مسيرة بميدان فلسطين الذي يشهد عادة فعاليات تضامنية مع الشعب الفلسطيني (الجزيرة نت)

فاطمة الصمادي-طهران

أحيت العاصمة الإيرانية طهران مقاومة الشعب الفلسطيني في الذكرى الستين للنكبة، فأقيمت فعاليات رسمية وشعبية عدة تحت شعار "60 عاما من الاحتلال و60 عاما من المقاومة".
 
وكان آخر تلك الفعاليات مسيرة انطلقت الجمعة من ميدان الجيش إلى ميدان فلسطين الذي يشهد عادة تجمعات مؤيدة للشعب الفلسطيني وشارك فيها ممثلون عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحزب الله اللبناني.

ملايين خارج وطنهم
وفي حديثه أمام المسيرة قال ممثل حركة حماس في طهران أبو أسامة عبد المعطي إن النكبة كانت مصيبة حدثت أمام أعين العالم أجمع، مضيفا أن الشعب الفلسطيني يبلغ تعداده عشرة ملايين إنسان يعيش نصفهم لاجئين خارج وطنهم، وهو أمر لم يشهد له العالم مثيلا.

وشكر عبد المعطي الحشود المشاركة وخاطبهم بقوله إنهم يقفون على بعد أمتار قليلة من مبنى سفارة فلسطين الذي كان قبل قيام الثورة الإسلامية عام 1979 يعود إلى السفارة الإسرائيلية في طهران إبان حكم الشاه المخلوع محمد رضا بهلوي.

من جهته أكد ممثل حزب الله اللبناني علي زعيتر في كلمته أمام المسيرة التي شهدت مشاركة كبيرة من العائلات، أن "يد إسرائيل وأميركا في لبنان قد قطعت وأن الأيام القادمة ستشهد محو هذا الكيان غير المشروع من أرض فلسطين".

أما مصطفى أجورلو مسؤول التربية البدنية في بلدية طهران التي نظمت المسيرة، فقد أشار إلى أن المشاركين جاؤوا من 22 منطقة للتعبير عن "تعاطفهم مع شعب يتعرض للظلم ويرفع راية المقاومة منذ 60 عاما، وهو ما يمثل حالة تاريخية لم يشهدها شعب على وجه الأرض من قبل".

شموع أضاءها أطفال إيران
تضامنا مع أطفال فلسطين (الجزيرة نت)
غزة والكاريكاتير
وكان معرض كاريكاتير غزة قد افتتح في مبنى متحف الفن الفلسطيني المعاصر الأسبوع الماضي والذي يأتي ضمن مسابقة يشارك فيها رسامون من 65 بلدا.

وقال مدير بيت الكاريكاتير الإيراني الرسام مسعود شجاعي إن هذه المسابقة تتحدث عن حصار غزة وصمود شعبها وإن المشاركات التي وصلت تمثل كافة قارات العالم و"هو ما يعكس حجم التعاطف مع هذه القضية".

وأوضح شجاعي في تصريح للجزيرة نت أن المسابقة تأتي ضمن سلسلة المسابقات الدولية التي بدأت بعنوان "العدالة في العالم" وتلاها موضوعا الاحتلال والمحرقة اليهودية، وأخيرا غزة التي تعكس حجم وحشية الاحتلال الإسرائيلي تجاه الشعب الأعزل.

ملصقات الحرية
وفي سرايا الثقافة التابع لقصر نياوران عرضت ملصقات تتحدث عن المناسبة. وتأتي الفعالية على هامش مؤتمر للتعريف بالصهيونية ودورها الوظيفي في منطقة الشرق الأوسط، عقد في المكان ذاته الأربعاء الماضي.

ويتضمن المعرض ملصقات توثق لنضال الشعب الفلسطيني تم عرضها سابقا في نيويورك وسلطنة بروناي والصين ودول أخرى، وتركز على أطفال فلسطين والحرية والمقاومة وصمود الثقافة الفلسطينية حية رغم قسوة الاحتلال.

المصدر : الجزيرة