذج، منها تدريبهم على سوق العمل، إضافة للمشاركة في أهداف النموذج كالتوعية بقضايا اللغة العربية وخلق حركة شبابية تنطلق من وعاء اللغة إلى آفاق المعرفة".

وأكد أنه سيتم "تنفيذ توصيات لجان النموذج عبر حملات نوعية وبرامج مثل معاجم مبسطة للأطفال ومعجم (قل ولا تقل) لتصحيح الأخطاء الشائعة".

ويضم نموذج (أبجد) لجانا مشابهة لتلك الموجودة بمجمع اللغة العربية، وهي اللجنة التنظيمية ولجنة المراقبة والمراجعة اللغوية ولجنة تقريب التراث وتطوير التعليم ولجنة التعريب والترجمة ولجنة الأدب والفن.

وعن مصادر التمويل أوضح أبو خليل أن المركز الثقافي ساقية الصاوي احتضن المشروع منذ البداية وقام بتمويله، إلى جانب مؤسسات أخرى تعاونت أكاديميا.

د. توفيق: النموذج دراسة تطبيقية لما يحصل عليه الطلاب على المستوى النظري
 (الجزيرة نت)
بدورها أثنت رئيسة اللجنة الأكاديمية بالنموذج الطالبة بالفرقة الثالثة آيات أبو المجد على تفاعل الطلاب، مشيرة إلى أن عدد مؤسسي النموذج يقارب 20 طالبا، لكن المشتركين حاليا بلغوا نحو 120 طالبا غالبيتهم من كليات علمية كالطب والهندسة.

تفاعل وترحيب
من جهته قال الدكتور محمد صالح توفيق -المشرف العام على النموذج- إن فكرة النموذج كانت "مفاجأة من الطلاب"، لافتا إلى أنه تم توجيه رسالة إلى الأمين العام لمجمع اللغة العربية فاروق شوشة الذي رحب بالفكرة، وكان من المفروض أن يحضر الحفل لولا بعض الظروف.

وقال د. توفيق مدير مركز التدريب بكلية دار العلوم في حديثه للجزيرة نت إن النموذج هو "دراسة تطبيقية لما يحصل عليه الطلاب من كلام نظري بشأن الحفاظ على اللغة العربية "مشددا على ضرورة استمرار النموذج في الكلية جيلا بعد جيل.

في حين اعتبر الإعلامي عبد الوهاب قتاية عضو جمعية حماة اللغة أن وجود مثل تلك المبادرات دليل على "مدى فهم الشباب لقضايا الأمة ومشاركتهم همومها".

ونوه قتاية بالجهود التي بذلتها العديد من الجهات المتخصصة في دعم النموذج أكاديمياً، مثل مركزي التدريب والجودة بالكلية، وجمعية حماة اللغة العربية والجمعية المصرية لتعريب العلوم ومجمع اللغة العربية.

المصدر : الجزيرة